Monday  10/01/2011/2011 Issue 13983

الأثنين 06 صفر 1432  العدد  13983

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

تغطية خاصة

 

أشادوا بالموافقة الكريمة على افتتاح كلية العلوم والآداب بمدينتهم
أهالي مدينة ضرية بالقصيم يعبرون عن فرحتهم بشفاء خادم الحرمين

رجوع

 

الرس - منصور الحمود :

سعدت مدينة ضرية بمنطقة القصيم بالخبر السار المتمثل في المكرمة الملكية بالموافقة على افتتاح كلية العلوم والآداب مع بداية العام الدراسي القادم ضمن الموافقة على افتتاح العديد من الكليات في كافة مناطق المملكة ومنها منطقة القصيم، وستتبع الكلية لجامعة القصيم.

وقد عمت الفرحة أهالي ضرية صغارا وكبارا، وعبروا عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الحكيمة على افتتاح هذا المرفق التعليمي الهام الذي سيكون له دور كبير في خدمة أهالي ضرية والقرى التابعة لها في مساحة كبيرة من جنوب وغرب منطقة القصيم، كما قدموا تهانيهم بسلامة خادم الحرمين الشريفين وخروجه من المستشفى وتمنوا له الشفاء العاجل والعودة إلى ارض الوطن سالما معافى، مؤكدين فرحة أهالي ضرية بهذه الأخبار السارة، وقدموا تهانيهم لسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز وسمو النائب الثاني الأمير نايف وسمو أمير منطقة القصيم وسمو نائبه والأسرة المالكة والشعب السعودي بسلامة والد الجميع الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله.

الحلم الذي أصبح حقيقة

وكانت لنا لقاءات مع عدد من أهالي والذين تحدثوا عن فرحتهم وسرورهم بشفاء خادم الحرمين وبشرى الموافقة بافتتاح كلية للعلوم والآداب في مدينة ضرية.

وقال رئيس مركز ضرية غائب بن عبد الله مريزيق: بكل الفرحة والسرور سعدنا بشفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله وخروجه من المستشفى سليما معافى بعد العارض الصحي الذي تعرض له، كما يسرنا ونيابة عن أهالي ضرية أن نقدم شكرنا وتقديرنا للقيادة الحكيمة بعد الموافقة التي سرت الجميع بافتتاح كلية العلوم والآداب لتخدم قطاع ضرية، والتي سيكون لها دور كبير في خدمة أبناء وبنات هذه المنطقة، كما نشكر مسئولي جامعة القصيم وعلى رأسهم مدير الجامعة على مساعيهم في تحقيق هذا الحلم الذي أصبح حقيقة ولله الحمد.

وقال فضيلة الشيخ صالح بن سليمان العقلان رئيس محكمة ضرية العامة: نحمد الله جل وعلا الذي من على خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله حفظه الله بالصحة والعافية، ونسأله سبحانه أن يطيل في عمره على طاعته ويشد أزره ليعود إلى أهله ووطنه سالما معافى ليكمل المسيرة المباركة في ظل ما تنعم به هذه البلاد من أمن وأمان ورغد في العيش، ولا يفوتني أن أقدم الشكر والتقدير إلى مقام خادم الحرمين الشريفين على ما تفضل به على أبنائه في مركز ضرية وما يتبعها من قرى وهجر بافتتاح كلية العلوم والآداب والتي هم في أمس الحاجة إليها لبعدها من الكليات والجامعات المتخصصة مع ما يلقاه طلبة العلم في هذه المنطقة من مشقة الوصول إلى الكليات مما جعل هذه الكلية لبنة خير في هذا الصرح الشامخ وفي ظل هذه الدولة المباركة سائلين المولى عز وجل أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان إنه جواد كريم.

راحة المواطنين

وقال المواطن فهد بن محسن الكثيري: بهذه المناسبة أتقدم بخالص الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله بعد صدور الأمر السامي الكريم بالموافقة بافتتاح كلية للعلوم والآداب بمدينة ضرية وإنني أدعو الله أن يمد في عمر خادم الحرمين وأن يمتعه الله بالصحة والعافية، وأن يعيده إلى شعبه سليما معافى.

وأكد أن فرحة الأهالي بهذه المكرمة وبنجاح العملية التي أجريت لخادم الحرمين وخروجه من المستشفى لا تفوقها فرحة، أطال الله في عمره، وتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى سمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز وإلى النائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية وإلى أميرنا المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة القصيم وسمو نائبه الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود اللذين كان لهما الأثر الكبير حيال افتتاح هذه الكلية في ظل توجيهات واهتمامات وحرصهم على راحة المواطنين وتقديم كافة الخدمات لهم.

فرحتنا غامرة بشفاء المليك

وقال رئيس الجمعية الخيرية بضرية الشيخ علي بن محمد الكثيري: لا شك أن هذه المعطيات والتي تنعم بها هذه البلاد من خيرات ومن اهتمام هذه القيادة الرشيدة مدعاة للفرح، وقد فرح الجميع بالموافقة على افتتاح كلية العلوم والآداب في ضرية والتي ستخدم الجميع في مجال التعليم الجامعي، ونشكر القيادة الرشيدة وقائد هذه المسيرة ونتمنى أن يعود إلى ارض الوطن سليما معافى بعد أن من الله عليه بالشفاء وخروجه من المستشفى ونحمد الله على سلامته، وأن يمتعه الله بالصحة والعافية، وأقدم التهاني لولي العهد الأمير سلطان والنائب الثاني الأمير نايف وأمير القصيم وسمو نائبه والأسرة المالكة والشعب السعودي على سلامة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله.

