Tuesday  20/09/2011/2011 Issue 14236

الثلاثاء 22 شوال 1432  العدد  14236

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

أكثرية الرأي العام العالمي مع حصول فلسطين على اعتراف في الأمم المتحدة
عباس يدعو إسرائيل إلى الاعتراف بدولة فلسطينية وفق حلِّ الدولتين

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رام الله ـ بلال أبو دقة ـ نيويورك ـ وكالات :

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس لدى وصوله أمس الاثنين لمدينة نيويورك الأمريكية للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة وطلب عضوية مجلس الأمن الدولي،إسرائيل إلى الاعتراف بدولة فلسطينية. ونقلت وكالة أنباء (وفا) الرسمية، عن عباس دعوته الإسرائيليين إلى عدم إضاعة فرصة السلام على أساس حل الدولتين والاعتراف بدولة فلسطين. وكان عباس غادر أمس إلى نيويورك على رأس وفد فلسطيني رفيع في رحلة وصفت بالتاريخية والمصيرية. وقال مسؤول فلسطيني لصحيفة (الأيام) المحلية، إنه بعد تقديم عباس طلب حصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، فإن لجنة خاصة من مجلس الأمن ستتشكل للنظر في مدى استجابة فلسطين لمتطلبات الدولة. وذكر المسؤول أنه طبقاً للنظام الداخلي للأمم المتحدة، فإن فلسطين تستوفي جميع متطلبات الدولة، وبالتالي فلا أعتقد أننا سنواجه إشكالية في هذا الأمر. من جانب آخر أفاد استطلاع أجرته هيئة الإذاعة البريطانية وشمل 19 بلداً أن 49% من الذين شملهم الاستطلاع يؤيدون حصول دولة فلسطين على عضوية كاملة في الأمم المتحدة، مقابل 21% يعارضون، في حين امتنع 30% عن ابداء رأي. وأجرت مؤسسة غلوب سكان هذا الاستطلاع الذي شمل 20446 شخصاً، وتبيّن أن أعلى نسبة تأييد للفلسطينيين سجلت في مصر (90% مع مقابل 9% ضد) والصين (56% مع و9% ضد). بالمقابل سجلت أعلى نسبة معارضة للفلسطينيين في الولايات المتحدة (45% مع مقابل 36%) والبرازيل (41% مع مقابل 26% ضد) والهند (32% مع مقابل 25% ضد). والدول الثلاث التابعة للاتحاد الأوروبي التي شملها الاستطلاع جاءت نتائجها على الشكل التالي: فرنسا (54% مع مقابل 20% ضد) ألمانيا (53% مع مقابل 28% ضد) وبريطانيا (53% مع مقابل 26% ضد). في روسيا جاءت نسبة مؤيدي الفلسطينيين 37% مقابل 13%، إلا أن نصف الذي شملهم الاستطلاع لم يعطوا رأياً. وأجري الاستطلاع بين الثالث من تموز - يوليو والتاسع والعشرين من آب - أغسطس الماضي عبر الهاتف أو في اتصال مباشر.



 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة