Tuesday  27/09/2011/2011 Issue 14243

الثلاثاء 29 شوال 1432  العدد  14243

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

د. القناوي: المرأة السعودية استطاعت أن تعلن عن ذاتها وإمكاناتها

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - أحمد القرني

قال معالي الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني ومدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية إن كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- التي ألقاها أمس الأول في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة الخامسة لمجلس الشورى وما حملته من مضامين سامية وقرارات حكيمة تؤكد رؤية هذا الملك القائد العميقة ونظرته الثاقبة وأفكاره النيرة للنهوض بهذه الأمة وتسخير كافة إمكانياتها المادية والبشرية لضمان استمرار النهضة الحضارية التي تنتظم كافة مناحي الحياة.

وأكد د.القناوي أن قرار خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- بمشاركة المرأة في مجلس الشورى كعضو اعتباراً من الدورة القادمة وفق الضوابط الشرعية ويحق لها كذلك بدءاً من الدورة القادمة أن ترشح نفسها للمجالس البلدية وأن لها الحق كذلك المشاركة في ترشيح المرشحين في إطار ضوابط الشرع الحنيف جاءت منسجمة مع المرحلة التاريخية التي تعيشها المرأة السعودية في هذا العهد الزاهر الميمون حيث استطاعت أن تعلن عن ذاتها وإمكاناتها، وتؤكد قدراتها الهائلة على العطاء والمشاركة الفاعلة في تنمية المجتمع وتطويره، وذلك من خلال عزيمتها القوية وإرادتها الفتية لاجتياز وتخطي كافة التحديات التي تقف أمام طموحاتها البناءة، وتأكيد جدارتها.

وقال إن المرأة السعودية وفي ظل ما تجده من دعم واهتمام كبيرين من لدن قيادتنا الرشيدة خلال السنوات القليلة الماضية حققت إنجازات كثيرة في كافة مجالات التنمية وساهمت من خلال مشاركاتها على المستويين الدولي والمحلي في إبراز الوجه الحسن والسمعة الطيبة للمملكة العربية السعودية مبيناً أن المرأة شاركت في الآونة الأخيرة في العديد من المجالس واللجان بالقطاعين العام والخاص وتولت مناصب قيادية إدارية وأكاديمية.

وأكد أن اعتلاء المرأة السعودية منصة مجلس الشورى كأعلى سلطة تشريعية في البلاد ومشاركتها في المجالس البلدية يعني استثمار هذه العقول النيرة والقدرات والطاقات الكامنة وتسخيرها لخدمة الدين والملك والوطن ودعم مسيرة التنمية في مملكتنا الغالية مؤكداً أن المرأة السعودية مؤهلة لإحداث نقلة نوعية في العمل التشريعي وتقديم أفكار وآراء بناءة تصب في مصلحة الجميع.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة