Friday  12/08/2011/2011 Issue 14197

الجمعة 12 رمضان 1432  العدد  14197

ارسل ملاحظاتك حول موقعنا
   
     

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

رأي الجزيرة

 

خداع لا يصلح لخارج الحدود

 

الذين شاهدوا الجنود السوريين وهم يدخلون شوارع مدينة حماة، وهم على ظهور الدبابات، رافعين أيديهم وأصابعهم تشير إلى علامة النصر، ظنوا أن هؤلاء الجند قد استعادوا هضبة الجولان، وظنوا أن حماة التي انتشر فيها الجيش، وكانت إحدى علامات الاستيلاء على المدينة تدمير مئذنة أحد مساجد المدينة، هي المدينة «المحررة» مجدل شمس..!!

دول المحيط الإقليمي والدولي منشغلة، وتبحث عن وسيلة لوقف آلة القتل والتدمير في سوريا، والنظام لا يزال يمارس أسلوب الخداع و»الفهلوة» نفسه، الذي لا مجال له في عالم السياسة اليوم؛ فالأقمار الصناعية ووسائل الاتصال تكشف كل زيف وكل عمل يتناقض مع التعهدات الدولية وما يقوله رأس النظام. لقد اتفق الرئيس السوري مع مبعوث تركيا وزير الخارجية أحمد داوود أغلو على سحب الجيش من حماة، وأن بإمكان السفير التركي الذهاب إلى حماة للتأكد من ذلك، وفعلاً قام السفير التركي بزيارة للمدينة المنكوبة التي أخلتها القوات السورية، وانسحبت الدبابات إلى خارج المدينة، لكن بعد مغادرة السفير التركي عادت قوات الجيش إلى مواقعها نفسها، وانتشرت الدبابات في الساحات على نواصي الشوارع، فيما واصلت «الشبيحة» وعناصر الأمن والمخابرات دورهم في القبض على من شارك في المظاهرات.

في دير الزور المدينة الحدودية كان الوضع أسوأ؛ فهذه المدينة التي لم تكن في جدول زيارات السفير التركي أضاف فيها الجيش السوري إلى مهامه القمعية مهمة بشعة، تمثلت في إخلاء المستشفيات من الجرحى الذين أصابهم رصاص الجيش، وأُغلقت المستشفيات الخاصة واعتُقل أصحابها والأطباء العاملون فيها!!

ما هذا الإجرام والتجاهل لكل الدعوات المطالِبة للنظام السوري بوقف آلة القتل؟.. هذا خداع للمجتمع الدولي والعربي والإسلامي، وكأن العالم لا يملك أدوات وأجهزة تكشف هذا التحايل وهذا الزيف الذي يثبت من جديد أن النظام في سوريا لم يعد فاقداً للشرعية فحسب بل بات من الضروري سرعة التخلص منه إنقاذاً للشعب السوري.

بلاك بيري: "إنشاء PIN " مع وضع رقم الـ 9999  في خانة "الموضوع" وترسل الى:
22662F01 أو  22663042 أو  22662F71
رسالة قصيرة SMS  نبدأ رقم الـ9999 وترسل الى كود:
الاتصالات السعودية: 82244 - موبايلي:  6709 
 

طباعة حفظ ارسل هذا الخبر لصديقك  

 
 
 
للاتصال بنا خدمات الجزيرة جريدتي الأرشيف جوال الجزيرة السوق المفتوح الإشتراكات الإعلانات مؤسسة الجزيرة