ارسل ملاحظاتك حول موقعناThursday 03/01/2013 Issue 14707 14707 الخميس 21 صفر 1434 العدد

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

متابعة

مدير جامعة المجمعة للجزيرة: ميزانية هذا العام خيرٌ للوطن وبركةٌ للمواطن
ما خُصِّص لجامعة المجمعة سيسهم في تطورها وتوسع خدماتها وتحقيق أهدافها

رجوع

المجمعة – فهد الفهد:

عبَّر معالي مدير جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن عن سعادته بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1434 / 1435 وما حملته من بشائرَ خيرٍ لجميع قطاعات الدولة بما يعود على الوطن بالازدهار والنماء وعلى المواطن بالخير ورفع معاليه شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - حفظه الله - لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع - حفظه الله - على ما خُصِّص لجامعة المجمعة من الميزانية العامة للدولة هذا العام والبالغة ( 000ر406ر949 ) تسعمائة وتسعة وأربعون مليوناً وأربعمائة وستة آلاف ريال وبزيادة بلغت مقدارها (456.323.000) أربعمائة وستة وخمسون مليوناً وثلاثمائة وثلاث وعشرين ألف ريال عن العام الماضي بنسبة مقدارها 92.54 % وهي أكبر ميزانية في تاريخ الجامعة وقال معالية في تصريح (للجزيرة) إن هذا الرقم يعتبر تقديراً كبيراً من حكومة خادم الحرمين الشريفين للجهود التي تُبْذل في الجامعة والإنجازات التي تحققت خلال الثلاثة الأعوام الأولى من تأسيس الجامعة وما خطته من خطوات كبيرة في سبيل تأسيس جامعةٍ وِفْق أعلى المواصفات والمعايير للجامعات الحديثة لتكون قادرة على تلبية الرغبات المعرفية وتُحَقِّق الطموحات العلمية لسكان المحافظات والمدن والقرى المحيطة بها وتصل لتطلعات ولاة الأمر وذلك بفضل الله أولاً ثم بفضل الدعم الكبير الذي تلقاه الجامعة من حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وتوجيهاته الدائمة في أن تأخذ الجامعات الأولوية في الدعم وتوفير احتياجاتها وبإشراف ومتابعة معالي وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور خالد بن محمد العنقري ومعالي نائبه الدكتور أحمد بن محمد السيف ثم بجهود المخلصين من أبناء الوطن المنتسبين لهذه الجامعة وأوضح بأن ما خُصِّص لجامعة المجمعة سَيُحْدِثُ مزيداً من التقدم للجامعة وسيُمَكِّنها من تحقيق عدد من أهدافها التي تخطط لها واستكمال ما بدأته في الأعوام الأولى من تطوير وتحسين مع توفير كل المتطلبات الضرورية لجميع مرافق الجامعة من عمادات وكليات وإدارات لتشمل المباني والمعامل إلى تطوير قدرات الأفراد والبرامج لتصل يد التطوير لكل شيء في الجامعة بإذن الله لتستثمر هذه الأرقام لواقع مشاهد مُشيداً بما لقيه التعليم من اهتمامٍ كبيرٍ في ميزانية هذا العام ووضعه في الأولوية بنسبة رقمية كبيرةمن الموازنة وهذا دليل على بعد نظر المخططين في هذا البلد وتُجَسِّد وعي القيادة برسالة التعليم وأنَّه المجال الأول للنهضة بالوطن وتقدم المواطن وأن الاستثمار في الإنسان هو أنجح سبل الاستثمار وأسرعها وأكثرها فائدة ومنفعة حيث إن بناء العقل البشري يسبق جميع أنواع البناء مشيراً إلى أن ما خُصِّص للتعليم في موازنة هذا العام يؤكد مدى الاهتمام بهذا القطاع وهو استكمال للخطوات الجبارة التي قُطِعَت في هذا المجال من خلال المشاريع الكبيرة التي أنشئت خدمة للتعليم العام والتعليم العالي والتي تجسَّدت في إنشاءِ عددٍ من الجامعات ومتابعة متطلباتها ورعايتها والدعم الدائم لها وتوفير ما يحقق تطورها ويضمن تقدمها ورُقّيها مع فتح أُفق أرحب لخريجي الجامعات ليسهموا في بناء الوطن من خلال الالتحاق ببرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي والذي يعد أكبر برنامجٍ حكوميٍ للابتعاث الخارجي في العالم وهو الاستثمار الحقيقي للطاقات وسوف تكون نتائجه ذات فائدةٍ كبيرةٍ ومردودٍ إيجابيٍ خلال السنوات القليلة القادمة وأضاف الدكتور خالد المقرن أن الزيادة في الميزانية لهذا العام عما كانت عليه العام الماضي دليل على ثبات الاقتصاد السعودي وصموده أمام الأزمات المالية والسياسية التي تحيط بالوطن الغالي والتي تأثر بها كثيرٌ من دول العالم مع استمرار نهج حكومة خادم الحرمين الشريفين في الإصلاح والتطوير والتركيز على المشاريع التنموية التي تهدف إلى تعزيز استمرار النمو مع إنشاء مشاريع جديدة والتوسع في مشروعات سابقة لتحقيق رفاهية المواطن وسعادته وتوفير حياة كريمة له في بيئة مثالية تتوفر فيها كافة متطلباته والخدمات التي يحتاجها. واختتم مدير جامعة المجمعة تصريحه بتكرار التهنئة لجميع المواطنين والمسئولين بهذه الميزانية التي تُعد الأضخم في تاريخ البلاد داعياً المولى الكريم أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ويطيل في عمره ويبقيه ذخراً وسنداً لشعبه ولأمته الإسلامية والعربية وأن يُديم عليه نعمة الصحة والعافية وأن يوفقه لما يحب ويرضى إنه ولي ذلك والقادر عليه وأن يحفظ سمو ولي عهده الأمين ويُديم على وطننا الغالي نعمة الأمن والأمان والاستقرار والعزة والتمكين والتقدم والازدهار.

رجوع

حفظ

للاتصال بناالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة