Tuesday  04/10/2011/2011 Issue 14250

الثلاثاء 06 ذو القعدة 1432  العدد  14250

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

الأمير سلطان بن سلمان يوقع اتفاقية رعاية المعرض
معرض روائع آثار المملكة يبدأ العرض في عدد من المدن الأمريكية.. العام القادم

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض :

وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، ورئيس مجلس الإدارة وكبير المديرين التنفيذيين في شركة اكسون موبيل سعودي ارابيا انك السيد ديز موند بي كار، ظهر اليوم الاثنين في المتحف الوطني في الرياض، اتفاقية رعاية الشركة لمعرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور الذي سيقام في عدد من المدن في الولايات المتحدة الأمريكية خلال العامين 2012 - 2013م.وحضر حفل التوقيع كل من الدكتور جوليان ريبي رئيس معهد ومتحف السميثسونين في واشنطن, والدكتور علي الغبان نائب الرئيس للآثار والمتحف بالهيئة.وقد أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، بعد توقيع الاتفاقية «أن معرض روائع آثار المملكة الذي انطلق برعاية ملكية كريمة من خادم الحرمين الشريفين صيف العام الماضي، يحظى باهتمام خاص من لدنه يحفظه الله، حيث أصدر توجيهاته الكريمة بأن ينتقل المعرض بين عدد من الدول الأوروبية، وأبرز المدن في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن حقق نجاحاً كبيراً، وأسهم بدور كبير في إبراز العمق الحضاري والتاريخي للمملكة».وأوضح سموه أن الإقبال على معرض روائع آثار المملكة كان كبيراً جداً، في المحطات الثلاث التي مر بها المعرض: متحف اللوفر بباريس، وفي برشلونة، وأخيراً في متحف الارميتاج بروسيا، حيث زار المعرض في محطاته الثلاث ما يقارب المليون زائر، اطلعوا على ما يحويه المعرض من قطع تعكس ما تتميز به المملكة من بعد حضاري عريق يضاف إلى ما يعرف عنها من البعد الإسلامي والبعد السياسي وكذلك البعد الاقتصادي.وتوقع سمو رئيس الهيئة إقبالاً كبيراً أيضاً على المعرض أثناء تنقله في عدد من المتاحف الشهيرة في مدن أمريكية عدة أبدت رغبتها في استضافته، خصوصاً بعدما لمسه كل زائر للمعارض السابقة من انبهار بمستوى المعروضات التي أكدت للعالم أهمية ما تقف عليه المملكة من آثار عظيمة تؤكد مكانة هذه الأرض في التاريخ الإنساني، وأنها مسرح ومنبع للعديد من الحضارات، وموقع تقاطعت عليه طرق التجارة، وهو ما يؤكد للعالم أن هذه البلاد ليست طارئة على التاريخ.وأشار إلى أن الهيئة منذ استلامها قطاع الآثار والمتاحف قبل ثلاث سنوات انطلقت بشكل قوي لتطوير القطاع والتوجه بالتراث الوطني للعالم للتعريف بالبعد الحضاري والتاريخي للمملكة والحضارات العظيمة التي تعاقبت على أرضها.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة