Saturday  08/01/2011/2011 Issue 13981

السبت 04 صفر 1432  العدد  13981

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

 

أمير قطر افتتح بطولة أمم آسيا
أوزبكستان تسقط العنابي وسط أنصاره

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

موفدا (الجزيرة) - الدوحة :

افتتح صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بطولة كأس أمم آسيا الخامسة عشرة لكرة القدم بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم رئيس وفد المملكة المشارك في البطولة، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام العبد الله وأعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي واللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي.

وأقيم حفل الافتتاح على استاد خليفة الدولي بالعاصمة القطرية الدوحة حيث جاءت فعالياته بسيطة عبرت عن ترابط وأصالة المجتمع القطري من خلال استخدام أحدث الوسائل التقنية. كما شهدت فعاليات الحفل حواراً بين أمير دولة قطر وأحد المواطنين الذي عبر عن شكر الشعب القطري لسموه على الإنجازات التي حققتها الدولة تحت قيادته ثم بدأت احتفالات الضوء والنار وعروض الليز التي اشتملت على العديد من اللوحات الجميلة ثم بدأت عروض الألعاب النارية.

قطر تسقط في بداية المشوار

صدم منتخب قطر جمهوره عندما استهل مشواره في البطولة بسقوطه أمام نظيره الاوزبكستاني صفر - 1 وسجل اوديل أحمدوف (58) وسيرفر دجيباروف (76) الهدفين. وكان العنابي يمني النفس بالفوز في مباراته الأولى لكي يخوض المباراتين المقبلتين ضد الصين والكويت في مجموعته من دون ضغوطات، وليعزز من آماله في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد دورة عام 2000 في لبنان عندما خسر أمام نظيره الصيني 1-3، بيد انه قدم عرضا مخيبا للآمال خصوصا في الشوط الأول وبات الخطأ ممنوعا عليه لان ذلك سيعني الخروج المبكر وضياع حلم إحراز اللقب. في المقابل، ظهر المنتخب الاوزبكي بشكل جيد وانتهى الشوط الاول سلبيا وفي الشوط الثاني نجح اوديل أحمدوف (58) في تسجيل الهدف الأول، قبل أن يخطئ إبراهيم ماجد في تمريرة عرضية، فكان دجيباروف السباق إليها قبل بلال محمد فسددها من مشارف المنطقة زاحفة داخل شباك الحارس القطري (76).

ضغط المنتخب القطري في الدقائق العشر الأخيرة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وسنحت فرصة أمام لورانس على مشارف المنطقة لكنه تباطأ في التسجيل (80)، وأخرى للبديل يوسف أحمد سددها زاحفة بين يدي الحارس الاوزبكي (86).

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة