Wednesday  05/01/2011/2011 Issue 13978

الاربعاء 01 صفر 1432  العدد  13978

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

منوعـات

      

بلغ حجم تحويلات العاملين في المملكة لهذا العام 90 مليار ريال. وإذا قسّمنا هذا الرقم على عدد العاملين الأجانب الذي يصل إلى 7 ملايين عامل وعاملة، فهذا يعني أن كلاً منهم يحول مبلغاً شهرياً قدره 1072 ريالاً. وهذا المبلغ قد يكون صحيحاً في حالة العامل الأجنبي الملتزم بالأنظمة، ومثل هذا العامل صار عملة نادرة، فالسائد هو العامل المخالف للقوانين، والذي يحول أضعافاً مضاعفة لهذا المبلغ، في غياب أية مراقبة لدخله أو لتحويلاته. كما أن هناك العاملين المتخصصين، في المجالات الهندسية والطبية والفنية والبنكية والتقنية، والذين يتقاضون أجوراً فلكية، فهل يُعقل أن يحول الواحد من هؤلاء 1072 ريالاً بالشهر؟!

لا أعرف من أين أتت هذه الإحصائية، وما مصلحة مَنْ نشرها في نشرها بهذا الشكل المغلوط، هل يريد أن يقلل من مخاوفنا؟! ألا يدرك بأننا لن نصدق هذا الرقم، لأنه أكبر من ذلك بكثير؟! فلو افترضنا أن مليونا واحدا فقط من هؤلاء السبعة ملايين، هم أصحاب وصاحبات مهن متخصصة، من ذوي الرواتب العالية، وأن كل واحد منهم يحول عشرة آلاف ريال شهرياً لبلاده، فهذا يعني أنهم سيحولون 120 مليار ريال سنوياً، أي بزيادة 30 مليار ريال عن الرقم المنشور، هذا دون أن نحسب تحويلات الستة ملايين الأخرى.

تخيلوا لو أن مَنْ يستلم هذه الرواتب هم أبناؤنا وبناتنا العاطلون والعاطلات، هل يا ترى سيحولونها للخارج؟!

 

باتجاه الأبيض
تحويلات العاطلين للخارج
سعد الدوسري

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة