Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعناFriday 03/05/2013 Issue 14827 14827 الجمعة 23 جمادى الآخرة 1434 العدد

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

جدد حياتك

محطات تربوية
حلول لعدوانية الأولاد!

رجوع

إن السبب الذي يجعل الأطفال يتصرفون بقسوة هو أحد ثلاثة أسباب معروفة: أولها أنهم يكتسبون منها قوة، والسبب الثاني هو رغبتهم في جذب الانتباه، والسبب الثالث هو أن يخفوا بهذا السلوك إحساسهم بعدم الأمان، لذا على المربي أن يعرف السبب الذي يدفع ابنه للأسلوب العنيف لكي يضع خطة للسيطرة على السلوك نفسه وهذه عدة توجيهات:

-علم ابنك أن ما يشعر به شيئاً مقبولاً أما تصرفاته فهي شيء يجب السيطرة عليه، بعبارة أخرى علمه أنه شيء مقبول أن يغضب من أخته لكن ما ليس مقبولا هو أن يضربها أو يجذب شعرها أو يتلفظ عليها بألفاظ مشينة، وإذا شعرت أن ابنك يحاول جذب الانتباه بسلوكه هذا ساعده على أن يتعلم أساليب جديدة لتحقيق هذا الهدف مثل أن يكون متعاوناً أو أن يتعلم مهارة جديدة أو يطلب العون.

-بدلاً من أن تخبر ابنك بما لا يجب أن يفعله -لا تدفع أختك- أخبره بما تريده أن يفعله -من فضلك يا... كن لطيفا مع أختك-, وإذا أردت أن تمر من جانبه استأذنه عن إذنك.. قليلا لو سمحت.

- تحين الفرصة لتمدح ابنك وتثني على سلوكه اللطيف مهما كان هذا السلوك بسيطاً ولتكن لك تعليقات إيجابية تحفزه عند ما يسلك سلوكاً جيداً وترغب في أن يصبح أحد السلوكيات التي يتحلى بها.

- تأكد من أنك لا تقدم لابنك مثالاً سيئا من خلال السلوكيات التي تسلكها لأنه في بعض الأحيان عندما يتصرف الأطفال بأسلوب فظ أو قاس يجيبهم الأبوان بأسلوب أكثر فظاظة وقسوة وهذا بالطبع ليس هو مثال السلوك الذي تريد من ابنك أن يتحلى به.. لا بد أن تسيطر على انفعالاتك.

-أتح الفرصة لابنك كي يظهر مدى إحساسه بالمسؤولية وهكذا تنمي لديه الإحساس باحترام الذات وعندئذ لن يكون لديه أسباب كثيرة تدفعه لأن يمشي مختالا بقوته. كلفه بمهام تجعله يشعر أنه شخص مسؤول وناجح فيمكنك مثلاً أن تجعله يعد وجبة طعام أو يرتب غرفته وغرفة أخيه الصغير.

-امنح لابنك الفرصة للإفصاح عن مشاعره والأشياء المهمة في حياته في أوقات منتظمة لأن الأطفال الذين تتاح لهم فرصة للتعبير عن مشاعرهم والحديث عنها يكونون أقل ميلا للتصرف بأساليب غير مقبولة.

هذه جملة من الخطوات لن تظهر فعاليتها إلا بالتطبيق أما إذا أظهر الطفل قسوة دائمة في سلوكه غير مصحوبة بأي ندم أو إذا اقترنت ببعض السلوكيات المزعجة الأخرى مثل المعاناة من الاكتئاب أو النوم المضطرب أو فقدان الشهية يصبح من الحكمة أن يعرض هذا الطفل على استشاري متخصص.

رجوع

حفظ

للاتصال بناالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة