Tuesday  02/08/2011/2011 Issue 14187

الثلاثاء 02 رمضان 1432  العدد  14187

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

تغطية خاصة

 

قال: إن ما تم إعداده يصب في مصلحة شباب الوطن وشاباته
مدير جامعة الإمام يشيد بتميز فعاليات الأندية الصيفية وبرامجها لهذا العام

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض :

قدم معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل رئيس اللجنة العليا المشرفة على الأندية الصيفية شكره للقيادة الرشيدة على ما توليه من اهتمام لأبناء الوطن وبناته في جميع الأوقات والأحوال واعتبر معاليه أن افتتاح الأندية الصيفية في جميع مناطق المملكة ومحافظاتها هو أحد أمثلة اهتمام قيادة حكومة خادم الحرمين الشريفين بشباب هذا الوطن وناشئته.

كما أشاد معاليه بالتميز الذي تجده الفعاليات والمناشط التي تقام في الأندية الصيفية في جميع مناطق المملكة ومحافظاتها، وبين رئيس اللجنة العليا المشرفة على الأندية الصيفية أن تميزها سر نجاحها ويأتي من خلال التخطيط السليم والمتابعة الحثيثة والعمل الدؤوب من قبل القائمين على الأندية الصيفية والمشرفين من أفراد ولجان عاملة.

وأوضح معاليه بأن الاهتمام بالأندية الصيفية التي تتشرف الجامعة بإقامتها وتنظيمها سنوياً خلال الإجازة الصيفية وتميزها في ذلك يعد دليلاً على اهتمامها بشباب هذا الوطن وشاباته، وأضاف أن اهتمام الجامعة بالشباب يأتي ضمن رسالتها المجتمعية وهو أحد أهم الأهداف الرئيسة للمؤسسات التعليمية على مستوى العالم، وجامعة الإمام حينما تقوم بهذا الدور العظيم وتجند كافة إمكانياتها البشرية والمادية لخدمة المجتمع السعودي بكافة أطيافه وبخاصة فئة الشباب في جميع مناطق المملكة ومحافظاتها ومدتها ومراكزها إنما يأتي ذلك من شعورها بالدور العظيم المناط بها باعتبارها أحد أهم المؤسسات التعليمية في بلادنا وأعرقها ومايأمله ولاة الأمر -حفظهم الله- في هذا الوطن من الجامعة ويتوخاه أفراد المجتمع بل العالم العربي والإسلامي قاطبة.

وثمن معاليه دعم ومتابعة أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب السمو الأمراء أمراء المناطق ومحافظي المحافظات ورؤساء المراكز للأندية الصيفية التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والتي تقام في مقار المعاهد العلمية في جميع مناطق المملكة ومحافظاتها.

وذكر معالي مدير الجامعة: إن ما تم إعداده في النوادي الصيفية من برامج وفعاليات تصب في مصلحة شباب الوطن وشاباته وتنمي لديهم روح الانتماء لدينهم ووطنهم وولاة أمرهم حيث يتم خلالها استغلال أوقات فراغهم بما يعود عليهم بالنفع والخير والصلاح في أمور دينهم ودنياهم، وأن الازدياد الدائم في عدد الأندية والتميز في أدائها يعد ظاهرة صحيحة يعتبر مؤشرا على نجاح هذه الأندية أدائها لدورها المنشود والمأمول منها، كما تعد برامج وفعاليات الأندية نتاج لتخطيط مسبق وتنظيم مستمر متواصل طوال العام منذ انتهاء فعاليات الأندية السابقة وهو ما نجني ثماره الآن من تميز في العمل وتزايد إقبال للمشتركين والملتحقين فيها.. حيث عمدت هذه الأندية في الجامعة ومن خلالها جهود القائمين عليها, ومشاركة بعض الخبرات المتميزة إلى تحقيق الأهداف المرسومة لها والمرجوة فيها، والتي من أهمها استثمار أوقات فراغ الشباب واستغلاله، حيث لا تدخر جامعة الإمام وسعا لخدمة أبنائها وبناتها حتى يفيدوا ويستفيدوا ويكونون لبنة صالحة في المجتمع.

ونوه معاليه بالجهود الجبارة للجان العاملة في الأندية الصيفية والمتابعة الحثيثة من قبلها لجميع مناشط وفعاليات الأندية الصيفية، وأشار معاليه إلى أن التقارير التي تصل عن حجم المناشط والفعاليات التي تقام في الأندية الصفية التابعة للجامعة تعد إيجابية جدا وتحظى بمتابعة دقيقة من قبلنا ومن قبل فضيلة وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية الأستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش الذي يعمل بجد ونشاط هو وزملاؤه للإرتقاء بعمل هذه النوادي وتنوع مناشطها وبرامجها وتميزها، وتحظى منه بزيارات تفقدية وحضور لفعالياتها وضبط لأهدافها وفق الخطط المرسومة لها, والأهداف المنشودة منها، داعياً معاليه أولياء أمور الطلاب لزيارة هذه النوادي والمحاضن التربوية والاطلاع على مايقدم فيها لأبنائهم من برامج وفعاليات مثمناً مايلقاه منهم من تعاون وتجاوب وثقة بهذه النوادي وما يصدر عنها من برامج ومناشط.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة