Friday  29/07/2011/2011 Issue 14183

الجمعة 28 شعبان 1432  العدد  14183

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

جدد حياتك

 

دعوة للقوة
خطوات للتحرر من الأفكار السلبية

رجوع

 

إن الإنسان تعبر عليه لحظات ضعف ناتجة عن فشل أو خيبة ما يتلقاها في محيطه أو جانب من حياته وحينها تكون الفرصة قوية لكي تنقض عليه الأفكار السلبية فتعطل حياته بكامله نتيجة لانجراف كيانه مع تلك الأفكار السوداء إلا أن سالكي الطرق التي تؤدي إلى القمم يدركوا خطوات يتخلصوا منها من تلك الأفكار ويحصنوا أنفسهم ضدها ولذا هاهي أمامك اقر أها وتذكرها :

- تذكر أن مراقبة أفكارك منهج حياة كامل يجب أن تسير عليه ,قم بإقصاء كل فكرة سلبية تتبادر إلى ذهنك لأن الفكرة تتحول إلى إرادة ومن ثم فعلا ومن ثم عادة فاحذر من تقليب الأفكار.

- لا تنس أن الوصول إلى القمة لا يأتي في يوم وليلة بل أمامك الكثير من محطات التعلم التي ستقف أمام تقدمك لتهديك حكمة ما.

- خالط الايجابيين وتعلم منهم وابتعد عن أصحاب التذمر والشكاوى الدائمة.

- انضم إلى دورات تطويرية و مهارية تكتسب فيها مزيدا من العلم بشأن ما أخفقت بشأنه وأيضا لتضيف إليك أفكارا تفاؤلية محفزة.

- احذر الانطواء على ذاتك واعتزال الناس فالانطواء الدائم أرض خصبة للأفكار المتشائمة والسلبية.

- احذر من الأوهام والوساوس وانظر إلى الواقع واعمل شيئا من أجله.

- لا تحصر حياتك على إخفاقاتك وعيوبك فلديك الكثير من نقاط القوة التي يمكنك الانطلاق منها مجددا.

- اكتشف الأسباب التي أدت إلى إخفاقك وتعلم منها وأيضا قدم للآخرين نصائحك وساعدهم لكي لا يقعوا في ما وقعت به. .

- إذا اجتاحتك الأفكار السلبية والتشاؤمية بقوة ابق هادئا واسترخي وتأمل بعين الموضوعية و لا تبالغ في إعطاء الموضوع أكبر من حجمه.

- تجاهل ثم تجاهل ثم تجاهل الأفكار السلبية التي تدعوك لتذكر فصول فشلك وامض في حياتك واثقا بذاتك وبأن النجاح ينتظرك لأن فقط ما يلزمك لتحقيق النجاح: المضي وعدم الاكتراث للمعوقات.

- انك مميز عن الآخرين في أشياء كثيرة لا تطالب ولا تتسائل عن سبب أن تجربتك تختلف نهايتها عن تجاربهم.

- نظم حياتك ولا تجعل إخفاقاتك الشخصية تؤثر سلبا على المحيطين بك بأن تكون باعثا للأفكار السلبية لهم.

- ابذل جهدك في سبيل تحقيق ما تريده وان أخفقت فالأمر خير على أية حال أيها المؤمن.

- عليك أن تقاوم الأفكار السلبية بتعلم فن التسامح مع ذاتك أولا ومع الآخرين ثانيا , سامح نفسك تجاه الأخطاء التي ترتكبها أو تجاه الأخطاء التي يرتكبها الآخرون فالكل يعتقد أنه يفعل الأمر الصحيح.

- اقبل تحمل المسؤولية عما حياتك تبدوا عليه لتشعر بأهميتك وتسعى لتحقيق ما تريده مرة تلو أخرى.

- عليك أن تعي أهمية قوة شحن الذات بالأفكار الإيجابية وذلك بقراءة الكتب المفيدة واستخدام أسلوب الحديث بالعبارات المتفائلة والنظر والشاكرة لله على كل حال والنظر لكل الأمور في الحياة بجانبها الإيجابي.

- اعمل على عكس الصورة فإن تبادرت إلى ذهنك الأفكار السلبية بشأن الماضي اعمل سريعا على التفكير بتفاؤل بالمستقبل المشرق القادم بإذن الله.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة