Wednesday  27/07/2011/2011 Issue 14181

الاربعاء 26 شعبان 1432  العدد  14181

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

 

قال: لجنة الأخلاق رفضت تحمل المسؤولية
بن همام: الفيفا لا يملك أي إثبات ضدي..ورئيسه ديكتاتور طاغية!!

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الدوحة - ا ف ب

اعتبر القطري محمد بن همام الذي أوقفته لجنة الأخلاق في الاتحاد الدولي مدى الحياة لدفع رشاوى خلال حملته لانتخابات رئاسة الفيفا، أن الأخيرة لم تملك أي دليل حسي لتبرير قرارها، ووصف رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر بـ"الدكتاتور".

وكتب بن همام في مدونته على موقعه الرسمي: "أنا متأكد انه لا يوجد أي دليل بإعطائي الأموال للبعض كي يصوتوا لي. ليس لدي أي شيء لأخفيه وآمل ألا يختبئ الاتحاد الدولي وراء السرية في هذه القضية". وأضاف بن همام (62 عاما) في رسالة تحت عنوان "بيان إلى وسائل الإعلام": "لقد قيل اني لم أمثل أمام لجنة الأخلاق. القضية ليست كذلك. لقد مثلت أمامهم قبل الإعلان عن التدابير المؤقتة وأجبت على جميع تساؤلاتهم". وتابع: "لقد قيل أيضا إني لم أقدم بيانات حساباتي المصرفية. رفضت تقديمها لحساسية هذه الوثائق والتسريب المستمر للمعلومات السرية إلى وسائل الإعلام من قبل مسؤولي فيفا... مع ذلك، وخلال جلسة الاستماع كشفت عن حساباتي المصرفية للجنة الأخلاق، ومنحتهم فرصة النظر إلى المعلومات التي طلبوها".

واضاف بن همام: إن "فريقي القانوني ذهب أبعد من ذلك، ووافق على تقديم نسخة لاي عضو في لجنة الأخلاق، يضمن ويكون مسؤولا عن سرية هذه الوثائق. لكن أي عضو من لجنة الأخلاق لم يتحمل هذه المسؤولية". وكان بن همام أعلن "الحرب" على رئيس الاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر ووعد بتبرئة اسمه بعد إيقافه، ورد على قرار وقفه بسخرية من خلال إبراز رسالة تلقاها في تاريخ الثامن من يونيو عام 2008 من بلاتر يشكره فيها على الدعم الكبير الذي قدمه له بن همام خلال انتخابات الاتحاد الدولي عام 1998 وبعدها بأربع سنوات.

وجاء في الرسالة التي يتوجه فيها بلاتر الى بن همام بعبارة "أخي العزيز" ونشرها الأخير على مدونته الرسمية، جملة يقول فيها بلاتر أيضا "من دون جهودك أخي محمد، كل ما حققته خلال فترة حكمي على مدى 10 أعوام لم يكن ليتحقق". وأضاف بن همام في أسفل الرسالة عبارة "انها المعركة، وليست الحرب"، في إشارة إلى انه يحمل بلاتر مسؤولية وقفه متوعدا إياه بان الحرب لم تحسم بعد.

ووصف بن همام رئيس الفيفا بلاتر (75 عاما) "الطاغية والدكتاتور"، وقال متوجها الى السويسري "عندما تكون في موقع يعطيك فرصة القيادة فالقائد عادة لا يثأر أبدا".

واعتبر أن ما أقدم عليه "ليس رشاوى وانما هدايا، وهذا يدخل في روتين العمل ضمن الفيفا بأن يتم تبادل الهدايا بين الاشخاص". وأضاف "انه عادي، عادي جدا، انه عمل عادي وانا اود ان اخبرك من جديد اني لم اقدم لاي شخص هدية نقدية".

وفي رسالة إالى أعضاء الاتحاد الآسيوي الذي كان يرأسه قبل ايقافه، قال بن همام "لست على استعداد للتخلي عن دوري على رأس الاتحاد الآسيوي. لي كل الحق في مواجهة هذا الاتهام المخزي حتى أبيض سمعتي وأنظف اسمي. وختم قائلا "هذا يعني اني لن اقدم استقالتي من منصبي كرئيس للاتحاد الآسيوي أو كممثل عن قارة اسيا في الفيفا طالما ان الاجراءات القانونية مستمرة".

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة