Sunday  09/01/2011/2011 Issue 13982

الأحد 05 صفر 1432  العدد  13982

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

بمقر وزارة التعليم العالي
وزير التعليم العالي ورئيس جامعة السوربون يدشنان كرسي بحث لجامعتي الإمام والملك سعود ويفتتحان معرض الفن التشكيلي السعودي

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Previous

Next

الرياض - الجزيرة- عبدالرحمن المصيبيح :

دشن معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري ورئيس جامعة السوربون في باريس البروفيسور جان كلود كوليار كرسي حوار الحضارات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وكرسي أخلاقيات وضوابط التمويل بجامعة الملك عبدالعزيز، بالتعاون مع جامعة السوربون باريس 1 التي تعد من أعرق الجامعات العالمية.

ويأتي كرسي حوار الحضارات في إطار دعم مبادرة خادم الحرمين الشريفين الداعية لتعزيز الحوار بين أتباع الديانات والثقافات، ويعد ثمرة للندوة الثانية للحوار السعودي الفرنسي التي عقدت في باريس خلال شهر أبريل من العام الماضي.

وقد حضر حفل التدشين عدد من مديري الجامعات السعودية ومسؤولي التعليم العالي إضافة إلى الوفد الفرنسي المرافق الذي يضم نائبه رئيس جامعة السوربون باريس الدكتورة كريستين مونجان، وعدد من أساتذة القانون والاقتصاد والتاريخ والآثار في الجامعة.

سعداء بهذه المناسبة ومجالات التعاون

وعقب تدشين هذه الكراسي تحدث ل(الجزيرة) رئيس جامعة السربون في باريس البروفيسور جان كلود كوليار مبدياً سعادته بتدشين هذه الكراسي مع هذه الجامعة السعودية ولا شك أن هذا يعزز مجالات التعاون بين جامعة السربون والجامعات السعودية.

وأبدى الضيف الفرنسي سعادته بزيارته للمملكة للاطلاع على معالم وأوجه التطوير الذي نعيشه في كافة المجالات وقال لن تكون هذه الزيارة الأخيرة بل سيتبعها زيارات مماثلة. وعلى الصعيد نفسه أعرب معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري بسعادته وامتنانه لزيارة رئيس جامعة السربون وتدشينه لهذه الكراسي مؤكداً معاليه أن ذلك سيكون مستقبلاً بمجالات أكبر وأوسع وكرر العنقري ترحيبه بالضيف والوفد المرافق له.

افتتاح معرض الفن التشكيلي

بعد ذلك افتتح معالي الوزير العنقري والضيف الفرنسي معرض الفن التشكيلي السعودي الذي تنظمه الوزارة في مقرها بالعاصمة الرياض، ويضم أكثر من (250) لوحة لنخبة من أبرز المبدعين والمبدعات الذين يمثلون مدارس فنية متنوعة من بينها المدرسة الواقعية والانطباعية والتعبيرية والتجريدية، إضافة إلى عدد من أعمال النحت.

ويشارك في المعرض الذي يستمر خمسة أيام (75) فناناً وفنانة من كافة مناطق المملكة بما يبرز التنوع الثقافي والفكري لهذه البلاد. ويفتح المعرض أبوابه للجمهور من الساعة الرابعة عصراً وحتى التاسعة مساء طيلة أيام العرض التي تستمر من اليوم السبت وحتى الأربعاء القادم.

رئيس جامعة السربون يبدي إعجابه بالفن التشكيلي السعودي

وعقب نهاية افتتاح معرض الفن التشكيلي السعودي أبدى رئيس جامعة السربون سعادته وامتنانه بالمعرض التشكيلي وكذلك إبداعات الفنانين والفنانات السعوديات. لقد كانت لوحات تجميلية تؤكد مدى مقدرة الفنان السعودي وكذلك الفنانة السعودية في الإبداع من خلال هذا المجال.

دعم المشهد الثقافي المحلي

وفي هذا الصدد أشار معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري إلى أن تنظيم الوزارة لهذا المعرض يأتي في إطار حرصها على دعم المشهد الثقافي المحلي للوصول إلى المستوى المأمول، وهو الأمر الذي تقوم به على أكثر من مسار، وفي عدة اتجاهات، فهي تقدم منتجاته بتنويعاتها المختلفة التي تشمل الكتاب، والخط العربي، والفن التشكيلي، وغيرها إلى الجمهور المحلي والعالمي، عبر مشاركات الوزارة في معارض الكتب الدولية، والأيام الثقافية، والمؤتمرات العلمية، والمهرجانات الطلابية.

وأضاف معالي الوزير أن تنظيم الوزارة لمعرض «الفن التشكيلي السعودي» الذي يضم العديد من الأعمال الفنية لنخبة من أبرز المبدعين والمبدعات من كافة مناطق المملكة، وذلك بما يبرز التنوع الثقافي والفكري لهذه البلاد، ويدعم التواصل الحضاري، خصوصاً وأن المعارض المتخصصة تشكل رافداً من روافد الحركة الثقافية المحلية التي تسهم في تأكيد هويتها وتحديد شخصيتها للآخرين، كما تعين على إيصال رسالتها إلى شرائح واسعة من الجمهور، وتقود إلى الارتقاء بالعمل الإبداعي، ودعم المبدعين في مختلف المجالات الثقافية. هذا وقد تواجد في المعرض عدد من الفنانين التشكيليين وهما الأستاذ محمد المنيف، والفنان سعد العبيد، ومن الفنانات التشكيليات صفية طلال، نجلاء محمد السليم، شريفة خالد السديري، عواطف الصفوان، هدى العمر، ليلى مال الله.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة