Tuesday  04/01/2011/2011 Issue 13977

الثلاثاء 29 محرم 1432  العدد  13977

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

المملكة السوق الأول والأكبر لنا في منطقة الشرق الأوسط
الرئيس التنفيذي لشركة «BDL» : نطمح إلى تحقيق نمو بمعدل 30 % في العام 2011

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض :

استطاعت شركة BDL بعد مضي سنوات قليلة من دخولها للسوق السعودي أن تحقق الكثر من القفزات الهائلة في مجال الحواسيب والتقنية وهذه الإنجازات لم تأت من فراغ بل كان ثمار جهد مضاعف من كل العاملين في هذه الشركة, وقد تحدث للجزيرة الرئيس التنفيذي لشركةBDL تامر إسماعيل عن الكثير من جوانب التطوير، والرؤى المستقبلية للشركة. و تحدث تامر إسماعيل في البداية عن سلبيات وإيجابيات العام المنصرم فقال: تعتبر 2010م سنة لها ظروفها الخاصة بحكم أنها أتت بعد الأزمة العالمية لكننا هنا في المملكة حاولنا أن نسير باتجاه افقي حيث استخدمنا مجالات أخرى حيث قمنا بزيادة التقارب مع عملائنا وهذا ساعد عملائنا في إدارة أعمالهم كما زودنا اهتمامنا بتقديم خدمات للمستهلك النهائي مثل خدمة ضمان بدل إكسبرس وهذه خدمة إضافية مجانية تتيح للعميل ان يتصل في أي وقت في حال احتاج لأي دعم فني وسوف يصل إليه الفني ويقوم بإصلاح الجهاز واعادته لعميل .

رؤية مستقبلية

وعن المستقبل قال: التوسعات على مدار العام وقد قمنا بافتتاح فروع عديدة في الخليج فهناك قطر والبحرين والكويت بالإضافة لفروعنا الرئيسية بالسعودية ودبي ومصر وقد كان أكثر تركيزنا في منطقة الأعمال في الخليج وقد استطعنا أن نحصل على نمو في منطقة الخليج وفي المملكة مثلا وصل النمو إلى 50% وهذا يعطينا القدرة على التوسع وهذا مانسعى من خلاله في الفترة القادمة فنحن نسعى لان نتوسع إقليميا لان شركات التوزيع تعتبر قليلة العدد وشركتنا ولله الحمد تعتبر الأولى من حيث العمل بشكل إقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والخليج ونطمح في العام 2011 أن يصل النمو لدينا إلى 30% وذلك على مستوى المجموعة وستكون للمملكة نصيب الأسد من هذا النمو لأننا أضفنا الكثير من المنتجات الجديدة وسنحاول أن ندعم الخدمات الأخرى بشكل أكبر ونتوقع أن تكون 2011 سنه جيدة بالنسبة لنا. وعن تأثير الأزمة العالمية قال: بالنسبة للملكة ولله الحمد لم يكن هناك تأثر كبير لأن الإنفاق الحكومي كان له الفضل بعد الله في تجنب المملكة لهذه الأزمة ومما يحسب كذلك أن الإنفاق كان متركزا على التعليم والصحة وهذا ينعكس إيجابا على المستوى الاقتصادي وهذا انعكس إيجابيا على البيع بالنسبة لنا في الشركة وقد استطعنا أن نحقق نسبة عالية في الربحية حيث أن الشركات الخارجية كان لديها نوع من التخوف فقامت بشحن البضائع وبيعها بسعر أقل مما كانت عليه فهذا منحنا أرباحا كبيرة.

علاقات إستراتيجية

أما بالنسبة للعلامات التجارية التي توزع تحت شركة BDL فأكد أن الشركة لديها إستراتيجية لان تكون هي أكبر موزع للنت بوك المحمولة في الشرق الأوسط ومن خلال هذه الإستراتيجية أستطيع القول أن من الواجب علينا أن ننمي علاقتنا مع أكثر من علامة تجارية ونحن نملك علاقات طيبة مع دل ايسر اسوس الجي ام اس اي نوفو وسنضيف غيرها من الشركات بإ›ذن الله .DELL - ASUS -MSI - LG - ACER- LENOVO

وعن نقاط القوة التي تركز عليها الشركة قال: نحن نركز على البنية التحتية للشركة وذلك لأنها شركة محلية فهي تركز على الاستثمار في البلد أكثر من الخروج خارج الحدود وهذا يستوجب وجود طاقة كبيره وجهد مضاعف فمساحة المملكة تحتم عليك الانتشار في الشرق والغرب والشمال والجنوب ونحن ولله الحمد نملك 5 مركز صيانه على أعلى المستويات التقنية والفنية والأيدي العاملة ونمتلك كذلك عدة مخازن مجهزة بأحدث الوسائل وأكثر من 25 سيارة للطلبات والوصول للعملاء في أي مكان وهذه البنية التحتية هي أهم نقطة نركز عليها.

وفيما يتعلق بشركات التأمين قال: شركات التأمين رفعت الأسعار وقللت الائتمان الممنوح للعملاء لكننا واجهنا هذه المشكلة بحيث عملنا على إيجاد إدارة جديدة في الشركة أسميناها إدارة المخاطر وتعمل هذه الإدارة على دراسة العميل من كل النواحي المالية وقدرة العميل الائتمانية .

التوجه التقني

وعن التوجه الحكومي للتقنية تحدث قائلا: هذا التوجيه سينعكس بشكل إيجابي كبير جدا على السير في مرحلة التطوير التغير التي ينشدها خادم الحرمين الشرفيين, ونحن نحاول أن نقدم الجديد لكي نكسب الشرائح الجديد فنحن لانبحث عن منافسة في مجال رفع أو تقليل السعر بل نحاول إيجاد شيء جديد ونحن أطلقنا فكرة القيمة المضافة على المنتج حيث أن العميل يشتري السلعة ويكون معها عدد من الأشياء كبرامج مميزة كانتي فايروس (مضاد فيروسات) أو أن نقدم المنتج بشكل مختلف في التصميم. وعن السوق الأكبر لهم قال: أن المملكة هي الأكبر وهي الأهم لدينا لكن تظل الأسواق الأخرى مهمة جدا كالإمارات والكويت وقطر ويبقى السوق السعودي هو الأكثر استقرارا وهو الأفضل من ناحية بناء وإيجاد خطط عمل جديدة ويليه السوق المصري ثم الإمارات ونحن نعمل حاليا على إنشاء أسواق جديدة في المغرب العربي. وعن تكريم العملاء قال: نحن نؤمن بمبدأ ولاء العميل ونعمل عليه لأن أهم ما تملكه الشركة هو شبكة عملائها وكل ماكان العميل لديه الولاء أدى ذلك إلى الاستمرارية لوقت طويل ومن ناحية المستخدم الذي هو المستهلك نحن نؤمن بأنه لابد أن يكون هناك مردود إيجابي على المجتمع, ونحن نسعى أن يكون هذا الدور واقعيا وملموسا لدى شرائح المجتمع كافة.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة