Monday  26/09/2011/2011 Issue 14242

الأثنين 28 شوال 1432  العدد  14242

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

جامعة الإمام تنشئ ثلاثة مراكز بحثية في العلوم والطب والهندسة
د. أبا الخيل: الجامعة تسعى للمساهمة في دعم البحث العلمي والتطور التقني في المملكة

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرياض- نوره الشبل

أكد معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل حرص الجامعة على المضي قدماً نحو ما يعزز من ريادتها ومكانتها في مختلف المجالات العلمية والبحثية، والتي تأتي في إطار الاهتمام والمتابعة التي تحظى بها الجامعة من لدن القيادة الرشيدة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وسمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه -حفظهم الله.

وأشار معاليه أن الموافقة السامية على إنشاء مراكز بحوث علمية في كليات العلوم والطب والهندسة بالجامعة تمثل ثقة ولاة أمر هذه البلاد بالجامعة وبأبنائها, وبيَّن أن البحث العلمي يعد واحداً من أهم الوسائل المؤدية إلى التنمية المستدامة والتطور المستمر الذي يكسب المجتمعات أسباب النهضة والرقي بين دول العالم المتقدمة، كما أنه يأتي مواكباً لسعي الجامعة للإسهام بدور رئيس في دعم البحث العلمي والتطور التقني في المملكة؛ حيث تضم هذه الكليات نخبة من أعضاء هيئة التدريس المتميزين في مجال البحث العلمي، ولهذه الكليات سجل مشرف في البحث العلمي والمشاريع البحثية الداخلية والخارجية التي شاركت ولا تزال تشارك فيها من خلال عدد من الباحثين من منسوبي الكلية على الرغم من حداثة نشأتها، إضافة إلى ذلك فإنَّ التطورات المشاهدة للجامعة في مجال البحث العلمي على المستويين الإقليمي والعالمي وإسهام البحوث المنشورة من قبل أعضاء هذه الكليات في الرفع من تصنيف الجامعة عالميّاً يستلزم تطوير وحدات البحوث بالجامعة لتصبح مراكز بحثية مؤهلة لمواكبة التطورات ومستلزمات البحث العلمي في الجامعة لتحقيق أهداف الخطة الإستراتيجية للجامعة خلال الأعوام 1431-1435هـ وما يرتبط به من معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي.

ونوه معاليه إلى أهمية إنشاء مثل هذه المراكز في هذه الكليات، ومنها: تكوين قاعدة معارف وطنية تساهم في فهم المشكلات الصحية، والتأكيد على وحدة العلوم الشرعية والتطبيقية وتطبيقاتها، وإعداد كادر وطني متمكن للقيام بالأبحاث العلمية لتطوير العملية البحثية، وتنمية قدرات منسوبي الكليات من أعضاء هيئة تدريس وغيرهم في المجالات البحثية المختلفة، بالإضافة إلى تحفيز الطلاب للقيام والمشاركة في المشاريع البحثية المختلفة، ومساعدة الباحثين في كتابة أبحاثهم ونشرها، والعمل على تنمية الموارد البشرية والمادية.

يُذكر أن مركز البحوث بكلية العلوم يسعى إلى التميز في البحث العلمي محليّاً ودوليّاً في مجال العلوم الأساسية وعلوم الأحياء وعلوم الأرض، وتتمثل رسالته في تطوير بيئة محفزة على البحث العلمي في مجال العلوم الأساسية وعلوم الأحياء وعلوم الأرض, وإعداد أبحاث متميزة وتحقيق شراكة مع قطاعات المجتمع تساهم في إنجاح جهود التنمية الوطنية، أما مركز البحوث بكلية الهندسة فرؤيته تنطلق من الإبداع والريادة في مجال العلوم الهندسية وتطبيقاتها، ويسعى لإعداد الكوادر الهندسية المتميزة والريادة في إجراء البحوث والدراسات ونقل المعارف وتوطين التقنية حرصًا على خدمة وتطوير المجتمع، فيما تتمثل رؤية مركز البحوث بكلية الطب في كونه مركزاً بحثياً عالميَّ المستوى متنوع المصادر يساهم في إعداد دراسات وبحوث عالية الجودة تسهم في تطوير العلوم الحيوية وتطبيقاتها، ورسالته تقديم بحوث عالمية المستوى تسهم في فهم أعمق المشكلات الصحية ومعالجتها واستقطاب الباحثين محلياً وعالمياً وتهيئة البيئة المناسبة لمنسوبي كلية الطب بالجامعة من أساتذة وطلاب لإجراء البحوث الجديدة وتطبيق نتائجها واستخدام طرق علاجية جديدة وفق أعلى المعايير العلمية تلبي احتياجات المجتمع ونشر النتائج في المجلات والدوريات العالمية، ويندرج تحت كل مركز أهداف ومهام رئيسة خاصة.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة