Monday  26/09/2011/2011 Issue 14242

الأثنين 28 شوال 1432  العدد  14242

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

أمراء ووزراء نوهوا بالخطاب التأريخي لخادم الحرمين في مجلس الشورى
وزير العدل: خطاب الملك كان حافلاً وضافياً ومضيفاً لمرحلة مهمة في تاريخ الوطن

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Previous

Next

الجزيرة - واس

أكد معالي وزير العدل الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى أن خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة الخامسة لمجلس الشورى كان حافلاً وضافياً ومضيفاً لمرحلة مهمة في تاريخ الوطن وفي تاريخ مسيرة مجلس الشورى.

وقال معاليه: إضافة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - أمس في مجلس الشورى مهمة وتتعلق بدور المرأة، حيث أوضح - أيده الله - أنه لا يرضى بتهميش دور المرأة، منوهاً أن حضورها كان منذ عهد النبوة وهو أسلوب شرعي من لدن الرعيل الأول على امتداد التاريخ.

وبين معاليه أن خادم الحرمين الشريفين رسم معالم مهمة تتعلق بوجوب الانضباط بضوابط الشريعة الإسلامية بحيث تكون المشاركة وفق الضابط الشرعي.

في ذات السياق أوضح معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجة أن خادم الحرمين الشريفين في كل خطاب يوجهه للمواطنين يراعي ويتلمس حاجات ومصالح هذه البلاد.

وقال معاليه: هذه القرارات العظيمة المختصة بمشاركة المرأة، دلالة على أننا نعي بعمق كبير دور المجتمع في المملكة والتكاتف بين جميع أجناسه.

وأضاف قائلاً: الحمد لله الآن المرأة تتمتع بمستوى تعليمي عال ومعرفتها المتطورة قادرة على المشاركة مع الرجل في بناء هذا الوطن والمجتمع بعضويتها في مجلس الشورى، والمجالس البلدية وفق الضوابط الشرعية، وبكل ما تستطيعه وما يدل هذا إلا على أننا في المملكة رجالاً ونساءً في خدمة ديننا ومليكنا ووطننا، لكي نقوم بهذا العمل على أكمل وجه.

وعدّ معالي رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان من جانبه, قرار خادم الحرمين الشريفين بدخول المرأة لمجلس الشورى وترشيحها البلدية وترشيحها المنتخبين للمجالس البلدية بأنها من القرارات التاريخية التي تأتي في إطار ثوابت شرعية, حيث ستنتقل المرأة من خلالها إلى مسئوليات أخرى, مع الرجل في استمرار مسيرة النماء والعمل على مصلحة الوطن.

وأكد أن الرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - تجلت في إعطاء المرأة حقها حتى أصبحت مؤهلة لمشاركة الرجل للنهوض في الوطن من خلال الدور الشوري, مشيراً إلى أن وجود المرأة سيكون خير معين في إنجاز الكثير من الأعمال التي ستدلي برأيها وستكون حاضرة في الكثير من المحافل وفق الضوابط الشرعية.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير عبد الرحمن بن ناصر بن عبد العزيز محافظ الخرج: إن كلمة خادم الحرمين الشريفين كانت شاملة وضافية على جميع ما يخص الوطن وكان اليوم تكريماً للمرأة, فكرّمها - أيده الله - بما تستحق وفق ضوابط الشرع الحنيف, سائلاً الله أن يوفق ولاة الأمر لما يحبه ويرضاه».

في حين أكد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سعود بن عبد العزيز, أن خادم الحرمين الشريفين أعطى المرأة حقها, حتى بدأت المرأة المتعلمة تشارك الرجل في كل ما من شأنه أن يسهم في تطور ورقي البلاد ونهضتها وفقاً للضوابط الشرعية.

من جهة أخرى رأى الأمين العام لمجلس الوزراء عبد الرحمن بن محمد السدحان أن إعلان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود دخول المرأة عضواً في مجلس الشورى وفي المجالس بمثابة حلم تحقق اليوم.

وقال معاليه: كان الإعلان أملاً نتمناه وقد تحقق اليوم بإعلان خادم الحرمين الشريفين اليوم في مجلس الشورى لدخول المرأة كعضو فاعل في مجلس الشورى، والمجالس البلدية، مشيراً إلى أن هذا الإعلان هو لتأدية دورها الحيوي الذي تقدمه في العديد من المجالات والمجالس خارج مجلس الشورى وفق ضوابط الشرع الحنيف.

وأكد معالي أمين مجلس الوزراء أن هذه الخطوة أتت تقديراً لدور المرأة وإسهاماتها الفاعلة في بناء الوطن.

وأوضح معالي مدير عام معهد الإدارة العامة، الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الشقاوي من ناحيته, أن خادم الحرمين الشريفين يتفضل كل عام برعاية لقاء أعضاء مجلس الشورى، ويصاحب ذلك العديد من القرارات الصائبة التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن.

وقال معاليه: إن أبرز ما تضمنه الخطاب الملكي هو مشاركة المرأة في مجلس الشورى والمجالس البلدية كعضو ولها حق الترشيح وفق الضوابط الشرعية، مؤكداً معاليه أن هذه الخطوة مهمة في تاريخ المملكة.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة