Friday  30/09/2011/2011 Issue 14246

الجمعة 02 ذو القعدة 1432  العدد  14246

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

القوات السودانية تستعد لمهاجمة معاقلهم في الولاية
البشير يرفض التفاوض مع المتمردين في النيل الأزرق

رجوع

 

الخرطوم - (رويترز):

نقلت وكالة السودان للأنباء عن الرئيس عمر حسن البشير قوله إن قوات الحكومة السودانية تستعد لمهاجمة معقل لمتمردين مسلحين في ولاية النيل الأزرق متعهداً بعدم التفاوض مع من سماهم الخارجين على القانون. وتحوَّلت التوترات بين الجيش السوداني وجماعات متحالفة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان (الحزب الحاكم في دولة جنوب السودان المستقلة حديثاً) في النيل الأزرق إلى اشتباكات مسلحة في وقت سابق من هذا الشهر مع اتهام كل من الجانبين الآخر ببدء القتال. وقالت الوكالة "الرئيس البشير يعلن أن القوات المسلحة ستصلي في الكورموك قريباً"، وهو ما يعني أن الجيش يعتزم السيطرة على البلدة الواقعة قرب الحدود مع إثيوبيا، التي ينظر إليها على أنها معقل للحركة الشعبية لتحرير السودان - فرع الشمال. وأضافت بأن الرئيس أبلغ حشداً في مدينة القضارف بشرق السودان أثناء زيارة أنه سيجري إنهاء التمرد، وأن أولئك الذين ارتكبوا "جرائم ضد المواطنين" سيحاسبون من خلال تطبيق القانون. ونقلت الوكالة عن البشير قوله "الحكومة لن تتفاوض مع الخارجين على القانون الذين يعيشون خارج البلاد". مضيفاً بأن أولئك الذين يريدون السلام يجب عليهم أن يعودوا إلى البلاد، وأن يسعوا للتغيير من خلال القنوات العادية. واتهمت الحكومة السودانية الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تهيمن على الجنوب بأنها وراء العنف. وألقى فرع الحركة في الشمال باللائمة على الخرطوم. ووقّع السودان وجنوب السودان اتفاقاً لأمن الحدود يوم الأحد في خطوة نحو تحسين الروابط بعد توترات بشأن العنف على الحدود وتقاسم الإيرادات النفطية.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة