Sunday  02/10/2011/2011 Issue 14248

الأحد 04 ذو القعدة 1432  العدد  14248

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

اختتام الاجتماع الوزاري للسياحة العربية
خطة عربية لمواجهة الترويج الإسرائيلي للمواقع الأثرية والتاريخية الفلسطينية

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

العقبة - سليم الحريص - المنامة - جمال الياقوت:

اختتم في العقبة مساء الجمعة الاجتماع الوزاري العربي للسياحة في دورته الرابعة عشرة وقد دعا مجلس وزراء السياحة العرب وزارة السياحة في ختام اجتماعاته دولة فلسطين إلى توفير المعلومات الضرورية حول المعالم الأثرية والتاريخية والسياحية لوضع خطة عربية للترويج والتسويق السياحي المضاد للمحاولات الإسرائيلية التي تحاول استخدام المواقع التراثية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي الجولان للترويج لرحلات سياحية إلى الكيان الإسرائيلي. كما أعلن في اختتام المؤتمر لأعماله توصياته الختامية بمدينة العقبة الأردنية، بجعل مدينة مسقط عاصمة للسياحة العربية لعام 2012 ومدينة المنامة البحرينية عاصمة السياحة العربية لعام 2013م. ودعا المشاركون في أعمال المجلس الدول العربية إلى تقديم ترشيحاتها لعاصمة السياحة العربية لعامي 2014 و2015 وموافاة الأمانة العامة للمجلس بملفات حول المدن المرشحة في موعد ينتهي بنهاية شهر آذار عام 2012م. وطالب المجلس الوزاري في توصياته وزارات وهيئات السياحة العربية إلى موافاة الأمانة العامة باستراتيجياتها في ظل التغييرات السياسية التي تشهدها المنطقة العربية لتبادل الخبرات خلال الدورة التاسعة القادمة للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء السياحة العرب. ووافق المجلس على تخصيص جائزة المجلس للجودة السياحية لعام 2013 لمجال كليات ومعاهد التدريب السياحي وترحيل جائزة المجلس للجودة السياحية لعام 2011 إلى عام 2012. وقرر المجلس الوزاري عقد دورته الـ15 يومي 30 و31 أيار عام 2012 في العراق يسبقها في يومي 28 و29 عقد اجتماع الدورة العاشرة للمكتب التنفيذي.

وكان المؤتمر بدأ أعماله في وقت سابق أمس برئاسة وزيرة السياحة والآثار الدكتورة هيفاء أبو غزالة ومثل المملكة العربية السعودية في أعمال المؤتمر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة وناقش المؤتمر مواضيع تتعلق بالسياحة وتحديات الاستثمار السياحي في المنطقة وعرض المزايا والتحديات التي تواجه القطاع في المنطقة العربية. من جهة أخرى يعدّ تأييد وفوز البحرين بأن تكون عاصمة السياحة العربية ذا دلالات تؤكد على أن المملكة هي أرض الأمن والأمان وأنها تمتلك من المقومات ما يمكنها من أن تحقق نجاحاً مميزاً في المجال السياحي على المستوى الخليجي والعربي، خاصة في ظل التأكيد المتواصل والتوجهات نحو الترويج لمملكة البحرين كوجهة للسياحة الثقافية ضمن المنظومة الخليجية المتكاملة، كما يعدّ إضافة للدور الرائد الذي حققته المملكة ولا تزال باختيار المنامة عاصمة للثقافة العربية في العام 2012م. وبهذه المناسبة أكدت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وزيرة الثقافة بمملكة البحرين أن التأييد والدعم الذي حققته المملكة ليتم إقرار اختيارها عاصمة للسياحة العربية للعام 2013 ليؤكد قدرة البحرين على خوض العديد من المجالات وإثبات حضورها في كافة المحافل الدولية وكفاءة شعبها، ويشكل ذلك نصرًا جديدًا يضاف إلى سجل الإنجازات التي تحققت عبر السنوات الماضية في ظل العهد الإصلاحي للملك حمد بن عيسى آل خليفة، وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، ودعم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين.

كما أكدت معاليها أن العمل دؤوب والجهود مستمرة ومتواصلة لتحقيق الإنجاز تلو الإنجاز والعمل على تعزيز موقع البحرين الدولي المميز على جميع الأصعدة وبالأخص الصعيد الثقافي والسياحي. ومن جانبها هنأت معالي وزيرة السياحة والآثار بالمملكة الأردنية الدكتورة هيفاء أبو غزالة مملكة البحرين على اختيارها عاصمة السياحة العربية للعام 2013 مؤكدة أن مملكة البحرين تمكنت من تحقيق هذا الإنجاز بسبب الملف الوافي والمتكامل الذي قدمته للمجلس والإمكانات التي أثبتت قدرتها على أن تكون بالفعل عاصمة السياحة العربية، مثلما تمكنت من أن تحقق الإنجاز باختيارها عاصمة للثقافة العربية للعام 2012م.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة