Monday 07/11/2011/2011 Issue 14284

 14284 الأثنين 11 ذو الحجة 1432 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

      

جاء اختيار الأمير سلمان ابن عبدالعزيز وزيراً للدفاع متوافقاً مع الثقة الملكية بهذه الشخصية المهمة في تركيبة قيادة الدولة السعودية ودوره الهام في التأسيس المؤسساتي ومشاركته الفعالة في الإنجازات التي شهدتها المملكة منذ انخراطه في العمل السياسي والرسمي. كما أن اختيار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لأخيه الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزيراً للدفاع قد وجد ارتياحاً وتأييداً منقطع النظير، فالسعوديون جميعاً يعرفون مدى جدارة الأمير سلمان بن عبدالعزيز وكفاءته كرجل دولة متميز، والسعوديون جميعاً يعرفون مدى إسهامات الأمير سلمان بن عبدالعزيز في بناء الدولة السعودية، فالرجل لم يكن أميراً لمنطقة الرياض التي أحسن إدارتها وجعلها أفضل المدن العربية وارتقى بها إلى مستويات راقية فحسب، إلا أنه إضافة إلى ذلك، كان ضلعاً مهماً من أضلاع القيادة السعودية حيث كان مساهماً وعضداً وساعداً قوياً لإخوته ملوك المملكة العربية السعودية، الملك فيصل وفهد وخالد وعبدالله، كان رجلاً حكيماً وخبيراً متمرساً في الشؤون الداخلية والسياسية الخارجية، كما أنه عرف بالوفاء الذي لا حدود له وهو ما ظهر جلياً في ملازمته لأخيه الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز ومن ثم لأخيه الراحل الأمير سلطان بن عبدالعزيز.

كما أن الأمير سلمان بن عبدالعزيز يعرف عنه مبادراته في العمل الإنساني ومساعدته لكل فئات الشعب السعودي وخاصة الذين يحتاجون إلى رعاية خاصة، فهو صاحب مبادرة إنشاء جمعية الأطفال المعوقين وصاحب مبادرة إنشاء جمعية مساعدة مرضى الكلى، وصاحب مبادرة إنشاء جمعية الإنسان التي تهتم برعاية وتربية الأيتام، فضلاً عن اهتمامه بتوفير المساكن للمحتاجين من المواطنين، كما أن عمله الإنساني امتد إلى خارج المملكة إذ كان داعماً فعالاً للأعمال الخيرية للمسلمين والعرب في فلسطين والبوسنة والهرسك وباقي الدول العربية والإسلامية.

كل هذا يضاف إلى علاقاته المتعددة فكل إنسان يلتقي بالأمير سلمان يشعر بأنه صديقه منذ وقت طويل يتفقد رجال القبائل والمفكرين والصحفيين والموظفين ويخاطب الجميع بأسمائهم التي يحفظها عن ظهر قلب، يستقبلك بوجه طلق تملأ الابتسامة محياه، تشعر في مجلسه بأنك واحد من عائلته وتلكم خصال القادة ورجال الدولة التي يعتمد عليهم في إدارة دولة محورية مؤثرة كالمملكة العربية السعودية.

سلمان بن عبدالعزيز اختيار موفق نثق جداً بقدرته على تطوير العمل في وزارة مهمة كوزارة الدفاع وأنه سيكمل مسيرة التطوير والتحديث التي بدأها الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز في ظل توجيهات وإشراف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رائد الإصلاح والتطوير والتحديث.

jaser@al-jazirah.com.sa
 

أضواء
هنيئاً لنا بسلمان
جاسر عبد العزيز الجاسر

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة