Monday  06/06/2011/2011 Issue 14130

الأثنين 04 رجب 1432  العدد  14130

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

برعاية الأمير فيصل بن خالد
اختتام الاجتماع السادس لمديري فروع وإدارات الهيئات

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أبها – عبدالله الهاجري

وصف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بصمام الأمان للدولة، منوها سموه بالدعم المقدم من حكومة خادم الحرمين الشريفين لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأبان سموه في كلمة له خلال رعايته اختتام أعمال الاجتماع السادس لمديري عموم الفروع والإدارات العامة بالرئاسة العامة والمنعقد بعنوان (تعزيز القيم والأخلاق... إستراتيجية مجتمعية) يوم أمس الأحد بحضور معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبد العزيز بن حمين الحمين ان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شعيرة إسلامية تجعل المجتمع قويا أمام كافة التحديات وهاهي هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر تنتقل نقلات نوعية في عهد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وفق منهج يعتمد على الثوابت مؤكدا سموه على مكانة هذه الشعيرة في نظام الدولة الأساسي ودعم جهاز الهيئة والعناية الخاصة به.

موضحا سموه أن هذا اللقاء يأتي كواحد من أهداف الهيئة وهي حماية القيم والأخلاق مشيداً سموه بجهود رئاسة الهيئة ودورها في تعزيز القيم والأخلاق مقدما شكره لمعالي الرئيس العام الشيخ عبدالعزيز بن حمين الحمين وجميع رجال الهيئة داعيا كل الجهات الإعلامية إلى تحري المصداقية في كل ما ينشر عن جهاز الهيئة وعدم تضخيم الأمور وتأويلها. من جهته أوضح معالي الرئيس العام الشيخ عبدالعزيز بن حمين الحمين في كلمته أمام سموه وضيوف الملتقى في بداية الحفل الختامي «بعد شكر الله أرفع شكر الرئاسة وكافة منسوبيها إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على دعمه السخي ماديا ومعنويا للرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعنايته الخاصة بها، والشكر موصول لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية -حفظهما الله- على ما يقدمانه من دعم وعناية كريمة لهذا الجهاز ولشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. وأضاف معاليه أن الدعم لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ليس بمستغرب من أبناء الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه، الذي وفقه ربه إلى إقامة دولة التوحيد، وأعانه على تحكيم شرع الله فيها، فكانت بحق أنموذج العصر في تطبيق الشريعة الغراء وحمايتها والدعوة إليها والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

كما قدم الرئيس العام شكره الجزيل لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز على تشريفه هذه المناسبة التي تضع مؤسسات الدولة مجددا في مسار نحو شراكة وتكامل في تعزيز القيم والأخلاق في مجتمعنا المبارك.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة