ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Sunday 23/12/2012 Issue 14696 14696 الأحد 10 صفر 1434 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

في المرحلة الأولى من حملة (شكراً لعدم التدخين)
إقلاع 460 مدخناً في 5 أيام

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض:

نجح 51 من طلبة الانتساب خريجي قسم الإعلام في جامعة الملك عبدالعزيز، في دعم وإقناع 460 مدخناً للإقلاع عن التدخين خلال 5 أيام فقط من انطلاق حملة (شكراً لعدم التدخين) التي بادروا إلى تنظيمها داخل أروقة الجامعة.

وخضع العديد من المقلعين عن التدخين في هذه الحملة إلى جلسات علاجية مجانية في العيادة المتنقلة لجمعية (كفى) الخيرية، التي جابت الحرم الجامعي وتواجدت بين الطلاب مع فرق التوعية المكونة من خريجي الإعلام (قسم العلاقات العامة)، فيما تم تحويل البعض الآخر من الراغبين في الإقلاع عن التدخين إلى مقر الجمعية لاختيار وقت مناسب لهم لبدء الجلسات العلاجية.

وطبقاً للمشرف على المشروع والمتحدث الإعلامي للجامعة الدكتور شارع البقمي، فإن نجاح هذه البادرة من طلبة الانتساب في الجامعة بدعم من كرسي الجزيرة للدراسات الصحافية في جامعة المؤسس، هو مصدر فخر واعتزاز لكافة منسوبي الجامعة، ودليلٌ على ما يمتلكه طلبة الإعلام المنتسبين من وعي وإدراك كبيرين بمفهوم العلاقات العامة والإعلام ودورها في خدمة المجتمع والمسؤولية الاجتماعية، وكيفية تحويل الجانب النظري إلى نجاح عملي محقّق على أرض الواقع بما يتلاءم مع الأهداف الأكاديمية النبيلة.

وأضاف المتحدث الإعلامي بأن مثل هذا النجاح المميز هو أحد الدعائم التي تؤكد على أن القرار الذي اتخذ مؤخراً بتحويل قسم الإعلام إلى كلية منفصلة تحمل اسم (كلية الإعلام والاتصال) كان موفقاً ولله الحمد، ويتوقع أن يُؤتي المزيد من الثمار اليانعة في المستقبل القريب، كونه سيضيف إلى مثل هذه التجارب وغيرها نجاحات متصاعدة، وسيوفر دعماً بشرياً وتقنياً إضافيين يثري العملية التعليمية ويزيد من جودة مدخلاتها ومخرجاتها العلمية.فيما أوضح مهند الخياط مدير الحملة وأحد أفراد الفريق بأن الحملة التي تستغرق شهراً قد استهدفت في مرحلتها الأولى نحو 70 ألفاً من منسوبي الجامعة، الطلاب، الطالبات، أعضاء هيئة التدريس، والمجتمع الخارجي بمختلف فئاتهم وشرائحهم، ونجحت في إقلاع 460 مدخناً (من الجنسين) خلال وقت قصير لم يتعدّ الخمسة أيام منذ انطلاقتها بتوفيق من الله سبحانه وتعالى، ثم نتاج تفاني فريق العمل والتفاعل الإيجابي الكبير الذي لقيته الحملة منذ انطلاقتها بالورود الحمراء على قاصدي الجامعة عبر بواباتها، وتدشينها ودعمها رسمياً من المسؤولين، إضافة إلى تفاعل مختلف وسائل الإعلام المميز معها، مما كان له الأثر الإيجابي الأكبر في إنجاحها.

كما أن المرحلة الثانية من الحملة ستعمل خلال الأسبوع المقبل على استهداف ما يزيد عن 100 ألف طالب وطالبة من طلبة الانتساب خلال أداء اختباراتهم، عبر توزيع المطويات والملصقات التي تقدم بعض النصائح المهمة للإقلاع عن التدخين، ليتم الانتقال بعدها إلى المرحلة الثالثة من الحملة بتقديم عدد من محاضرات التوعية، وندوة علمية يشارك فيها عدد من المتخصصين في الجوانب الشرعية، الصحية، والاجتماعية، مع توزيع جوائز المسابقة العلمية.

يذكر بأن الحملة قد انطلقت مؤخراً وحظيت بدعمٍ كبيرٍ من إدارة الجامعة وتسعى إلى شكر كل من يمتنع عن التدخين والثناء عليه لحثّه وتشجيعه نحو سلوكه الإيجابي تجاه نفسه وغيره، وتقدير غير المدخنين لبعدهم عن هذه الآفة السلبية.

 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة