Tuesday  20/09/2011/2011 Issue 14236

الثلاثاء 22 شوال 1432  العدد  14236

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

منوعـات

 

تضم في عضويتها نخبة من الإعلاميين
تأسيس جمعية للإعلام والاتصال بالكويت

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكويت - الجزيرة

أعرب رئيس الجمعية الكويتية للإعلام والاتصال ماضي عبد الله الخميس عن خالص شكره وتقديره إلى مجلس الوزراء الكويتي على موافقته الكريمة بإشهار الجمعية الكويتية للإعلام والاتصال، ناقلاً تقدير أعضاء الجمعية المؤسسين إلى سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء على مساندته إشهار هذه الجمعية، والشكر كذلك لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الشؤون الاجتماعية ووزير العدل اللواء الدكتور محمد العفاسي، ولوزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء علي الراشد على مساندتهم للجمعية.

وقال ماضي الخميس أن مجموعة من أبرز الإعلاميين في دولة الكويت تقدموا منذ ست سنوات إلى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بطلب تأسيس جمعية نفع عام كويتية باسم (الجمعية الكويتية للإعلام والاتصال) وهي جمعية علمية متخصصة في مجال الإعلام والاتصال بشتى أنواعه وكافة ميادينه. وتضم في عضويتها العاملين في حقل الإعلام والاتصال في دولة الكويت سواء كانوا كويتيين أو أجانب، وذلك وفقاً لشروط القانون التأسيسي للجمعية.

وأشار الخميس إلى أن الجمعية تهدف إلى دعم الإعلام الكويتي والدفاع عن حقوق الإعلاميين العاملين في دولة الكويت، وإقامة أنشطة وبرامج تهدف إلى تنمية الفكر العلمي في مجال الإعلام والاتصال، والعمل على تطوير هذه العلوم والاختصاصات، وإجراء الدراسات والبحوث المتخصصة في مختلف مجالات الإعلام في دولة الكويت.

كما تسعى إلى التواصل العلمي والمهني بين الأكاديميين والإعلاميين والقائمين على شؤون الإعلام في الكويت، وتطوير الأداء المهني وتبادل الخبرات الإعلامية المحلية والعربية والدولية، وتقديم الاستشارات في مجال الإعلام والاتصال للقطاعين العام والخاص. وأضاف أن الجمعية الكويتية للإعلام والاتصال تسعى إلى إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات مثل إقامة المحاضرات في مجالات الإعلام والاتصال وعقد الندوات وورش العمل، وإجراء الدراسات والبحوث العلمية والتطبيقية، وتقديم الاستشارات العلمية والمهنية، وتشجيع التأليف والترجمة والنشر وإقامة الدورات التدريبية، ونشر مجلة علمية تهتم بالقضايا الإعلامية المختلفة، وإصدار نشرة دورية إعلامية وتنظيم زيارات ميدانية لمنتسبي الجمعية وإقامة المعارض والمؤتمرات.

ونوه ماضي الخميس بأن الجمعية تضم في عضويتها العاملين في وسائل الإعلام والاتصال سواء من هيئات ومؤسسات ومحطات تلفزيون وإذاعة ووكالات أنباء، وكذلك خريجي قسم الإعلام في جامعة الكويت والخريجين الكويتيين في كليات الإعلام خارج الدولة، وتخضع شروط القبول بالعضوية للقانون التأسيسي للجمعية.

وتطرق إلى أن قائمة المؤسسين تمثل كافة قطاعات الإعلام الكويتي وقد ضمت نخبة مميزة من صناع الإعلام في الكويت.

وأشار إلى أن مؤسسي الجمعية سيجتمعون في القريب العاجل فور الانتهاء من الإجراءات الرسمية للبدء مباشرة بتفعيل هذه الجمعية لتقوم بدورها الفاعل في المجتمع الكويتي والمساهمة في دعم قضايا الإعلام والإعلاميين، مشيراً إلى أن مؤسسو الجمعية من الشخصيات الكويتية الإعلامية الفاعلة القادرة على قيادة هذه الجمعية وتفعيل دورها بشكل إيجابي وفعال، مشيراً إلى أن الجمعية ستكون ذراعاً هامة لخدمة الإعلام الكويتي بالداخل والخارج، وستحرص على تفعيل دوره وإبراز صورته المشرقة على كافة المحافل.

وأضاف أن الباب مفتوح أمام كل من يرغب من الزملاء الإعلاميين للانضمام إلى الجمعية والمشاركة في لجانها التي ستشكل في القريب العاجل بإذن الله.

واختتم الخميس تصريحه بأن الجمعية الكويتية للإعلام والاتصال ستعمل جاهدة على المساعدة في تطوير مهنة الإعلام في دولة الكويت، من أجل أن يرتقي الإعلام الكويتي دائماً. وتقدم الخميس نيابة عن أعضاء الجمعية الكويتية للإعلام والاتصال بالشكر الوفير لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على دعمه ومساندته للإعلام الكويتي وحرصه على أن يرتقي الإعلام إلى أعلى المصاف.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة