Monday  10/01/2011/2011 Issue 13983

الأثنين 06 صفر 1432  العدد  13983

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

عقب زيارته ووفد الغرف السعودية لمهرجان الكليجا ببريدة
صالح كامل: بريدة عاصمة التمور بالعالم وتستحق الدعم لتطوير منتج التمور عالمياً

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بريدة - بندر الرشودي:

وصف رئيس مجلس الغرف التجارية الصناعية في السعودية صالح كامل مهرجان الكليجا والمنتجات الشعبية الثالث المقام حالياً في مركز الملك خالد الحضاري في مدينة بريدة بأنه «عمل تنموي خيري ييسّر للأسر في بيوتها أن تقتات بما يرزقها الله به من عمل شريف، مضيفا: «أدعو إخواني رجال الأعمال إلى المساهمة في دعم هذه المهرجانات كما أدعو الغرف التجارية بجعل هذه المهمة من أولى الأدوات التي تستخدمها في موضوع المسؤولية الاجتماعية وكذلك بالنسبة للشركات وهذا فيه أجر عظيم لأنه دعم لإنتاج الأسر وتوفير باب الرزق لهم ويساعد في تحسين أحوالهم المادية كثيراً». جاء ذلك في تصريح صحفي عقب زيارته للمهرجان على رأس وفد أعضاء مجلس الغرف السعودي الذين اطلعوا على ما يضمه المهرجان من معارض ومحلات للأسر المنتجة وما تقدمه هذه الأسر من مأكولات ومنتجات شعبية أو حرف يدوية في القاعات والصالات المخصصة لها إذ قدم الرئيس التنفيذي للمهرجان فهد العييري ونائبه عبدالرحمن السعيد شرحاً مفصلاً لهم عن محتويات كل قاعة.

وطالب كامل بأن يُقتدى بغرفة القصيم والضمان الاجتماعي في المنطقة من جهة دعم الأسر لأنه يغير من الصورة السائدة بأن الضمان يسهم فقط بدعم الفقراء والذي اعتبره شيئاً مضراً بينما دعم إنتاج الأسر هو الأفضل.

وعن كرسي دعم النخيل في جامعة القصيم قال كامل: «إنها كانت فكرة طرحتها على معالي مدير الجامعة وزملائه وتكرموا بالموافقة وإن شاء الله ينشأ هذا الكرسي لأن التمور تعتبر المنتج الوطني الثاني بعد البترول ولم نهتم بأبحاث النخيل أو كيف نستخدمه في منتجات كثيرة أخرى وأعتقد أنه يجب البدء بالبحث في مثل هذه الأمور علميا في جامعة في قلب مدينة بريدة عاصمة التمور في العالم».. راجياً أن يكون له نتائج علمية وعملية مفيدة وأرجو أن يوفقوا في الأبحاث.

من جهته قال نائب رئيس مجلس الغرف السعودية عبدالرحمن الجريسي في تصريحات مماثلة: «ما شاهدناه من إبداع في الفكرة والتنفيذ يعتبر قدوة للآخرين ونقلة علمية اقتصادية أسرية من أجل أن تنتج الأسر منتجاتها من داخل بيوتها وتسوقها إلى سوق العمل ونحن سعداء بهذا الشيء الكبير». ودعا الجريسي رجال الأعمال إلى مساندة ودعم مثل هذه المهرجانات لأنها تخدم المجتمع وتحول الأسر من محتاجة إلى من يشاركها ومن يدعمها ماليا وتسوق إنتاجها، مقدما تهنئته للقائمين على هذا الإبداع الذي لاشك أنه يساهم اقتصاديا في دعم المجتمع المحلي وفي ذلك تتحقق هناك مصلحة للوطن والمواطن. كما وصف الأستاذ عبدالرحمن الراشد رئيس الغرفة التجارية بالدمام ما شاهده بالأعمال الاحترافية التي تجسد وضوح الهدف وسلامة المنهج لافتاً إلى أن المهرجان داعم أساسي لمسيرة الأسر المنتجة وتفعيل دورها الذي يجب أن تضطلع به مؤكداً أن هذه الأفكار الرائدة دافعة لعجلة الاقتصاد السعودي وتطوير قنواته مقدماً شكره الجزيل لغرفة القصيم على حسن الاستقبال والتنظيم وزيارة هذه المعالم البارزة.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة