الاقتصادية عالم الرقمي مجلة الجزيرة نادي السيارات الجزيرة
Monday 18th October,2004 العدد : 81

الأثنين 4 ,رمضان 1425

مطالعات
في رواية (برج العذراء) لإبراهيم عبدالمجيد
للوطن وجه يعذِّب أهله ويشقي الغرباء
عبدالحفيظ الشمري

إشارة:
برج العذراء (رواية) .
إبراهيم عبدالمجيد.
دار الآداب بيروت 2004م.
***
بعد رواياته العشر يطل الروائي المصري إبراهيم عبدالمجيد على القارئ بعمل سردي جديد وسمه بعنوان (برج العذراء) واستهله بهجمة تخييلية قاتمة عن الوطن الذي عاد إليه بعد أعوام عشرة، لتأتي فاتحة اللقاء حادثة مدوِّية تمثلت في موت زوجته وابنته، وفقده للذاكرة لفرط غربة عاشها في صحراء يقول
عنها انها لا تلد إلا الوهم ببلوغ شفق العيش الهاني.. فحينما عاد (راشد رشاد) وجد له اسما ينتظره هو سالم سليمان لتضطرب حياته وتشوش ذاكرته لأن وجه التغيير في الوطن الذي عاد إليه مؤذٍ وأليم فها هي المدينة تهذب أهلها وتشقي الغرباء وتصنع من الوهن والفاقة والعوز جسراً يتهادى فوقه هؤلاء محملين بإرث عنائهم.
تتجه منطلقات رواية عبدالمجيد الى سبر أغوار تحولات المجتمع الذي يسير حسب رؤيته نحو الاسواء إذ يسجل الراوي تحولات حقب ثلاث هي حقبة رحيله عن الوطن والعودة إليه ورحيله الأخير إذ لم يجد إلا مزيداً من التدهور الاجتماعي الذي يؤدي في الانسان الى الشقاء حتى يصبح ابن الوطن حسب رأي الروائي حالة من الخواء والتيه والتنصل من محاولة التعايش مع واقع يفرض وجوده وتتجذر صور غرابته.
أمر آخر في رواية (برج العذراء) هو نقد الذات العنيف حيث سلط الكاتب سهام نقده للبنية الاجتماعية التي تتشكل وتنمو في دهاليز المادة، لنرى الشخوص وقد أخذتهم رحلة البحث عن اللقمة بعيداً.. بل نراهم وفي تضاعيف هذه الرواية وقد وقعوا في محظورات كثيرة وانزلقوا في أتون لاهب لا يرحم حتى نرى بعضهم وقد تمرغ في وحل آسن لفرط ما سيطرت عليه لعنة المادة، ليصورهم الكاتب وفي سرد فاجع على هيئات مقززة وفي مواضع قد لا ترقى الى مستوى الحياة العادية.. فكل حكاية تجلد الذات وكل صوت يفجع
المستمع وكل صورة تثير فيك الألم.
ومن نقد الذات الاجتماعية وتعنيفها يذهب المؤلف الى استنطاق مفهوم أشد خطورة حيث تبرز في ثنيا الرواية تفاصيل احداث هامة تتمثل في
التراجع الواضح والسريع في الواقع لنرى (الراوي البطل) وقد أخذ على عاتقه مهمة كشف هذا البعد العصري في رحلة الإنسان حينما يفرد فصلا كاملا لمعالجة قضية المرض العصري الفتاك، حيث نراه وقد أبرز حيرة الشخوص وهلعهم من المرض الخبيث لأن الامكانات أقل كثيراً مما يجب، فلا حول لهؤلاء ولا طول.
رواية (برج العذراء) نقد للذات، وولع في سرد تفاصيل حكاية هذا الرجل المغترب الذي يرى انه ترك البلاد تعاني من أسقام ونقائص وعاد إليها وهي أشد معاناة، وأكثر استفحالا.. بل نراه وقد عاود الهجرة من جديد الى بلاد أخرى ولم يلبث ان عاد (راشد رشاد) او كما عرف لدى مجتمعه (سالم سليمان) إلى أصل تلك الحكايات التي تركها لكنه وللأسف رأى ما لم يعجبه حتى أخذت حالته في الهياج النفسي ولم يعد يميز بين ما هو جميل أو قبيح لأنه باختصار ينظر الى هذا الواقع الذي عاد إلى أحضانه بمنظار قاتم ومؤذٍ حتى تحولت سردياته للحكاية على هيئة هذيان مؤلم يعكس غياب التفاؤل وضياع الهدى.
الصفحة الرئيسة
أقواس
فضاءات
نصوص
تشكيل
مسرح
مداخلات
الملف
الثالثة
ابحث في هذا العدد

ارشيف الاعداد
للاشتراك في القائمة البريدية

للمراسلة


توجه جميع المراسلات التحريرية والصحفية الى chief@al-jazirah.com عناية رئيس التحرير
توجه جميع المراسلات الفنية الى admin@al-jazirah.com عناية مدير وحدة الانترنت

Copyright 2003, Al-Jazirah Corporation, All rights Reserved