Al Jazirah NewsPaper Friday  31/07/2009 G Issue 13455
الجمعة 09 شعبان 1430   العدد  13455
 
في دراسة عن الصورة الذهنية المتبادلة بين المواطنين والمقيمين شملت الرياض وجدة والدمام:
65% من المقيمين لديهم انطباع إيجابي عن السعوديين قبل دخولهم المملكة

 

الجزيرة - عبدالكريم الشمالي:

أوصت دراسة قام بها عبد الرحمن بن عبد الله العبد القادر مدير إدارة العلاقات العامة في الهيئة الملكية للجبيل وينبع بعنوان (الصورة الذهنية المتبادلة بين السعوديين والمقيمين وإسهام قنوات الاتصال في بنائها) كرسالة دكتوراه حصل الباحث من خلالها على درجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى، أوصت بتكثيف برامج التوعية الموجَّهة للسعوديين والداعية إلى احترام الآخر وعقد ندوات ومؤتمرات وورش عمل تستهدف التوعية بأهمية العلاقة بين السعوديين والمقيمين، فضلا عن تشكيل مجالس أو جمعيات داخل الأحياء السكنية في المدن السعودية هدفها تقوية أواصر العلاقة بين السعوديين والمقيمين.

ونوهت الدراسة إلى تعزيز وتوجيه الاتصال الجماهيري بين السعوديين والمقيمين من خلال الاستفادة من المحطات الإذاعية والمسلسلات التلفزيونية والأفلام كذلك إنتاج برامج ومواد إعلامية تبث عبر وسائل الإعلام المختلفة، فضلا عن الاستفادة من خدمات الإنترنت كوسيلة اتصال شاملة وتكثيف التواصل مع النخب من المقيمين إضافة إلى تفعيل الاستفادة من المناسبات الدينية والوطنية والمهرجانات المختلفة. وقال الدكتور عبد الرحمن العبد القادر في حديث لـ(الجزيرة): إن الرسالة العلمية كشفت تفوقا ضئيلا لدى المقيمين العرب عن غيرهم من المقيمين حول الصورة الذهنية للسعوديين لدى المقيمين من خلال عاملي الدين واللغة في حين أن الانطباع اللفظي للمقيمين العرب وغير العرب اتفق على وصف السعوديين من الناحية الإيجابية بأنهم متدينون ومتسامحون وطيبون.

يشار إلى أن الدراسة تعد الأولى في مجالها وفقاً لما أكدته اللجنة العلمية للرسالة، حيث حفلت بالكثير من النتائج والتوصيات المهمة لتحديد مدى العلاقة بين السعوديين والمقيمين.

هذا وكانت (الجزيرة) قد شهدت مناقشة الرسالة بقاعة المحاضرات الكبرى في كلية الدعوة والإعلام بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية يوم الاثنين الماضي، وقد تكونت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة من كل من الدكتور عبد الله بن محمد آل تويم الأستاذ المشارك بقسم الإعلام بالجامعة مقررا والأستاذ الدكتور سفران بن سفر المقاطي الأستاذ بجامعة أم القرى والأستاذ الدكتور محمد بن سعود البشر الأستاذ بقسم الإعلام بجامعة الإمام أعضاء.

هذا وقد شملت الدراسة عينات ثلاث مناطق من المملكة هي الرياض وجدة والدمام شملت 1800 مفردة من تلك المناطق بشكل عشوائي بينهم سعوديون ومقيمون عرب واجانب من الجنسيين ذكورا وإناثا، ولقد كانت قنوات الاتصال الشخصية في تلك الدراسة التي اعتمدها الباحث مثل جوار المسكن والمسجد وزمالة العمل والمدرسة وذلك بالنسبة للعرب والصداقة وجوار السكن بالنسبة لغير العرب، أما قنوات الاتصال الجماهيري للعرب ولغير العرب كانت الأفلام والمسلسلات والإذاعة والصحافة والمحطات الفضائية.

وتم عرض الدراسة في بابين نظري وعملي وتوقع الباحث أن تقدم هذه الدراسة معلومات علمية تساعد صانعي القرار على وضع استراتيجية إعلامية داخلية وخارجية تسهم في تشكيل صورة إيجابية عن المملكة باستخدام أفضل القنوات الإتصالية التي أثبتت جدواها التي سبقت الإشارة إليها، كما أن هذه الدراسة تعد من الدراسات الوصفية التي تستهدف التعرف على الظاهرة ووصفها وصفا علميا دقيقا من خلال رصد الظواهر والأحداث والأوضاع القائمة وذلك بجمع البيانات والمعلومات وتحليلها وتفسيرها لاستخلاص دلالاتها وإصدار أحكام بشأنها، كما تعد الدراسة من البحوث الكمية التي تعتمد على استخدام الأساليب الكمية والإحصائية في معالجة موضوع البحث ووصف نتائجه، كما كشفت الدراسة أن 65% من المقيمين لديهم انطباع سابق جيد عن السعوديين ويزداد هذا الانطباع بعد دخولهم للمملكة، كما أظهرت الدراسة أن نظرة الإناث المقيمات تجاه السعوديين اكثر سلبية من نظرة الرجال المقيمين الذين ينظرون للسعوديين بإيجابية اكثر.



التعليق

 
 

صفحة الجزيرة الرئيسية

الصفحة الرئيسية

رأي الجزيرة

صفحات العدد