Monday  10/01/2011/2011 Issue 13983

الأثنين 06 صفر 1432  العدد  13983

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

شاركن بأفكار رائعة والمساعدة شحذت هممهن
16 طالبة بالقصيم يتأهلن للمرحلة الثانية من الأولمبياد العلمي

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بريدة - مكتب الجزيرة:

اختتم الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي «إبداع» في حفل أعدته اللجنة المنظمة للأولمبياد في مقر الإدارة العامة بمدينة بريدة، برعاية مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الأستاذة عائشة بنت حمد الأحمد.

وقد ابتدأ الحفل بجولة للمساعدة للشؤون التعليمية في الصالة المخصصة لعرض المشاركات، بحضور عدد من منسوبات التعليم بالمنطقة، واطلعت الحاضرات على المشاركات المقدمة في مساري الأولمبياد، والتي تمثل (47)ابتكارا و(11) بحثاً علمياً. في حين استخدمت الطالبات للتعريف بالفكرة وأهداف البحوث والمشاريع الابتكارية، أسلوب لوحة العرض والمدونة والملخصات، ثم استهل الحفل الخطابي بآيات من الذكر الحكيم ألقت بعدها المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة عائشة بنت حمد الأحمد كلمة، قالت فيها: «... ومع النمو المعرفي والثورة المعلوماتية وتسارع التنمية، عني المسؤولون في وطننا الحبيب ببناء الفرد وتطويره، باعتباره أساس التنمية المستدامة، فكان احتضان طاقات الشباب وتوجيه قدراتهم أهم الأهداف الموصلة إلى الغايات وبذلت الأسباب وتعددت الوسائل. وها نحن اليوم في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي - الذي تتبناه الوزارة بالشراكة مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة - نسلك إحدى تلك السبل، وكلنا أمل في الوصول إلى الغايات « كما خاطبت الأحمد بناتها المشاركات، بقولها: ابنتنا الحبيبة المشاركة، طالما قلنا ونكرر كلنا هنا من أجلك نعم نساندك نبارك خطوات» ثم أعلنت نتائج التحكيم للمشاريع المتأهلة وتكريمها.

كما تم تكريم وشكر جميع الطالبات المشاركات في الأولمبياد وجميع رئيسات وأعضاء اللجان المنظمة، رئيسة لجنة المعرض د. وفاء الرقيبة ونائبتها الأستاذة منال السلامة ولجنة التحكيم واللجنة المساندة لها، ولجنة الدعم الفني واللجنة الإعلامية ولجان الضيافة والاستقبال، وشكر جميع أولياء الأمور على دعمهم ومساندتهم للطالبات. واختتم الحفل بالنتائج حيث أعلن مسار البحث العلمي نتائجه، فكان المركز الأول لمشروع «الكوكب الكسول» للطالبة بشرى صالح الفوزان، والمركز الثاني لمشروع « رمال تعمل «للطالبة أمجاد محمد الحربي، والمركز الثالث لمشروع «مظلتي تحميني» للطالبة شيخة سعد الحربي، والمركز الرابع لمشروع» الانقراض الصامت» للطالبة ميمونة سليمان البليهي، كما تم إعلان نتائج مسار الابتكار فكان المركز الأول لمشروع « أعدني حيث كنت « للطالبة نورة إبراهيم المسعود والمركز الثاني لمشروع « كبر سني وكثر نسياني» للطالبة شهلاء فهد العجاجي والمركز الثالث لمشروع « رادع الحريق « للطالبة لينا محمد المؤدب والمركز الرابع لمشروع « التنفس تحت الماء» للطالبة خزامى سليمان العمير والمركز الخامس لمشروع» سكرتير الصحة الخفي « للطالبة نورة أحمد الطرباق والمركز السادس لمشروع « ساهر إجباري» للطالبتين نورة محمد السلامة، رغد إبراهيم الحجيلان، كما جاء في المركز السابع مشروع « الإنذار الأسود « للطالبة لولوة أحمد العمري والمركز الثامن لمشروع « الهاتف الرأسي « للطالبة تهاني عبدالرحمن الحفيتي، والمركز التاسع لمشروع « طوق الأمان» للطالبة جمانة صالح العبد الجبار والمركز العاشر لمشروع» المنقذ الضائع» للطالبة أسماء العتيبي والمركز الحادي عشر لمشروع « أنا أتكلم» للطالبة فاطمة هزاع النومسي ومزيد من التوفيق لجميع الطالبات المشاركات.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة