Monday  10/01/2011/2011 Issue 13983

الأثنين 06 صفر 1432  العدد  13983

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

بوجاهة الأمير تركي بن طلال وعدد من شيوخ القبائل
العنزي تنازل عن قاتل ابنه لوجه الله

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض:

تنازلت إحدى الأسر السعودية عن حقها في قصاص أحد الجناة، قتل ابنهم إثر خلاف بينهما. وقد أعلنت أسرة القتيل تنازلها لوجه الله تعالى ثم تقديراً لوجاهة بذلها الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز.

وكان الأمير تركي قد أعلن عن وجاهته ووساطته بالتنازل عن قصاص الجاني بعد أن علم بتفاصيل الحادث خاصة بعد ما علم أن سبب القتل لا يمس أياً من الأخلاقيات.

واستضاف الأمير تركي والد القتيل مرضي بن عقيل الشملاني في بيته بالرياض بعد تجاوبه بالتنازل، وحضر الجلسة عدد من أصحاب الفضيلة وشيوخ القبائل وأعيان قبيلة عنزة، في مقدمتهم الشيخ سليمان الرفدي، كما حضرها والد الجاني.

وأكد والد القتيل أنه حين علم بوجاهة الأمير تركي، وأن سموه قام بمسعاه الحميد بينما كان خارج المملكة في مهمة إنسانية، لتقديم المعونات للإخوة المحاصرين في غزة، وافق مباشرة على قبول الوجاهة والتنازل والعفو، تقديراً للمسعى الخيّر، مشيراً إلى أن الجهود الخيرة لسموه، داخل البلاد وخارجها، يدل على متابعته فعل الخير وتبنيه وإيصاله للمحتاجين، وقال إن التنازل عن القصاص هو لوجه الله تعالى ثم تقديراً لصاحب الوجاهة، بعيداً عن أي مزايدة، أو الحصول على مبالغ مادية مقابل ذلك.

وحضر الدعوة صاحب الفضيلة معالي الشيخ عبدالله المطلق عضو هيئة كبار العلماء، الذي تحدث عن أهمية العفو في الإسلام، وأوضح أنه إحدى الصفات التي تزيد من رفعة الرجال وأن أجرها عند الله كبير.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة