Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعناMonday 25/02/2013 Issue 14760 14760 الأثنين 15 ربيع الثاني 1434 العدد

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

محليــات

البيع بالتثقيف في سوق (الصواريخ الشعبي بجدة) هو متعة، وعلامة فارقة في هذا المجمع الذي يضم 60 ألف عامل، ونحو 23 ألف محل تجاري وبسطة شعبية!

تقف شاحنات الـ(ديانا) وسط أزقة السوق وبرحه، فيما يشبه (استوديوهات) برامج ومسابقات الفضائيات العربية التي تقدّم الجوائز للمشاهدين، بعد طرح أسئلة ثقافية واجتماعية وشخصيات وأحداث عالمية وجغرافية لتقديم الجوائز والهدايا لمن يجيب من المتسوِّقين على الأسئلة المطروحة عبر (مكبر الصوت)؟!

لا يمكن الاستهانة بثقافات رواد السوق الشعبي فهم يحصدون الجوائز.. ولكن فجأة وبعد تحولق الناس على (برنامج المسابقات) يتحوّل مذيع الفقرة إلى (منظّم مزاد) لبيع هاتف جوال أو خلاط أو مكنسة كهربائية لصاحب أعلى سعر.. إنه مفهوم (الفاصل الإعلاني) المطبّق في الفضائيات ولكن بطريقة (مباشرة) وفورية للاستفادة من تجمع المتسوّقين!

يحدث هذا فقط في جدة.. السلع تُباع بأقل من سعر التكلفة، تبهرك كمية الماركات المعروضة من الملابس والمنتجات الغذائية والأجهزة الإلكترونية والمنظفات والكريمات والأثاث المنوّع الذي يمكن أن تراه عادة في مكاتب الشركات أو الوزارات أو حتى أثاث المصالح الحكومية أو الخاصة؟! هنا يُباع كل شيء، مكاتب وكراسي (مدراء عموم)، كما يسوّق لها أصحابها طاولات اجتماعات... إلخ؟!

الصور التي يمكن أن تراها في مدينة (الصواريخ) التجارية لا تستطيع وصفها، لا مجال للبحث عن تاريخ صلاحية أو اسم بلد المنشأ، فالبائع (هنا) هو المرجع في الكمية والوزن وتاريخ الإنتاج، فتعبئة (الصابون) مثلاً أو الكريمات تتم (يدوياً) وأمام المشتري وهكذا تعيش (عالماً آخر).. المساحة المتبقية من (المقال) لا تكفي لسرد المزيد عنه؟!

المضحك أنني وصلت لهذا السوق بفضل صديق (خليجي) يقول إنه يشعر بمتعة وجرعة ثقافية في كل مرة يصل للعمرة، فهو يحرص على التجول في صواريخ جدة؟!

المضحك أكثر أن صديقي نفسه قال لي: يا بختك يا عم! عندك خير (في الرياض) ومتعة كبيرة، أكيد انت تسير صوب (الجزء الجنوبي) من سوق الحراج باستمرار؟!

معقولة ممكن تكون (الرياض غير)؟! ما تكفي جدة؟!

وعلى دروب الخير نلتقي.

fahd.jleid@mbc.net
fj.sa@hotmail.com

حبر الشاشة
الرياض غير؟!
فهد بن جليد

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

حفظ

للاتصال بناالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة