Sunday  09/01/2011/2011 Issue 13982

الأحد 05 صفر 1432  العدد  13982

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

المقاومة الفلسطينية تعلن المسئولية عن عملية وادي السلقا
مقتل جندي إسرائيلي بنيران زملائه خلال معركة عنيفة على حدود غزة

رجوع

 

خان يونس - القدس - بلال أبو دقة :

أعلن الجيش الإسرائيلي رسميًا عن مقتل أحد جنوده خلال اشتباكات وقعت مساء الجمعة مع رجال المقاومة الفلسطينية قرب الحدود الشرقية مع قطاع غزة..

وأوضح جيش الاحتلال أن الجندي «نداف روتنبرغ - 20 عاما» برتبة رقيب قُتل الليلة قبل الماضية - بنيران صديقة - من جنود إسرائيليين آخرين خلال اشتباكات وقعت قرب الحدود مع غزة، مشيرًا إلى أن درجة التأهب قد رفعت في منطقة غزة، وأن الجيش سيرد على ذلك بقوة وعنف.

وأضافت مصادر الجيش الإسرائيلي أن قوة من المظليين حاولت صد مقاومين فلسطينيين كانوا يهمون بزرع عبوات ناسفة وخلال الاشتباك معهم قامت قوة مساندة من الجيش من الخلف بإطلاق الرصاص والهاون باتجاه الجنود ما أدى إلى إصابة خمسة منهم، قتل أحدهم في وقت لاحق، بدورها أعلنت كتائب المقاومة الوطنية، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسؤوليتها الكاملة عن عملية وادي السلقا شرق قطاع غزة التي قتل فيها الجندي الإسرائيلي وأصيب أربعة آخرين باشتباكات مع الكتائب وإطلاق عدة قذائف هاون.

وأكّدت الكتائب أن هذه العملية ردًا على جرائم الاحتلال ونصرة لدماء الأبرياء الفلسطينيين الذي كان آخرهم الشهيد المسن (عمر القواسمي- 65 عامًا) الذي اغتيل بدم بارد فجر الجمعة في مدينة الخليل.

بدورها تبنت كتائب أبو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية مسؤولية الاشتباك مع جنود الاحتلال واستهدافهم بقذيفة هاون عيار 120 ملم منطقة أبو العجين شرق مدينة خان يونس.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة