Friday  30/09/2011/2011 Issue 14246

الجمعة 02 ذو القعدة 1432  العدد  14246

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

انفجارات قوية واشتباكات عنيفة تدور في شوارع شمال حي الحصبة
اشتباكات بين الحرس الجمهوري والقوات اليمنية المنشقة في صنعاء

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صنعاء - الجزيرة - عبدالمنعم الجابري - ا ف ب:

اندلعت اشتباكات عنيفة أمس الخميس بين الحرس الجمهوري الموالي للرئيس اليمني وقوات الجيش المنشقة التي يقودها اللواء علي محسن الأحمر في شمال صنعاء، حسبما أفاد شهود عيان. وفي هذه الأثناء، انطلق عشرات الآلاف في تظاهرة من ساحة التغيير التي يعتصم فيها المناوئون للرئيس اليمني منذ أشهر، باتجاه دوار العصر الذي يبعد حوالي ثلاثة كيلومترات وينتشر فيه مناصرون للرئيس، وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة. وأكد الشهود أن انفجارات قوية واشتباكات عنيفة تدور في شوارع شمال حي الحصبة في شمال العاصمة اليمنية، بما في ذلك في شارع عمران القريب من حي التلفزيون وفي شارع الثلاثين الذي يؤدي إلى مقر الفرقة الأولى مدرع المؤيدة للشباب المناوئين للرئيس علي عبدالله صالح والتي يقودها اللواء الأحمر. وذكر الشهود أن انفجارات قوية تهز مواقع قوات الفرقة الأولى مدرع في هذه المناطق. كما أفاد سكان أن قصفاً عشوائياً استهدف حي التلفزيون وقالوا إنهم يعتقدون أن مصدر القصف هو قواعد الحرس الجمهوري في شمال العاصمة.

وذكرت مصادر طبية أن تجدد الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتيلين ونحو 15 جريحاً من الطرفين، وكانت مدينة تعز (280 كيلومتراً جنوب صنعاء) قد شهدت هي أيضاً اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين للمعارضة مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين.. وذكر مصدر محلي في تعز أن قوات الجيش قصفت ولمدة ثلاث ساعات متوالية مواقع مفترضة لمسلحي المعارضة داخل الأحياء السكنية في الروضة وزيد الموشكي.

وتأتي هذه التطورات غداة تحذير نائب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي من دخول اليمن في حرب أهلية إذا ما انفجر الوضع الأمني في البلاد. وقال هادي خلال استقباله سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن ودول الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي أن التصعيد الأمني الذي يشهده اليمن حالياً مع استمرار المواجهات لاسيما في منطقة شمال صنعاء، «يشكل تهديداً مباشراً للوضع بشكل عام». وأضاف في تصريحاته التي نقلتها وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، «إذا انفجر الوضع تنتهي المبادرة (الخليجية لحل الأزمة) والحلول السلمية ويدخل اليمن بذلك مرحلة خطورة الحرب الأهلية».

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة