Monday 07/11/2011/2011 Issue 14284

 14284 الأثنين 11 ذو الحجة 1432 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

مدارات شعبية

      

يعلم الله الذي لا إله إلا هو أن محور حديث أكثر من مجلس تشرفت بحضوره سواء لأمراء، أو وجهاء، أو مثقفين، أو شعراء، أو حتى زملاء في العمل هذه الأيام هو وفاء سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أطال الله عمره وأدام عزه الذي ضرب أروع وأنبل أمثلة الوفاء مع سيدي الأمير سلطان بن عبدالعزيز تغمده الله بواسع رحمته ومغفرته وجعل قبره روضة من رياض الجنة وجمعنا به في الدار الآخرة مع الأنبياء والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، إنه على كل شيء قدير، وكذلك موقفه مع الملك فهد بن عبدالعزيز في فترة مرضه رحمه الله تعالى رحمة واسعة، فسمو سيدي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أطال الله عمره وأدام عزه قدوة على كل الصعد بما فيها الإنسانية النبيلة، وشخصية حاكم كسموه في جوانبها المضيئة السياسية، والإدارية، والاجتماعية، والإنسانية أشمل وأبعد وأعمق مدى من كل شهادة منصفة قيلت عن شخص سموه الذي أحب الجميع وأحبوه حتى وصفوه بوالده المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن في حزمه وعدله وعطفه وحتى هيئته ونبرة صوته حفظه الله.

وقفة:

من قصيدتي في سيدي الأمير سلمان أطال الله عمره وأدام عزه:

كل الوفاء والمرجله والمواقيف

أبو فهد وأقصى مدى المجد سلمان

عليه من حلياء الصميدع تواصيف

عبدالعزيز الفيصلي حامي الأوطان

أنبل مثل ما صار مثله ولا شيف

وأبناء الملوك ملوك في كل الأزمان

زل الشتاء معه شتاء صيفٍ وصيف

ونجدٍ تحرّى أميرها عالي الشأن

من عصر أبو فيصل امغيث الملاهيف

لآخر دمع زلزالنا بفقد سلطان

abdulaziz-s-almoteb@hotmail.com
 

تذكار
أبو فهد وأقصى مدى المجد سلمان
عبدالعزيز المتعب

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة