Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعناFriday 13/09/2013 Issue 14960 14960 الجمعة 07 ذو القعدة 1434 العدد

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

أفاق اسلامية

مشروع للمكتبة الشاملة لطالب العلم بتعاوني الروضة بالرياض
الدليقان: (30%) من الداخلين في الإسلام لحسن علاقة الكفيل بمكفوله

رجوع

الدليقان: (30%) من الداخلين في الإسلام لحسن علاقة الكفيل بمكفوله

الرياض - خاص بـ«الجزيرة»:

أعلن مدير المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليـات بحي بالروضة في مدينة الرياض الشيخ صالح بن عبدالله الدليقان أنه سيكون ـ بإذن الله ـ موقع (New Muslim) وهو موقع متخصص في تعليم المسلمين الجدد وخاصة حديثي العهد بالإسلام لتعليم ذاتي عن بُعد، بطريقة ميسرة وشيقة ومتدرجة، كما سيكون لدى المكتب مشروع المكتبة الشاملة: وهي عبارة عن موسوعة شاملة لكل ما يحتاجه طالب العلم من كتب وبحوث من أمهات الكتب العلمية بما يتوافق مع الكتب المطبوعة، في برنامج حاسوبي مجاني تسهل فيه عملية البحث بطريقة ميسرة، ويعمل حالياً على نظام (لويندوز) وهو نظام صالح لاستقبال ملفات النصوص المختلفة وترتيبها في إطار واحد مع إمكانية البحث فيها. جاء ذلك في مستهل تقرير أصدره المكتب متضمناً انجازاته خلال الأشهر الماضية والتي بلغ إجماليها ( 612ر062ر4 ) برنامجاً، منها (557208 ) نسخة من الكتب الدينية، و(581461 ) نسخة من الأشرطة الإسلامية، ووزع (969ر043ر2) مطوية وكرتاً دعوياً، و(808343) نسخة من الأقراص المدمجة، كما نفذ المكتب و(26170) محاضرة ودرساً علمياً، وقدم (45461) هدية دعوية. كما نفذ المكتب عددا من البرامج الدعوية والتوعوية منها: إقامة ملتقى (حجابي جنتي) والذي لقي إقبالاً شديداً من الأخوات من موظفات وطالبات واستمر ثلاثة أيام ووضع عليه مسابقة، وتنظيم دوري في كرة القدم لأصدقاء الخير، وقد شارك فيه ثمانية وعشرون فريقاً من مختلف أحياء الرياض وقد تم تنظيمه بشكل مميز وجذاب؛ حيث اشتمل برامج تربوية ودعوية وترفيهية، كما قام المكتب بإعداد دليل إجرائي بمسمى (مسارات) وهو تجربة مكتب الدعوة بالروضة في التسويق للدعوة عبر المسارات التقنية. وعن دور المكاتب في عدد الداخلين في الإسلام وصف الدليقان الدخول في الإسلام بأنه هداية من الله يمن بها على من يشاء من عباده، وأسباب الدخول والقناعة بدين الله كثيرة ومتنوعة منها :حسن علاقة الكفيل بمكفوله التي تمثل القدوة الحسنة وتمثل تقريباً 30% ممن يسلمون، إضافة إلى أنشطة المكتب المتنوعة مثل : نشر الكتب والمطويات والأشرطة والأقراص المدمجة والمواد الدعوية المختلفة، و الدعوة الميدانية للدعاة والعاملين في إدارة الجاليات، والأنشطة الميدانية من برامج للجاليات في الشركات والمؤسسات، وهناك أسباب أخرى من دعاء أصحاب الهمم والصالحين بهداية البشر. وشدد فضيلته على أهمية التواصل ما بين المكاتب التعونية ومختلف شرائح ومؤسسات المجتمع ومن ذلك التعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والجمعية الخيرية لمكافحة التدخين في إقامة الحملات السنوية والملتقيات الشبابية والكلمات والمحاضرات الدعوية والمعارض المتنقلة. وبناءً على ذلك إنشاء المكتب إدارة خاصة بمسمى (صديق الخير) وذلك من أجل جلب الشباب إلى الخير وإبعادهم عن التأثيرات السلبية من أصدقاء الشر. وأكد مدير تعاوني الروضة أن المنهج المطلوب الذي ينبغي أن يتبعه الداعية في تقديم الحلول والعلاج المناسب للإسهام في معالجة مشكلات وقضايا المجتمع الاسترشاد بقوله تعالى : {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}، فعلى الداعية أن يكون باعثه على الدعوة النية الصادقة لله وحده ومحبة المدعو والشفقة عليه وربط الشباب بالعلماء الراسخين في العلم وهم هيئة كبار العلماء. وأن يسلك طريقة الإقناع بالدليل من الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة. وفي ذات السياق، أبان الشيخ صالح الدليقان أن مسؤولية الدعاة في تصحيح المفاهيم المغلوطة التي تثار ضد الإسلام والمسلمين، تتجلى في تبيين عظمة هذا الدين وأنه صالح لكل زمان ومكان و ترسيخ مفهوم العقيدة الصحيحة في نفوس أفراد المجتمع وتحذيرهم من البدع ومن الغلو والسير خلف التيارات الهدامة التي تشكك في ثوابت الأمة، وذلك من خلال الدروس والمحاضرات والكلمات وتوزيع الكتيبات والنشرات والأشرطة الدعوية، والملتقيات التي تجمع الشباب بعلمائهم ودعاتهم. وعن أبرز المشروعات الوقفية التي أقيمت لتكون رافدا قوياً لدعم مسيرة المكتب قال الدليقان: أنه قد تم مؤخراً إطلاق مشروع (وقف الوالدين) وهو عبارة عن عمارة مكونة من ثلاثة طوابق ونصف في حي الشهداء شرق مدينة الرياض وخلف مركز غرناطة التجاري بقيمة (14.750.000) ريال، ودخل سنوي لا يقل عن 1.200.000 ريال ، أي بمعدل (8.1%) ، سنوياً، والمكتب مستمر في هذا العمل والذي سوف يجلب الاستقرار للمكتب ويتفرغ منسوبوه للدعوة فقط إذا توفر المال.

رجوع

حفظ

للاتصال بناالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة