Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعناMonday 25/02/2013 Issue 14760 14760 الأثنين 15 ربيع الثاني 1434 العدد

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

الطبية

ثقب الحاجز القلبي عيب خلقي يمكن معالجته إذا اكتشف مبكراً

رجوع

قال الدكتور محمود بكور استشاري علاج أمراض القلب بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم الحاصل على البورد الأوربي في القسطرة القلبية والزمالة الفرنسية في أمراض القلب: إن ثقب الحاجز بين الأُذينين هو أحد أمراض القلب الخلقية وهو عبارة عن فتحة صغيرة في الجدار العضلي الفاصل بين الأذين الأيمن والأذين الأيسر للقلب، وفي أغلب الحالات يتم التشخيص والعلاج بنجاح دون الوصول إلى مضاعفات، موضحاً أن هذا العيب الخلقي أكثر انتشاراً لدى الأطفال الإناث.

زيادة كمية الدم المتنقلة للرئتين

وأشار الدكتور بكور إلى أن حجم ومكان الثقب يختلف من حالة إلى أخرى فقد يكون حجمه صغيرا أو كبيرا وقد يكون في أعلى الحاجز بين الأذينين أو في منتصف الحاجز أو أسفل الحاجز، مضيفاً أنه في حالة وجود ثقب بين الأذينين فإن جزءا من الدم المحتوي على الأكسجين الموجود في الأذين الأيسر ينتقل خلال الفتحة الموجودة في الجدار الفاصل بين الأذينين إلى الأذين الأيمن، وبذلك يختلط مع الدم غير المحتوي على الأكسجين الموجود في الأذين الأيسر، ويؤدي إلى زيادة كمية الدم التي تنتقل إلى الرئتين.

عدم وصول الأكسجين بالقدر الكافي للأنسجة

وأفاد استشاري الأمراض القلبية أنه عندما يكون حجم الثقب بين الأذينين صغير عادة فلا يظهر على الأطفال أي أعراض ويتم اكتشاف المرض أثناء الكشف الطبي الروتيني للطفل، لكن في بعض الحالات قد تظهر أعراض مثل نقص شهية الطفل وعدم زيادة نموه الزيادة الطبيعية المناسبة لعمره وضيق التنفس وبعض المشاكل بالرئة مثل الالتهاب الرئوي.

تأخر العلاج يزيد المضاعفات

مشيراً إلى أنه إذا لم يتم علاج المرض وكان حجم الثقب كبيرا فإن حالة الطفل قد تزداد سوءا حيث تزداد مضاعفات المرض ويصاب الطفل بزيادة الضغط الرئوي مما يؤدي إلى الإغماء وضيق التنفس وألم بالصدر وازرقاق الجلد الأمر الذي يشير إلى عدم وصول الأكسجين بالقدر الكافي إلى الأنسجة.

تخطيط القلب والأشعة وسائل أساسية

وعن الطرق التشخيصية السليمة لتشخيص المرض قال الدكتور باكور إنه يتم التشخيص الدقيق من خلال بعض الفحوصات الهامة التي تتمثل في الأشعة بالموجات فوق صوتية على القلب Echocardiogram والتي تبين صورة القلب ومجرى الدم خلال غرف القلب، وتعتبر وسيلة التشخيص الأولى للمرض الأشعة السينية على الصدر Chest x-ray لتوضيح حجم القلب وإذا كان هناك احتقان بالرئة وتخطيط القلب الكهربي ECG الذي يسجل النشاط الكهربي للقلب ويبين زيادة العبء على الجزء الأيمن من القلب.

طرق العلاج

وأكد د. بكور على أن علاج ثقب الحاجز بين الأذينين يعتمد على عدة عوامل وهي حجم الثقب ومكانه وعمر الطفل وحدة المرض، وإذا كان حجم الثقب صغيرا ولا يسبب أي أعراض للطفل فغالبا ينغلق تلقائياً دون الحاجة إلى الجراحة خلال السنة الأولى من عمر الطفل.

ويحتاج الطفل حينها إلى المتابعة المستمرة فقط مع الطبيب لتقييم الحالة. أما إذا كان حجم الثقب كبيرا فعادة لا ينغلق تلقائيا ويحتاج للعلاج الجراحي.

د.محمود بكور

رجوع

حفظ

للاتصال بناالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة