Friday  30/09/2011/2011 Issue 14246

الجمعة 02 ذو القعدة 1432  العدد  14246

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

خبراء من هولندا يزورون عنيزة لتسويق تمورها ومنتجاتها الزراعية

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عنيزة - خالد البدراني:

وقف وفد تسويقي زراعي من هولندا على ساحة بيع التمور في عنيزة تابع فيها الوفد ثلاثة أيام متتالية نشاط البيع والحركة الاقتصادية الزراعية. وضم الوفد الذي لبى دعوة المشرف العام على مهرجان توطين تمور عنيزة الأستاذ يوسف بن عبد الله الدخيل عدداً من المختصين الزراعيين بينهم اندرسون فان ومايكل لامبير الأخصائيان في تسويق المنتوجات الزراعية.

وقال السيد اندرسون بعد الجولة الثالثة على ساحة التمور إن أبرز ما لفت نظره صغر مساحة الساحة قياساً بحجم حركة البيع والشراء، مشيراً إلى أن هذا يضر على المدى البيعد بقوة جذب السوق. وأضاف تضمنت جولتنا زيارة ساحة التمور الجديدة في الجزء الشرقي من عنيزة وإذا ما تم الانتقال إليها فإن نشاط السوق سيتضاعف. واستغرب اندرسون تأخير الانتقال إلى موقع أوسع وابتسم وهو يقول: جئنا إلى هنا لنضع خبراتنا في مجال التسويق فوجدنا أن كل عوامل الجذب متوافرة لديكم ولكن عدم الالتفات إلى الأمور الصغيرة المؤثِّرة هو الفارق بين من يمارس التسويق عن خبرة والآخر الذي يقدمها عن علم.

فيما أكّد السيد لامبير على أن الاستفادة كانت متبادلة؛ فنحن قدّمنا ما لدينا في سبيل إيجاد نشاط تسويقي أفضل واستفدنا في المقابل من بعض الطرق المتبعة في تسويق المنتجات الزراعية هنا وفي مقدمتها التمور، إذ لفت نظري أن بعض البائعين يتعامل (بالثقة) مع مشترين يبعدون عنهم مع قبول الطرف الآخر بالسعر دون نقاش وهذا مرده لا شك للثقة، إذ نجح هؤلاء الباعة في كسب زبائنهم عن طريق الأفضل والأجود في كل مرة وبعض البائعين حسب ما عرفت يمارس البيع بهذه الطريقة منذ أربعة عقود ووافق لامبير زميله اندرسون في استغرابه في بقاء حركة البيع والشراء في ساحة التمور الحالية.

وفي سؤال وجهته (الجزيرة) للمشرف العام على مهرجان التمور يوسف الدخيل لمعرفة السبب في تأخر الانتقال إلى الساحة الجديدة أجاب: في الحقيقة يصعب وضع إجابة محددة فمع الأصوات التي تنادي بالانتقال السريع هناك آراء تجد أن الساحة الحالية ظلت تخدم المتسوّقين على مدى قرون وهم لا يخفون خوفهم من أن الانتقال إلى الموقع الجديد قد يؤثِّر على منطقة السوق ككل، حيث إن المسافات الحالية متقاربة بين سوق التمور والأسواق الأخرى فيما تبعد الساحة الجديدة بمسافة لا تقل عن عشرة كيلومترات عن الحالية كما شملت الزيارة اجتماعات وورش عمل بين الوفد ورئيس بلدية عنيزة المهندس عبد العزيز البسام ووكيل البلدية للشئون الفنية المهندس حمد الشهوان طيلة فترة الزيارة في مواقع متعددة للاستفادة من خبرات الطرفين في التسويق الزراعي، وتخلّل زيارة الوفد الهولندي جولات لمحافظة عنيزة شملت بيت البسام وقرية الحمدان التراثية وسوق المسوكف.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة