Thursday  21/07/2011/2011 Issue 14175

الخميس 20 شعبان 1432  العدد  14175

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

قال: إنّ الوزارة لم تلغِ إمكانية بقاء الطالب مبتعثاً خارجياً
د. الموسى: ستة خيارات من التعليم العالي لمعالجة أوضاع الطلبة الدارسين في اليمن

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض

أعلن وكيل وزارة التعليم العالي لشؤون البعثات د. عبدالله بن عبدالعزيز الموسى أن الوزارة اتخذت عدداً من الخطوات اللازمة لمعالجة أوضاع الطلاب الذين تعثرت دراستهم في اليمن الشقيق بسبب توقف الدراسة في جامعاتهم جراء الأحداث السياسية في الوقت الراهن، موضحاً أن ذلك أفضى إلى تقديم ستة خيارات يمكن للطلبة أن يختاروا من بينها المناسب لهم.

وأشار الدكتور الموسى إلى أن وكالة الوزارة للبعثات منذ بدء المشكلات في اليمن شكلت لجنة لدراسة أوضاع الطلاب السعوديين الذين يدرسون في الجامعات اليمنية، ومتابعة تطورات أحوالهم هناك، وقد حرصت اللجنة على أن تشمل توصياتها إتاحة كافة الخيارات العملية الممكنة.

وحول طبيعة هذه الخيارات أوضح وكيل الوزارة للبعثاث أنها تضمنت إمكانية قيام الطلبة باختيار تأجيل البعثة إلى حين عودة الأوضاع في اليمن إلى حالتها الطبيعية، ثم يعودون إلى البعثة مباشرة بمجرد افتتاح الجامعة لأبوابها، أو الانتقال إلى إحدى الجامعات السعودية، بعد أن يحضر الطالب قبولاً من الجامعة السعودية مع حساب الساعات التي حصل عليها في الجامعة في اليمن.

كما اشتملت الخيارات المتاحة كذلك على خيار الانتقال إلى جامعة سعودية أهلية بعد أن يحصل الطالب على قبول لحساب الساعات التي حصل عليها هناك، مع استعداد الوزارة على أن تقدم له منحة داخلية في نفس الجامعات الأهلية السعودية للسنة الأولى، ثم يدخل المفاضلة مع زملائه بعد ذلك.

وأضاف الدكتور عبدالله الموسى بأن الوزارة لم تلغِ إمكانية بقاء الطالب مبتعثاً خارجياً؛ بل أبقته خياراً مفتوحاً من خلال تمكينه من الانتقال إلى إحدى دول برنامج خادم الحرمين الشريفين لدراسة الطب أو العلوم الطبية هناك عدا (ماليزيا, بريطانيا) في الجامعات الأهلية والحكومية الموصى بها من وزارة التعليم العالي، أو الانتقال إلى إحدى الجامعات العربية الحكومية في نفس التخصصات الطبية إذا حصل على قبول من هناك.

وتابع الدكتور الموسى تصريحه بقوله: إن الوزارة لم تكتف عند هذا الحد فحسب، بل وضعت ضمن الخيارات الأخرى إمكانية تغيير الطالب تخصصه لأي تخصص جديد ويعطى بعثة جديدة إلى إحدى دول برنامج خادم الحرمين الشريفين عدا (ماليزيا, بريطانيا).

وفي ختام التصريح شكر الدكتور الموسى معالي الوزير على متابعته لأوضاع الطلبة المبتعثين عموماً، والطلاب الدارسين في اليمن على وجه الخصوص، ودعا الحاصلين على قبولات مراجعة وكالة الوزارة لشؤون البعثات لإكمال إجراء انتقالهم.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة