Tuesday  04/01/2011/2011 Issue 13977

الثلاثاء 29 محرم 1432  العدد  13977

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

اتهمت الرئيس بالسعي إلى توريث السلطة لنجله الأكبر
المعارضة اليمنية تدعو إلى تحركات احتجاجية رفضاً للتعديلات الدستورية

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صنعاء - أ.ف.ب

دعت المعارضة اليمنية الأحد إلى تحركات احتجاجية رفضاً لإقرار البرلمان تعديلات دستورية يمكن أن تفتح الباب أمام إعادة انتخاب الرئيس علي عبد الله صالح لعدد غير محدد من الولايات.

ودعا اللقاء المشترك الذي يضم أحزاباً عدة من المعارضة إلى «استنهاض الطاقات الشعبية» و»الشروع فوراً بالتنفيذ للفعاليات الاحتجاجية (...) ليكون العام الجديد عاماً للنضال السلمي المتواصل حتى الانتصار للحقوق المغتصبة».

والسبت، وافق 170 نائباً من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم (برئاسة الرئيس علي عبد الله صالح) من أصل 301 نائب على بدء مناقشة هذه التعديلات الدستورية، رغم رفض المعارضة ودعوة الولايات المتحدة إلى الحوار.

ومن المقرر أن تتم مناقشة هذه التعديلات الدستورية والمصادقة عليها في الأول من آذار - مارس.

وأكد بيان للقاء المشترك أن «النظام أصبح ينتج سياسات فاسدة واستبدادية خارج نطاق الدستور والقانون».

وينص التعديل الدستوري بشكل أساسي على إلغاء تحديد الولايات الرئاسية المتتالية لرئيس الجمهورية باثنتين.

وبعد وصوله إلى الحكم العام 1978، انتخب صالح للمرة الأولى عام 1999 بالاقتراع العام المباشر لولاية من سبع سنوات.. وتمتد ولايته الرئاسية الثانية حتى العام 2013.

ورفض نواب المعارضة المشاركة في التصويت البرلماني السبت ونظموا تجمعاً أمام البرلمان.

وبالنسبة للمعارضة التي تضم 65 نائباً مع المستقلين، فإن هذا التعديل الدستوري سيدمر «ما تبقى من أسس الديموقراطية» في اليمن، أحد أكثر البلدان العربية فقراً والجمهورية الوحيدة في شبه الجزيرة العربية.

وتتهم المعارضة الرئيس صالح (68 عاماً) بالسعي إلى توريث السلطة لنجله البكر أحمد قائد الحرس الجمهوري.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة