Monday  01/08/2011/2011 Issue 14186

الأثنين 01 رمضان 1432  العدد  14186

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

أعرب عن تقديره لكرم وحفاوة السعوديين وفتحهم أبواب بيوتهم وقلوبهم له ولأسرته
السفير الأميركي يهنئ خادم الحرمين والشعب السعودي بحلول شهر رمضان الكريم

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرياض- الجزيرة:

وجه سفير الولايات المتحدة في المملكة العربية السعودية السيد جيمس سميث رسالة تهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والشعب السعودي والمسلمين في سائر أنحاء العالم بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم. وقال السفير الأميركي في رسالته التي صدرت عن مكتب الملحق الإعلامي بالسفارة الأميركية إن «للمملكة العربية السعودية مكانة خاصة في قلوب المسلمين في كل مكان. وإن الضيافة والكرم اللذين يظهرهما الشعب السعودي خلال هذا الشهر الكريم تجاه المسلمين وغير المسلمين على حد سواء إنما يدعونا للتأمل في أهمية المجتمع والتسامح واحترام الآخر.» وأعرب السفير الأميركي في المملكة عن شكره للشعب السعودي على الحفاوة والكرم اللذين استقبل بهما من قبل الشعب السعودي. وقال: «هذا الرمضان هو ثاني رمضان

نتشرف أنا وزوجتي جانيت بتمضيته في المملكة. وقد غمرتنا الحفاوة والكرم اللذين نُستقبل بهما من قبل الشعب السعودي في هذا البلد، وهو ما يذكرنا مرة أخرى بثراء نسيجكم الثقافي. ولقد تأثرنا كثيرا بلطف وطيبة أصدقائنا السعوديين اللذين شرعوا أمامنا أبواب بيوتهم وفتحوا لنا قلوبهم. نشكرلكم على جعلنا نشعر بأننا في بلدنا، لا سيما خلال شهر رمضان الكريم.» وقال السفير الأمريكي في رسالته «أود أن أتقدم باسمي كسفير للولايات المتحدة لدى المملكة العربية السعودية وباسم الرئيس أوباما، بالتهنئة الحارة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولشعب المملكة العربية السعودية والمسلمين في المملكة وفي كافة أرجاء العالم بحلول شهر رمضان المبارك. رمضان كريم».وأضاف «إن لشهر رمضان مكانة خاصة لدى مليار ونصف مليار مسلم حول العالم الذين يكرسون هذا الوقت من العام للتفرغ لعبادة الله عزّ وجل وللتأمل وفعل الخير لمجتمعاتهم. إنه شهر للتفكير والتأمل، شهر يقضي فيه المسلمون وقتا أقل على مشاغل الحياة اليومية». وأوضح «إن للمملكة العربية السعودية مكانة خاصة في قلوب المسلمين في كل مكان. وإن الضيافة والكرم اللذين يظهرهما الشعب السعودي خلال هذا الشهر الكريم تجاه المسلمين وغير المسلمين على حد سواء إنما يدعونا للتأمل في أهمية المجتمع

والتسامح واحترام الآخر. وفي ظل هذه الروح الطيبة من التعاون يعمل بلدانا معا في شراكة سلام وإثمار وفي ظل صداقة راسخة الجذور».

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة