Tuesday  04/10/2011/2011 Issue 14250

الثلاثاء 06 ذو القعدة 1432  العدد  14250

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

بموافقة خادم الحرمين الشريفين.. مساء اليوم
الأمير فيصل بن بندر يفتتح جلسات ندوة جهود الشيخ ابن عثيمين العلمية بجامعة القصيم

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Previous

Next

بريدة - بندر الرشودي

بموافقة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود تنظم كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة القصيم ندوة ( جهود الشيخ محمد العثيمين العلمية)، وذلك مساء اليوم الثلاثاء 6-11-1432هـ حيث يفتتح أعمالها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز -أمير منطقة القصيم- حيث تسلط الندوة الضوء على جهود الشيخ ابن عثيمين العلمية بمشاركة نخبة من أصحاب المعالي والعلماء والمفكرين الذين سيقدمون من خلال بحوثهم أبرز الجهود العلمية لعلم من أعلام الأمة -رحمه الله تعالى-.

يأتي في مقدمتهم معالي الشيخ صالح بن حميد - رئيس مجلس القضاء الأعلى، ومعالي الشيخ عبدالعزيز بن حمين الحمين - الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومعالي الدكتور سليمان بن عبدالله أبالخيل - مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

وثمن معالي مدير جامعة القصيم الأستاذ الدكتور خالد بن عبدالرحمن الحمودي موافقة خادم الحرمين الشريفين على إقامة الندوة مؤكداً أن ذلك يجسد دعمه -حفظه الله- للعلم والعلماء في هذه البلاد المباركة, مقدراً رعاية سمو أمير منطقة القصيم ومشاركة سمو نائبه برئاسة الجلسة الختامية للندوة مشيراً إلى أنه امتداد لاهتمام سموهما بدعم مسيرة الجامعة في كافة المجالات.

وقال معاليه: إن الندوة تهدف إلى التعريف بمنزلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله العلمية مع إبراز تراثه العلمي من خلال تقديم دراسات علمية محكمة للاستفادة من منهجه وجهوده في خدمة العلم الشرعي.

فيما أكد وكيل جامعة القصيم للدراسات والبحث العلمي رئيس اللجنة العليا للندوة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن صالح الواصل أن الندوة تأتي في إطار الوفاء لأحد منارات العلم في بلادنا المباركة والذي قدم طيلة حياته -رحمه الله- نموذجاً متفرداً للعالم الجليل مشدداً على أن الوفاء صفة لازمت ولاة أمر هذا الوطن وأبنائه منذ فجر تاريخ الدولة السعودية مشيداً بمبادرة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالجامعة ومتمنياً أن تسهم هذه الندوة في إبراز مكانة الشيخ محمد بن عثيمين -رحمه الله تعالى- مرحباً في الختام بأصحاب المعالي والعلماء والمفكرين المشاركين في جلسات الندوة, في رحاب جامعة القصيم.

كما أفاد فضيلة عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية الدكتور مزيد بن إبراهيم المزيد رئيس اللجنة المنظمة بأن اللجنة العلمية قد أنهت استقبال البحوث المشاركة وتحكيمها، حيث تم اعتماد مشاركة ثماني وأربعين بحثاً وطباعتها، لافتاً إلى أنه سيشارك في الندوة عدد من أصحاب المعالي وأساتذة الجامعات من داخل المملكة وخارجها، تتوزع بحوثهم على أربعة محاور، الأول «ابن عثيمين ومنهجه في التعليم ويتضمن عصره، النشأة، التعلم، ومنهجه في التعليم». والثاني يتناول جهوده في العلوم الشرعية ويتضمن جهوده ومنهجه في التفسير وعلوم القرآن، وجهوده ومنهجه في السنة وعلومها، وجهوده ومنهجه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، وجهوده ومنهجه في الفقه، وجهوده ومنهجه في أصول الفقه وجهوده ومنهجه في الدراسات اللغوية.

والمحور الثالث يتناول «التجديد وجوانب التميز عند الشيخ ابن عثيمين» ويشمل مجالات تجديده في العلوم الشرعية، معالم تميزه في الفتوى، ومنهجه في الجمع والترجيح.

أما المحور الرابع فيناقش دور الشيخ ابن عثيمين في الحركة الاجتهادية المعاصرة، ويتناول أثره على الحركة العلمية المعاصرة، وموقفه من الاجتهاد الجماعي ومنهجه في النوازل.

الجدير بالذكر أن الندوة ستشمل خمس جلسات علمية، يصاحبها معرض تعريفي بمؤلفات الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى وستقام بمبنى الجامعة الرئيسي.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة