Monday  10/01/2011/2011 Issue 13983

الأثنين 06 صفر 1432  العدد  13983

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

منوعـات

      

أنا والعياذ بالله المواطن العربي القاطن في مساحة متنوعة جغرافياً واقتصادياً وسياسياً وهي كما أسمع في الأغاني تمتد بين الخليج الهادر إلى المحيط الثائر أو العكس، لست على يقين فمعلوماتي الفنية بدأت انحداراً مخيفاً بعد أن أصبحت أغاني الفنان الكبير الموسيقار الأعظم، شعبان عبد الرحيم نموذجاً لكل ما يقدم.

أنا ذلك المواطن أتقدم باسمي وباسم كل المواطنين العرب إلى السيد المحترم، محمود عباس، حفظه الله ووقاه من شر الأعداء، أما الأصدقاء فلا حيلة لنا ولا قوة ولا مستعان إلا بالله العلي العظيم الذي يمتحن عباده، وحيث إن العرب العاربة والمستعربة الغالبة والمغلوبة تدرك مدى ما تعانونه من عذاب إلا أنها تطلب منكم السماح المؤقت لوجود بعض الارتباطات والمواعيد الرسمية لبعض الاحتفالات التي سبق الاتفاق على مواعيدها. وأنا المواطن العربي أدرك - يا سيدي المحترم - عبر جريدتنا المحترمة - وقاها الله شر الحاسد الأجنبي - أنك قد صحت بأعلى صوتك حتى بح بأن المذبحة القادمة ولن تكون الأخيرة هي في المخيمات في غزة، لكنك - وفقك الله - لم تقدم ذلك على هيئة تحذير رسمي، ولابد لقبول هذا التحذير أن تكون عليه مجموعة لا بأس بها من الطوابع الرسمية. حيث إن فلسطين مازالت حلماً يصل به الكل إلى مناصبهم. وحيث إن فلسطين مازالت إيحاءً يصل به كل الشعراء إلى إمارات الشعر والفن، لذلك كله فإن تحذيرك لم يأخذ الطابع الرسمي، وأنت تعرف ماذا ترك لنا الاستعمار بجميع أنواعه من روتين مفزع بدعوى تفشي البطالة، الأمر الذي جعل تحذيرك لا يتزامن مع ترتيب المواعيد والارتباطات الدولية، وأنت تدرك يا سيدي مدى تأثير حضورنا العربي في كل مؤتمر، لأن ذلك معناه أن نناقش ونقنع الآخرين بعدالة قضيتنا (فلسطين).

أود يا سيدي المحترم أن أخبرك أن معارك اللبرالية مازالت هماً من هموم الأدب والثقافة لدينا وأخبرك يا سيدي أن التخفيضات السنوية في البلاد العربية للملابس قد بدأت إعلاناتها تطغى على أخباركم التي تصل إلينا بين الحين والآخر. أخبركم يا سيدي أن الأحوال ولله الحمد على خير ما يرام. نتابع ما يحصل ولكن نأمل إعفاءنا من التدخل بين الأشقاء لما سيخلق لنا من متاعب لا قبل لنا بها، الطريف أن هذه المقالة قد كتبت في مجلة اقرأ سنة 1404هـ ولم يتم سوى تعديل عرفات بعباس وعدوية بشعبلة ربع قرن ولم يتغير شيء وإسرائيل تصول وتجول والولايات المتحدة تقوم بحمايتها.

وسلامتكم..







 

لذاكرة الوطن
عريضتكم بلا طوابع
محمد علوان

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة