Monday  10/01/2011/2011 Issue 13983

الأثنين 06 صفر 1432  العدد  13983

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

      

صحيح أننا كإعلاميين أو حتى جماهير نبحث ونتوق إلى التصعيد والإثارة والسجالات الكلامية الكفيلة بتسخين أجواء البطولات وتحديدا المجمعة منها, لكن ليس على الطريقة التي صرنا نراها بوضوح ونسمعها بصوت مسموع من الاخوة مسؤولي وإعلاميي وجماهير المنتخب الكويتي ضد الاتحاد الآسيوي تصريحا ورئيسه محمد بن همام تلميحا قبل وأثناء أمم آسيا الحالية, وليس باستخدام لغة التشكيك ونظرية المؤامرة والتأكيد على استهداف الأزرق من قبل الاتحاد الآسيوي لمجرد انه تعرض لأخطاء تحكيمية من الحكم الأسترالي أمام الصين, وهي برأيي آراء وقناعات كانت جاهزة ومعدة مسبقا قبل المباراة وحتى لو لم يرتكب الحكم الاسترالي بنجامين وليمز ذات الأخطاء التقديرية التي وقع فيها وذلك لإثبات صحة نظريتهم وإقناع الآخرين بعدالة قضيتهم.. لا مشكلة بل من المفترض أن يدافع الكويتيون أو غيرهم عن حقوقهم في الشأن التحكيمي أو خلافه, وان يلوموا وينتقدوا ويوجهوا أصابع الاتهام لكل من تثبت إدانته, أما في غير ذلك أو أن تكون المسألة عبارة عن تصفية حسابات أو تبرير أخطاء فهنا الضرر سيقع عليهم أولا, ويدخلهم في عداءات وردود أفعال تسيء إليهم وتطمس إنجازاتهم وتشوه صورتهم أمام العقلاء والمنصفين من أبنائهم وكذلك محبيهم وجماهيرهم من داخل الكويت وخارجها..

وفي هذا السياق شدني وأعجبني التصريح العقلاني للنجم الخلوق بدر المطوع بعد المباراة عندما قال: يجب أن لا نحمل الحكم كل شيء وان ننسى تماما ما حدث ونفكر في مباراتي اوزبكستان وقطر.. إزاء ما يقدمه الاتحاد الآسيوي من نجاحات لافتة وواسعة ومتسارعة بقيادة الفذ ابن همام للكرة الآسيوية على مستوى القارة وأقطارها ومنتخباتها وأنديتها من الظلم ومن غير اللائق أن يجير أي خطأ هنا أو هناك من حكم أو إداري ينتمي للاتحاد في شرق القارة أو غربها حتى إن كان عفويا على انه نابع ومسؤول عنه ابن همام نفسه, أو أن يكون مدعاة لشتم الرجل والإساءة له وطمس كل إنجازاته وإسهاماته لتطوير كرة آسيا من حيث التجهيزات والملاعب والإمكانات والمسابقات, والاتجاه بإدارتها نحو المزيد من الاحترافية والانضباطية, والارتقاء بمستوى وعقلية وفكر اللاعب الآسيوي في ناديه والمنتخب..

الدوحة

 

الكويتيون وابن همام
عبد الله العجلان *

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة