Tuesday  20/09/2011/2011 Issue 14236

الثلاثاء 22 شوال 1432  العدد  14236

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

الجزيرة تنشر مواعيد الانتخابات التشريعية المقترحة
المجلس العسكري المصري يناقش مع الأحزاب نظام الانتخابات المقبلة

رجوع

 

القاهرة- مكتب الجزيرة- علي فراج

قدمت اللجنة العليا للانتخابات بمصر مقترحاً بشأن مواعيد الانتخابات البرلمانية لمجلسي الشعب والشورى إلى الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء المصري، حيث تضمّن المقترح أن تبدأ المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب على ثلاث مراحل، اعتباراً من الاثنين 21 نوفمبر المقبل، وأن تكون الإعادة بها يوم الاثنين 28 نوفمبر المقبل، ومن المقرر أن يناقش مجلس الوزراء في اجتماعه غداً الأربعاء المواعيد المقترحة، والتي جاءت كالتالي: تبدأ المرحلة الأولى في 21 نوفمبر المقبل، وتليها المرحلة الثانية والتي تبدأ يوم الأربعاء 7 ديسمبر المقبل، على أن تكون الإعادة في هذه المرحلة يوم الأربعاء 14 ديسمبر المقبل، وتأتى المرحلة الثالثة والأخيرة يوم الثلاثاء 27 ديسمبر المقبل، وأن تكون الإعادة يوم الثلاثاء 3 يناير 2012، ومن ثم يتم إعلان النتائج النهائية للمراحل الثلاثـ للحائزين على أعلى الأصوات والفائزين في انتخابات مجلس الشعب، ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشورى يوم الأحد 22 يناير المقبل، على أن تكون الإعادة يوم الجمعة 27 يناير 2012 وتعقد المرحلة الثانية يوم الثلاثاء 7 فبراير المقبل، وتليها الإعادة يوم الثلاثاء 14 من الشهر نفسه. وتأتى المرحلة الثالثة والأخيرة يوم الأحد 26 فبراير المقبل، ثم الإعادة يوم الأحد 4 مارس 2012، وتعلن بعد ذلك النتائج الخاصة بالمرشحين الفائزين في انتخابات مجلس الشورى .. فيما أكد الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أن المجلس الأعلى ليس طرفًا في العملية الانتخابية القادمة، وإنما يريد أن يصل إلى رؤية موحدة بين مختلف القوى السياسية وخبراء الدستور والقانون حول الانتخابات القادمة، منعاً للجدل الدائر في المجتمع حالياً، وحتى يمكن تحديد الهدف نحو المستقبل في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ مصر.

وطالب عنان - خلال لقائه مع ممثلي 47 حزباً سياسياً وخبراء من المحكمة الدستورية العليا واللجنة العليا للانتخابات ووزارة الداخلية - بضرورة وضع مصلحة مصر العليا فوق المصلحة الحزبية والشخصية. وأكد الفريق سامي عنان، أن القوات المسلحة تقف على مسافة واحدة من جميع القوى السياسية، وأن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يهدف إلى استقرار الدولة في أقرب وقت ممكن وقال عنان، إن القوات المسلحة ملتزمة بخارطة طريق واضحة ومحددة لعبور هذه المرحلة التي تمر بها مصر، تتمثل في إجراء انتخابات للمجالس النيابية وإعداد دستور جديد للبلاد وانتخاب رئيس للجمهورية.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة