Saturday  09/04/2011/2011 Issue 14072

السبت 05 جمادى الأول 1432  العدد  14072

ارسل ملاحظاتك حول موقعنا
   
     

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

بتكلفة استثمارية تبلغ 32 مليون ريال
أول مصنع لإنتاج الأنابيب الخرسانية في المملكة بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض

بدأت الأعمال الإنشائية ل»المصنع السعودي المتميز للمواسير» في منطقة الوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، حسبما أعلنت شركة «إعمار المدينة الاقتصادية»، التي تعمل على تطوير وتنفيذ «مدينة الملك عبدالله الاقتصادية»، بحضور كل من رئيس المصنع الشيخ نبيل بهيج قرملي، ونائبه لبيب خليل شهاب، وأحمد إبراهيم لنجاوي، رئيس قطاع الصناعة وخدمات المدينة بالشركة، ومجموعة من كبار تنفيذي الشركة، وأعضاء فريق «مصنع المواسير» التقني والفني والصناعي.

ويعد المصنع الجديد، الذي سيقام على مساحة 30 ألف متر مربع، بتكلفة إجمالية قدرها 32 مليون ريال والذي سيبدأ عملية التشغيل الأولى خلال النصف الثاني من العام الحالي، أول مصنع سعودي متخصص بإنتاج أنابيب بي أر سي البوليمر الخرسانية التي تستخدم في مشاريع البنية التحتية والصرف الصحي والمياه النافقة وتصريف مياه الأمطار، وخصوصاً في المشاريع التي لا تتطلب الحفر. وسيسهم المصنع الجديد في توفيرفرص لتأهيل وتدريب الكوادر السعودية.

يذكر أن شركة المصنع السعودي المتميز تأسست عام 2010م بالتعاون مع شركة متروماكس الألمانية التي تعد من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، وتمتلك خبرة تتجاوز الـ50 عاماً في مجال تصنيع الأنابيب الخرسانية الخاصة بالبنى التحتية.

ويضم فريق عمل شركة المصنع السعودي المتميز خبراء سعوديين وألمان إضافة إلى نخبة من المهندسين المتخصصين ومختصين بالأبحاث والتطوير والجودة وفق أعلى المعايير الهندسية.

من جهته كشف المهندس مازن القطب، مدير العمليات في شركة المصنع السعودي المتميز عن أن إقامة المصنع الجديد هي خطوة أولية مهمة تندرج ضمن التوجه الإستراتيجي الذي تنتهجه الشركة لتوسعة أعمالها من خلال الوادي الصناعي كمنفذ إستراتيجي مهم للأسواق العالمية.

وأوضح أن المصنع الجديد، على خلاف مصانع منافسة في منطقة الخليج، سيتميز بتوفير خطين مستقلين للإنتاج بطاقة إنتاجية عالية وبمواصفات عالمية، تلبي حاجة السوق المحلي وتمكن من التصدير إلى الأسواق المجاورة.

من جانبه أشار أحمد لنجاوي إلى أهمية منطقة الوادي الصناعي وما توفره لكبرى الشركات والمصانع التي تبحث عن الامتيازات لإقامة مشاريعها على مساحات مختلفة، حيث يتوفر بها كافة الإمكانات والمقومات من بنى تحتية وخدمات مساندة لقيام المصانع والمرافق اللوجستية وكذلك الكهرباء والماء والصرف الصحي وخدمات الاتصالات الحديثة لكل أرض صناعية، هي مقومات وعوامل تستقطب كافة المصانع والشركات العالمية للاستثمار بها. مضيفاً أن الموقع الاستراتيجي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية وارتباط منطقة الوادي الصناعي المباشر بميناء الملك عبدالله، سوف يجسد ميزة تنافسية أساسية ليكون الوادي الصناعي مركزاً عالمياً للخدمات اللوجستية ونقطة انطلاق للوصول إلى حوالي 250 مليون مستهلك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ونوّه لنجاوي إلى أنه تم تأجير المرحلة الأولى من الوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية وإطلاق المرحلة الثانية مؤخراً، مبيناً أن هذا يعد بمثابة خطوة مهمة نحو استقطاب نخبة من الشركات العالمية من مختلف الصناعات، وكذلك نتيجة لدراسة احتياجات المصنعين المحليين وتلبية متطلباتهم.

جديراً بالذكر أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية قامت بتسليم العديد من المستثمرين لأراضيهم الصناعية، وتوفير جميع خدماتهم من خلال مكاتب شركة إعمار المدينة الاقتصادية ومكاتب هيئة المدن الاقتصادية داخل المدينة.

 

رجوع

طباعة حفظ ارسل هذا الخبر لصديقك  

 
 
 
للاتصال بنا خدمات الجزيرة جريدتي الأرشيف جوال الجزيرة السوق المفتوح الإشتراكات الإعلانات مؤسسة الجزيرة