Monday  26/09/2011/2011 Issue 14242

الأثنين 28 شوال 1432  العدد  14242

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

      

يقول «مارك زاكر برغ» وهو المدير التنفيذي ومؤسس شبكة التواصل الاجتماعي «فيس بوك» إن موقعه سيقدم خاصية جديدة لتطبيقات التواصل, تتمثل بوجود «تايم لاين» خط زمني مفصل عن حياة كل مشترك منذ الولادة حتى الوفاة وأهم مراحل حياته بالصور والأحداث..!. طبعاً من المتوقع أن الكثير من مستخدمي هذا الموقع من «ربعنا» الذكور والإناث سيتسابقون للاشتراك في هذه الخدمة بعد اعتمادها، و يبرزون «خششهم» بطريقة الـ تايم لاين الجديدة, وسيبدأون في وضع ونشر مستندات ومراحل وتفاصيل حياتهم وصورهم الشخصية وصور أطفالهم ومعارفهم..إلخ، دون أن يحسبوا حساب «للخصوصية الشخصية « التي يعاني الموقع أصلاً من ضعف واتهامات باختراقها، عن طريق إتاحة الكثير من محتويات «الملف الشخصي» للعضو للمشاهدة والمشاركة مع العديد من الأعضاء الآخرين ومستخدمي الشبكة حول العالم. الآن نحن «نصف مشاهير» تبعاً لما يتاح من معلومات عنا في الصفحات الشخصية، ولعل الأمر لا يفرق معنا كثيراً في هذه المرحلة من العمر، ولكن إدخال صفحات شخصية للأطفال على طريقة « تايم لاين» الجديدة التي يعرضها الموقع سيشكل بلا شك خرقا لخصوصيتهم البريئة وتهديد لحياتهم مستقبلاً مع مرور السنين وانخراطهم في الحياة العامة مع تسرب الكثير من الصور والمقاطع والمعلومات السرية عنهم، وبرأيي هنا يكمن الخطر!. جعل أطفالنا مشاهير في بداية حياتهم أو نشر طفولة مستخدمي الموقع الحاليين من الشباب والشابات توصل لذات نتيجة «الخطر»، وتهدد باقتحام «الخصوصية الشخصية».

قد لا نعير «الخصوصية الشخصية» في ثقافتنا كثيراً مثل «الخواجات»، وذلك نتيجة التجربة الضئيلة و المتواضعة لاقتحامها في مجتمعاتنا العربية، بعكس الغرب الذي يعاني من اقتحام الخصوصية ونشرها ويعاقب عليها.

مثلاً الانتقادات التي تلاحق «دبيجو مارادونا» الآن في الإمارات ومتابعة سلوكياته الغريبة في شرب «الشيشة» ونشر صوره في جميع أنحاء العالم واتهامه بأنه عاد لسلوكياته المنحرفة السابقة كان بسبب تسرب معلومات عن حياته والتهم التي وجهت له كنجم مشهور، رغم أن نصف النجوم من اللاعبين والفنانين في دبي تقريباً الذين يشتهرون مثله يفعلون مثل ما يفعل ولم ينشر لهم شيء، ولكن الفرق أن لا أحد يعرف الـ «تايم لاين» الخاص بحياتهم وشخصياتهم قبل الشهرة...!.

وهو ما لن نستطيع الحفاظ عليه لو تفاعلنا بردة فعل بريئة مع كل تطور تقني في شبكة التواصل.

وعلى دروب الخير نلتقي.

fahd.jleid@mbc.net
 

حبر الشاشة
Time line..!.
فهد بن جليد

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة