Monday  06/06/2011/2011 Issue 14130

الأثنين 04 رجب 1432  العدد  14130

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الأخيــرة

 

الفتاة السعودية أكثر معرفة بفن «الإتيكيت» من الرجل السعودي

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - علياء الناجي

كشفت خبيرة واستشارية فن «الإتيكيت» محاضرة قسم التصميم الداخلي في جامعة الأمير سلطان المهندسة ندى الضناوي لـ «الجزيرة» أن الفتاة السعودية أكثر إلماماً وحباً لتعلم فن «الإتيكيت» بالمطلق من الرجل السعودي، معللة ذلك بأن النساء هن الأكثر مهارة في اكتساب صفاته بصورة أسرع، لأن المرأة بطبيعتها فنانة وسيدة مجتمع، فهي تحب الرقي وتهوى فن الضيافة، وتسعى لتعلم سلوكيات حسن التصرف واللباقة.

وفي المقابل لذلك أوضحت الضناوي أن الرجل بطبيعته عملي ويسعى إلى الدورات التي تكسبه مهارات مهنية وتحسن من علاقاته الدولية.

إلى ذلك اعتبرت الضناوي من خلال الدورات التدريبية التي قدمتها أن أغلب الفتيات ليس لديهن معرفة كبيرة بقواعد وسلوكيات «الإتيكيت»، لافتة إلى أن الكثير منهن يتصرفن بطريقة خاطئة في مجالات «الإتيكيت» كافة بغير معرفة أو دراية منهن، مستدركة بقولها: لكنهن مقبلات على تعلمه بشغف ويكتسبن مهارات «الإتيكيت» بسرعة ويطبقنها بصورة صحيحة.

وفي ذات الصدد كشفت الضناوي أن السوق السعودي بات يسعى للاهتمام الكبير بالأفراد والمؤسسات على السواء بهذا العلم الحديث والضروري، لافتة إلى أن الشركات الكبرى اليوم حريصة جداً على انتقاء الموظف الذي يمتلك مهارات «الإتيكيت» في التواصل والتعامل مع العملاء ومع زملائه في العمل، مشيرة إلى أن العديد من المؤسسات والشركات اليوم تسعى لإقامة دورات تدريبية لموظفيها في مجال «إتيكيت» العمل و «إتيكيت» المــــراسلات

و «إتيكيت» خدمة العملاء لدرايتها بأهمية هذه الدورات على تحسين أداء موظفيها .

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة