Sunday  09/01/2011/2011 Issue 13982

الأحد 05 صفر 1432  العدد  13982

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

الهيئة العالمية للتعريف بالنبي ونصرته تعقد جمعيتها العمومية بالرياض
د. التركي: رسم خطة استراتيجية مستقبلية لعمل الهيئة العالمية للتعريف بالنبي ونصرته

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Previous

Next

الجزيرة - وهيب الوهيبي :

ترأس الدكتور عبدالله عبدالمحسن التركي، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، اجتماع الجمعية العمومية للهيئة العالمية للتعريف بالرسول ونصرته في قاعة المقصورة للاحتفالات بالرياض، في حضور مؤسسي الهيئة وأعضاء مجلس الإدارة.

واستهل الدكتور التركي الاجتماع بالشكر والامتنان للقيادة على دعمهم المتواصل لأنشطة وبرامج رابطة العالم الإسلامي وخدمة العمل الإسلامي.

وأكد الدكتور التركي أن كثيراً من الهيئات والمؤسسات الخيرية والدعوية تخرج من هذه البلاد تأكيداً لدورها الريادي في خدمة الإسلام والمسلمين. مشيراً إلى أن على المؤسسات الرسمية والشعبية ورجال الأعمال والأفراد والإعلاميين دوراً في إيصال رسالة الإسلام داخل المملكة وخارجها. ولفت إلى أن المسلمين في مختلف دول العالم ينظرون إلى المملكة نظرة متميزة، على أنها مثال حي للإسلام؛ ولذلك ينبغي أن تتضاعف الجهود الدعوية واستثمار عاطفة المسلمين نحو الرسول - صلى الله عليه وسلم - وتوجيه هذه العاطفة في برامج عملية نافعة.

وأشار الدكتور التركي إلى أن لرابطة العالم الإسلامي والهيئة العالمية للتعريف بالنبي - صلى الله عليه وسلم - ونصرته جهوداً دعوية كبيرة إلا أن الإمكانيات المادية للرابطة محدودة؛ ولذلك سعت الرابطة إلى التعاون مع الجهات الحكومية والرسمية والمؤسسات الدعوية والتوقيع معها في اتفاقيات تعاون وتواصل؛ إذ وقعت الهيئة العالمية للتعريف بالنبي في الفترة الأخيرة اتفاقية مع الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة وجامعة الملك سعود.

واستعرض الأمين العام للهيئة الدكتور عادل بن علي الشدي ملخصاً لأبرز إنجازات الهيئة، منها إقامة مؤتمرين وست ندوات وتسع وعشرين دورة تأهيلية ضمن سفراء التعريف بنبي الرحمة في بريطانيا والسويد وألمانيا والنمسا وسويسرا وإسبانيا ودول إفريقية وآسيوية، وطباعة أكثر من مليون ونصف المليون نسخة من الكتب بلغات مختلفة تتناول التعريف بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، وإنتاج وعرض اثني عشر مقطعاً تلفزيونياً بثماني لغات للتعريف بالنبي، إلى جانب إطلاق أول جوال للتعريف بالسيرة النبوية، وإطلاق أول قناة للسيرة أيضاً على موقع اليوتيوب، وتأسيس مجلس تنسيقي للجهات العاملة في مجال نصرة النبي صلى الله عليه وسلم، إضافة إلى الانتهاء من مشروع الخطة الاستراتيجية للهيئة، وإقامة ثمانية معارض للتعريف بنبي الرحمة.

بعد ذلك ناقش الحضور نظام الأساس المقر من مجلس الإدارة والمصادقة على التقرير السنوي والميزانية السنوية للهيئة والحسابات الختامية للسنة المالية في عام 30-1431هـ والاطلاع على تقرير عن الخطة الاستراتيجية للهيئة ومناقشة وقف الهيئة، إضافة إلى الاطلاع على نظام مشروع العضوية. وفي هذا السياق طرح الشيخ عبدالله بن محمد المطلق، عضو هيئة كبار العلماء، فكرة إعداد مقرر مبسط لطلاب المرحلة الثانوية يتناول التعريف بالسيرة النبوية بأسلوب مبسط وميسر، ويرفع هذا الطلب من خلال منظمة المؤتمر الإسلامي لإقراره وتطبيقه في مدارس المرحلة الثانوية في الدول العربية.

فيما اقترح صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن ممدوح بن عبدالعزيز إنشاء مجلة فصلية للتعريف بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم باللغتين العربية والإنجليزية، إضافة إلى إنشاء قناة عالمية للتعريف بالنبي، وتخاطب العالم بلغات مختلفة.

وناقش الحضور بشكل موسع رسوم العضوية الشرفية وفكرة إنشاء وقف يعود ريعه لنشاطات وأعمال الهيئة، إلى جانب برنامج الحفل السنوي. إلى ذلك دعا الدكتور عبدالله التركي إلى تشكيل فريق عمل متخصص إلى جانب الأعضاء الثلاثة من الهيئة لإعداد رؤية مستقبلية عن الخطة الاستراتيجية لعمل الهيئة العالمية للتعريف بالرسول، على أن يصاحبها ورشة عمل للخروج بتوصيات وخطة عمل معتدلة وطموحة وقابلة للتطبيق على أرض الميدان.

وقد شهد الاجتماع صاحب السمو الأمير سعود بن سلمان بن محمد وصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالله بن مشاري وعدد من مديري الجامعات وكبار المسؤولين.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة