Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعناFriday 14/06/2013 Issue 14869 14869 الجمعة 05 شعبان 1434 العدد

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

وجهات نظر

ثقافة... فلان (ما فيه خير؟!)
علي بن سعد الزامل

رجوع

من باب الفضول سألت أحدهم عن شخصية مقربة له عُين مسؤولاً رفيعاً في أحد القطاعات الخدمية أجاب دونما تلكؤ أو مواراة وبفيض من الاستياء (ما فيه خير) استغربت انتقاده ونعته لذلك المسؤول مرد الغرابة ليس لقرابته بالمسؤول التي تستوجب على أقل تقدير التحفظ.. بل لما يُشهد للمسؤول من نزاهة وحصافة لكن ومن باب الفضول أيضاً استطردت بالحديث معه لعله يرى ما لم نره في قريبه المسؤول فقلت له وضح ما المقصود بعبارتك (ما فيه خير)؟ أجاب وبلهجة استهجان.. معقول لا تعرف مغزاها وعاجلني.. هذا المسؤول لا يقدر صلة القرابة تصور أنه رفض تعيين أحد أبناء عمومته كما اعتذر عن ترقية ابن خالته... الخ لدرجة أننا قاطعناه فقلت له مهلاً قد يكون قريبه الذي لم يوظفه لا يحمل المؤهلات الكافية لشغل الوظيفة والآخر ربما لا يستحق الترقية أو ثمة من هم أجدر منه وأكثر استحقاقاً... قاطعني حتى لو كان هذا صحيحاً يفترض أنه يقدر القرابة ويفزع (لربعه) وجماعته واسترسلت معه بتندر وإلا يصبح ما فيه خير أليس كذلك!؟ فقال طبعاً، طبعاً... فقلت إذن مفهوم الخير بالنسبة لك ولربعك أن يتفرغ المسؤول المقرب لكم لتعيين أبنائكم وترقيتهم... باختصار تسخير منصبه وتكريسه لخدمة ربعه وجماعته وإلا يصبح (ما فيه خير!)... لم يعجبه كلامي فامتعض وأستدل ستار الحديث.. نفهم أن أي مسؤول يقع لا محالة ما بين سندان تأدية واجبه ومطرقة تلبية حاجات وشفاعات المحسوبين عليه والمدير النزيه الحصيف بالتأكيد سوف يرجح المصلحة العامة على ما دونها والتي تقتضي من جملة ما تقتضي عدم الإخلال بواجبات المهنة وأدبياتها التي لا يمكن بحال اجتزاؤها أو المساومة عليها بالمناسبة يستطيع هذا المسؤول بحنكته وأريحيته أن يقنع المعولين عليه (المتشرهين) بأنه أنيط لهذا المنصب لخدمة الجميع بما فيهم هؤلاء بمقتضى الأنظمة وبلا (استثناءات).. فإن هم اقتنعوا وعدلوا عن توجههم العدمي المقيت فهذا هو المبتغى والمفترض أما في حال لم يكترثوا وأمعنوا في ترجيح مصلحتهم على المصلحة العامة فنقول لهم إن قريبكم فيه (كل الخير) لمجتمعه أما أنتم فيصح عليكم القول (ما فيكم خير).

رجوع

حفظ

للاتصال بناالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة