Al Jazirah NewsPaper Tuesday  10/03/2009 G Issue 13312
الثلاثاء 13 ربيع الأول 1430   العدد  13312
 
باستخدام الموجات الصوتية.. علاج فعال للبواسير بدون ألم

 

كشف الدكتور أحمد محمد الزبيدي أستاذ جراحة القولون وجراحة المناظير المساعد جامعة الملك سعود ومركز ذريه الطبي عن تقنية جديدة لعلاج البواسير باستخدام الموجات الصوتية Doppler Guided Hemorrhoid Artery Ligation : والتي تعد من أحدث الطرق الحديثه للعلاج دون ألم ولا تحتاج إلى أن يبقى المريض في المستشفى.

ويعد مرض البواسير وفقاً للدكتور الزبيدي من أكثر اضطرابات الشرج شيوعاً وتعد من أحد أنواع الدوالي التي تحدث في قناة الشرج فتشبه إلى حد ما دوالي أوردة الساقين وهي عبارة عن احتقان مزمن في الشبكة الوعائية الدموية، تحت الغشاء المخاطي للمستقيم والقناة الشرجية.

وتنشأ البواسير نتيجة لتجمع الدم بطريقة غير طبيعية وغير معتادة، مما يُؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم داخلها، وبالتالي لا تتحمل جدران الأوعية الوريدية ذلك الحال، وتبدأ بالتمدد والانتفاخ، الأمر الذي قد يجعلها مؤلمة، وخاصة عند الجلوس. لذا فالبواسير عبارة عن تضخم في أوعية المستقيم الدموية الذي قد يؤدي إلى تدليها وبزوغها إلى الخارج. وممكن تقسيم البواسير حسب نوع الأوعية المتدلية إلى البواسير الخارجية والموجودة تحت الجلد في الشرج والبواسير الداخلية التي تبطن الجزء السفلي من المستقيم وتمتد للأعلى.

وهي من الأمراض الشائعة جداً، ويعاني منها الكثيرون ولكن الحياء والخجل يمنعهم من عرض أنفسهم على الطبيب، ولكنهم يضطرون لذلك بعد أن تتفاقم الحالة ويصعب حلها. ويعاني من هذه المشكلة نسبة تزيد عن 50% من البالغين ورغم ذلك فإن كثيرين لا يعلمون بإصابتهم في تلك الدول أو في غيرها. هذه المشكلة تصيب جميع الأعمار وإن كانت لدى كبار السن أكثر، كما تكثر لدى الحوامل اللاتي تكرر لديهن الحمل. والسبب الرئيسي لتكونها هو ذلك الإجهاد بالضغط على البطن، خلال عملية إخراج البراز. وهو الإجهاد الذي يزداد بذل أحدنا له حال وجود حالة من الإمساك لديه.

وكلّما زادت مدة المعاناة من الإمساك، أو تكرر حصوله، ارتفعت احتمالات الإصابة بحالات البواسير. كما يُؤدي الوقوف لفترات طويلة أو رفع الأشياء الثقيلة، أو غير الثقيلة ولكن بطريقة غير سليمة والجلوس لفترات طويلة (أثناء القيادة مثلاً والجلوس أمام شاشة الكمبيوتر)، وخاصة على الأرض، وبنوعية ما يُعرف ب(التربيعة) تكثر عند ممارسي رياضة اليوقا، إلى زيادة تجمع الدم في أوردة منطقة الشرج، مع صعوبة عودة تلك الكمية من الدم فيها إلى أوردة البطن الرئيسية، كي تُخفف الضغط عنها. وكذلك يُؤدي وجود التهابات ميكروبية في منطقة الشرج والمستقيم، عبر عدة آليات، إلى نشوء حالة البواسير.

وهناك أسباب أخرى مشهورة للإصابة بالبواسير منها البدانة وقلة الحركة والتدخين وعدم تناول الألياف الغذائية بشكل جيد، وحين الإصابة بحالات فشل الكبد، الناجمة عن تليف وتشمع الكبد بفعل عوامل مرضية أو سلوكية عدة، فإن أوعية المستقيم تحتقن بالدم وتنتفخ، أسوة بما يحصل في أسفل المريء من دوالي للأوردة فيه، مما يُؤدي أيضاً إلى البواسير.

الأعراض

يمكن لأعراض البواسير أن تظهر وتختفي وهنالك أربعة أعراض رئيسية وهي حكة شرجية وتهيج وانزعاج وألم في فتحة الشرج، خاصة عند الجلوس، كذلك حدوث إفرازات مخاطية ونزف والشعور بكتلة في الشرج. تحدث الحكة والتهيج لأن البواسير ذات الكتل لم تعد تعمل كوسائد للحفاظ على المخاط داخلها بل على العكس يتسرب المخاط قليلاً إلى الخارج ويهيج المنطقة الواقعة حول فتحة الشرج والألم يحصل على الانتفاخ الحاصل حول الباسور وعن تخدش بطانة القناة الشرجية الحاصل عند مرور البراز فوق منطقة الكتل ويسبب التخدش أيضا نزيف من دم أحمر قان قد يشاهد على البراز أو على ورق الحمام والباسور الذي يدفع للأسفل (النوع الثاني والثالث) وقد يسبب فقر دم أحياناً إذا كان مستمراً وقد يشعر المرء بالبواسير ككتلة عند فتحة الشرج. وعادة ما يتمكن الطبيب بسهولة من تشخيص الإصابة بالبواسير من خلال الفحص الإكلينيكي للشرج، أو إجراء منظار لفتحة الشرج.

أنواع البواسير

1- بواسير من الدرجة الأولى:

هي كتل داخلية غير متدلية وهي غير مؤلمة ولكن كثيراً ما تسبب النزيف.

2- بواسير من الدرجة الثانية:

بواسير داخلية تبرز من خلال فتحة الشرج عند التغوط أو عند الوقوف أو المشي قد تصاحب أحيانا بألم.

3-بواسير من الدرجة الثالثة والرابعة:

بواسير داخلية متدلية بصورة مستمرة قد يصاحبها وجود دوالي خارجية تكون عروة (زائدة) جلدية مع مرور الزمن قد يضطر المريض إلى إدخالها بنفسه (الدرجة الثالثة).

كيف يمكن أن تعالج نفسك؟ تتحسن معظم البواسير في غضون عدة أيام بدون معالجة ولكن هنالك طرق عدة للتخلص من الألم.

اغسل المنطقة بماء مالح فاتر للتخلص من المخاط الذي تسرب خارجاً.

استعمل ورق تواليت ناعم وقم بالتمسيد بدلاً من المسح.

امتنع عن الحك

تجنب الإمساك وأكثر من تناول الخضراوات الطازجة وحبوب النخالة والوجبات الغنية بالألياف للحفاظ على طراوة البراز وحاول أن يكون البراز ليناً بشكل كافٍ ليتغير شكله عند دفعه خارج الجسم.

أكثر من شرب السوائل.

عند الشعور بكتلة حاول دفعها بنعومة للأعلى وحاول أن ترخي فتحة الشرج عند القيام بذلك.

لا تؤجل التغوط وخذ الوقت الكافي لذلك وتجنب الشد أثناءه. استعمل كريمات البواسير ولكن ليس لفترات طويلة.

حاول التقليل من التعرض للتوتر النفسي وممارس رياضة المشي بشكل منتظم.

متى تراجع الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب عندما تستمر الأعراض لأكثر من أسبوع أو عند حدوث نزيف أو آلام شديدة وذلك للتأكد من عدم وجود سبب آخر سوف يقوم الطبيب بفحص فتحة الشرج وجس القناة الشرجية وربما يدخل منظاراً معدنياً صغيراً طوله ما بين 2.5سم إلى 5 سم. ليحصل على رؤية أفضل.

علاج البواسير

غالباً ما تختفي البواسير التي من الدرجة الأولى من تلقاء نفسها شرط التخلص من الإمساك ولكن البواسير التي من الدرجة الثانية أو الثالثة غالباً ما تحتاج إلى معالجة وأفضلها الطرق الحديثة المذكورة سابقا ومنها طريقة أخرى للربط بالحلقات المطاطية وهو علاج جذاب لأنه يتم بدون تخدير حيث إن الأغشية المخاطية في المستقيم غير مزودة بالأعصاب التي تحس بالآلام وممكن أن يتم بالعيادة ويتم بالمنظار الشرجي توضع أثناءه حلقات مطاطية أعلى البواسير تربط الشريان المغذى لها تتورم وتسقط بعد عدة أيام إلى أسابيع وقد يظهر معها نزيف بسيط وتحتاج جلسات متكررة ولا يصلح إلا للبواسير الداخلية البسيطة من الدرجة الأولى والثانية وهذا العلاج لا يمنع عودة البواسير مرة أخرى والاستئصال الجراحي للبواسير الكبيرة عادة ما يكون مؤلماً ويحتاج إلى البقاء في المستشفى ليومين أو أكثر وهنالك طريقة أخرى تسنى بطريقة الدباسة أو البي بي اتش: تكون تحت تخدير عام وتبدأ بتوسعة القناة الشرجية وفحصها والتأكد من التشخيص وعدم وجود أي أمراض أخرى حميدة أو خبيثة تتعارض مع الجراحة أو تحتاج علاجا آخر وبعد ذلك يوضع المنظار الخاص بالدباسة الذي يسمح باستئصال الأغشية المخاطية والأنسجة التي تحتها فقط وتشمل الأوعية الدموية وعمل غرز دائرية ويمكن خروج المريض بعد يوم من المستشفى وتكون مصحوبة بألم طفيف لا يستمر طويلاً إذا تمت العملية على يد جراح متخصص.



التعليق

 
 

صفحة الجزيرة الرئيسية

الصفحة الرئيسية

رأي الجزيرة

صفحات العدد