كما حدثنا رئيس بلدية ضرية محمد بن مطرب الغريب وقال: كل الشكر والتقدير لحكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين في الموافقة على افتتاح كلية العلوم والآداب في ضرية والتي سيكون لها دور بارز في خدمة أبناء هذا القطاع في تحصيلهم العلمي وخدمة الوطن وقد سررنا بهذا الخبر ونرفع دعواتنا للمولى عز وجل أن يحفظ لنا قائد هذا الوطن وأن يعود لنا وهو في أتم الصحة والعافية بعد العارض الصحي الذي تعرض له وخروجه من المستشفى، ونبارك لسمو ولي العهد وسمو النائب الثاني سلامة خادم الحرمين وأن يحفظه الله.

نعمة الأمن والاستقرار

وقال على محمد المتعب عضو المجلس البلدي: فرحتنا غامرة بسلامة خادم الحرمين الملك عبد الله بعد إجراء العملية الجراحية وخروجه من المستشفى سليما معافى، وكل الأمنيات أن يعود للوطن والشعب وهو في أتم الصحة والعافية، كما أن فرحتنا كبيرة من معطيات هذه القيادة ببشرى افتتاح كلية للعلوم والآداب في ضرية لخدمة أبناء وبنات هذه المنطقة مما يدل على تطور التعليم في عهد خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله وخاصة التعليم الجامعي الذي قفز وبقوة إلى مراكز متقدمة، نحمد الله ونشكره على هذه النعم ونسأل الله أن يديم لنا نعمة الأمن والاستقرار تحت ظل هذه القيادة الرشيدة.

وقال المواطن ناصر بن محمد القزلان: نحن فرحون بهذه المناسبة الغالية وأشارك الفرحة أهالي ضرية بالموافقة على افتتاح كلية العلوم والآداب في هذه المنطقة التي هي بالفعل بحاجة لها لخمة طلاب وطالبات خريجي الثانوية العامة وهم بالقرب من أهلهم وذويهم، وهذه نعمة كبيرة من قادة هذه البلاد، كما أقدم التهاني والتبريكات لسمو ولي العهد ولسمو النائب الثاني بسلامة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله وخروجه من المستشفى، و نسأل الله أن يديم عليه الصحة والعافية. كما حدثنا محمد مسعود الرباح وقال نتقدم بالشكر للتعليم العالي وكافة المسئولين في تحقيق أمنية أهالي ضرية بافتتاح كلية العلوم والآداب وجهود مدير جامعة القصيم ونشكر قائد هذه البلاد الذي كانت الفرحة مضاعفة في نبأ خروجه من المستشفى بالسلامة ونسال الله له العودة إلى ارض الوطن سليما معافى.

نهضة تعليمية شاملة

وقال المواطن فهد نايف الكثيري: أقدم التهاني بسلامة خادم الحرمين وخروجه من المستشفى والعودة بمشيئة الله إلى أرض الوطن وهو بصحة وعافية، ونشكره على هذه المكرمة الملكية بالموافقة على افتتاح كلية العلوم والآداب في ضرية و نسأل الله التوفيق لقادة هذا الوطن وأن يحفظ أمنه.

وقال عبد الله حجي الحربي: بكل سرور تلقينا الخبر السار بافتتاح كلية العلوم والآداب بضرية وهذه من معطيات هذه الدولة التي تشهد نهضة تعليمية في كافة مراحل التعليم وخاصة التعليم الجامعي الذي عمّ كافة أرجاء الوطن في القرى والمدن، كما يسرني أن أقدم التهاني للجميع بشقاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله قائد مسيرة هذا الوطن وأن يعود لنا وهو بصحة وعافية.

وقال المواطن نايف علي السكران: يسرني أن أشارك أهالي ضرية الفرحة بشفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بعد إجراء العملية الجراحية والعودة بمشيئة الله إلى أرض الوطن سليما معافى، كما نشكر القيادة على افتتاح كلية العلوم والآداب في ضرية لتقوم بخدمة ضرية والقرى التابعة لها، وهذا أدخل الفرحة والسرور في قلوب الجميع ونشكرهم على هذا المشروع الحيوي.

فرحة مضاعفة

وقال حسين غالب الحربي: نشكر الله ثم قادة هذه البلاد على هذه المشاريع ونتمنى لخادم الحرمين طول العمر وسلامة الوصول.

وعبر المواطن سعود خالد الحربي عن فرحته بهذه الكلية والصرح العلمي وبشفاء خادم الحرمين الملك عبد الله وأن يعود سليما معافى إلى أرض الوطن وشعبه.

وقال المواطن عبد الله راشد الغريب: سعادتنا لا توصف بهذه البشرى بافتتاح كلية العلوم والآداب في قطاع ضرية ونحمد الله على سلامة الملك عبد الله .

وقال المواطن ناصر عبيد الهوادي: لقد سعدنا بافتتاح هذه المنشأة التعليمية ونتمنى الشفاء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله وعودته إلى أرض الوطن بسلامة وعافية.

وقال يزيد علي الشمري: الفرحة عمت الجميع بالموافقة على افتتاح كلية العلوم والآداب في ضرية وقد تضاعفت الفرحة بسلامة خادم الحرمين وخروجه من المستشفى سليما معافى.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة