Thursday 27/10/2011/2011 Issue 14273

 14273 الخميس 29 ذو القعدة 1432 العدد

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

 

الأهلي يبحث عن مزيج جيد بعد بداية ضعيفة
اليوم انطلاق الجولة الرابعة للدوري المصري الممتاز

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا يزال مانويل جوزيه مدرب الأهلي يبحث عن أفضل توليفة لفريقه المدجج بالأسماء الكبيرة بعد بداية بطيئة لرحلة الدفاع عن لقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم. وبعد فوز غير مقنع 1- صفر على حرس الحدود في الجولة الافتتاحية أهدر الأهلي الذي يسعى للقب الثامن على التوالي تقدمه ليتعادل 2-2 مع بتروجيت ثم 1-1 مع الجونة في مباراتيه التاليتين. وقبل مواجهة الاتحاد السكندري - المنتشي بعروضه الجيدة مؤخراً - في استاد برج العرب الضخم على مشارف مدينة الإسكندرية الساحلية غد الجمعة يبدو المدرب البرتغالي حائراً بشأن طريقة اللعب عقب إنفاق الكثير من الأموال على ضم لاعبين جدد هذا الصيف من بينهم صانعا اللعب وليد سليمان وعبد الله سعيد. وتخلى جوزيه هذا الموسم عن الطريقة التقليدية التي تعتمد على ثلاثة مدافعين بعد الاخفاق في التأهل لقبل نهائي دوري أبطال افريقيا الشهر الماضي وتحول للعب بطريقة 4-4-2 لكن أداء الفريق ظل باهتا. وخلال مبارياته الثلاث الأولى في الموسم الجديد امتلك الأهلي الكرة كثيرا لكنه فشل في صنع فرص للتهديف كما أصبح دفاعه معرضا للاختراق بسهولة. وبالاضافة إلى ذلك ظهر الحارس شريف إكرامي بمستوى مهتز بعد عودته للتشكيلة الأساسية عقب تعافيه من اصابة أبعدته أغلب فترات الموسم الماضي وتعرض لانتقادات حادة من المشجعين الذين ألقوا عليه باللوم في الأهداف الثلاثة التي سكنت مرمى الفريق هذا الموسم. وذكرت تقارير اعلامية أن جوزيه قد يعود للعب بثلاثة مدافعين وهي الطريقة التي اعتاد استخدامها في فتراته الثلاث التي تولى فيها تدريب الأهلي خلال العقد الأخير.

لكن سواء استقر على أسلوب 4-4-2 أو عاد للطريقة القديمة فإن أمامه مهمة محفوفة بالمخاطر في الاسكندرية. وتطور الاتحاد السكندري - الذي بقي في الدوري الممتاز بعد قرار من اتحاد كرة القدم بالغاء الهبوط في الموسم الماضي - عقب تعيين المدرب الاسباني خوسيه ماكيدا ورغم تعادل مخيب للامال في الجولة الافتتاحية مع الداخلية الوافد الجديد إلا أن الفوز 3- صفر على إنبي ثم التعادل 1-1 مع الإسماعيلي بعد عرض مليء بالكفاح في الجولة السابقة أشعل حماس الجماهير. ويتوقع أن يحتشد مشجعو الاتحاد السكندري والأهلي في استاد برج العرب الذي سيوفر للمباراة أجواء حماسية في ظل قدرته على استيعاب 80 ألف مشجع مقارنة باستاد الاسكندرية الأصغر حجما بكثير وهو الملعب الأساسي للاتحاد. ونقلت المباراة إلى استاد برج العرب بناء على طلب السلطات الأمنية في الاسكندرية. ومنذ أكملت القوات المسلحة تشييده في 2005 أقيمت مباراة واحدة على استاد برج العرب في افتتاح كأس العالم تحت 20 عاما في 2009. وسيواصل الزمالك اللعب بعيدا عن ملعبه في القاهرة وسيستضيف الانتاج الحربي في استاد الجيش بالسويس غد الجمعة بسبب عقوبة أخرى من اتحاد كرة القدم نتيجة سوء سلوك مشجعيه. وخاض الزمالك - الذي فرض عليه طلائع الجيش التعادل 1-1 في الجولة السابقة - أول مباراة على أرضه هذا الموسم ضد غزل المحلة في الإسماعيلية بسبب معاقبته على شغب جماهيره في مباراة بكأس مصر. وستكون الفرصة متاحة أمام اتحاد الشرطة - الفريق الوحيد صاحب العلامة الكاملة - لمواصلة الانفراد بالصدارة على نحو غير متوقع في بداية الموسم عندما يخرج في رحلة قصيرة ليلعب في ضيافة جاره المقاولون العرب اليوم الخميس. ويملك اتحاد الشرطة ست نقاط من مباراتين ورغم أنه لم يلعب في الجولة السابقة لكنه لا يزال منفردا بصدارة الترتيب على حساب أندية عريقة. وهناك فريق يحصل على راحة في كل جولة لأن المسابقة تتكون هذا الموسم من 19 فريقا على نحو استثنائي. ويسعى الإسماعيلي للعودة لطريق الانتصارات بعد مباراتين بدون أي فوز عندما يحل ضيفا على الداخلية في القاهرة غداً الجمعة فيما سيتطلع مصر للمقاصة للتعافي من اثار أول خسارة في 19 مباراة بالدوري عندما يلعب خارج أرضه ضد الجونة في افتتاح لقاءات الجولة اليوم الخميس. وإنبي بطل كأس مصر هو الفريق الذي سيحصل على راحة في هذه الجولة.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة