Monday 07/11/2011/2011 Issue 14284

 14284 الأثنين 11 ذو الحجة 1432 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

وحدة وطن

 

رجال الأعمال بمنطقة الحدود الشمالية.. الأمير نايف هو الساهر على حدود بلادنا

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عرعر - عبدالله القاران

أعرب عدد من رجال الأعمال بمنطقة الحدود الشمالية عن بالغ سرورهم وسعادتهم بالقرار الحكيم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- بتعيينه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وفقه الله ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية فقد قال رجال الأعمال الأستاذ سليمان بن صالح الحازمي أن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز سدد الله خطاه واحد من رجالات الدولة العظام فهو الساهر على أمن حدود بلادنا المترامية الأطراف وهو الذي كانت له الأيادي البيضاء في تطور بلادنا من خلال المناصب التي تقلدها منذ عهد المؤسس الأول المغفور له بإذن الله جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل -طيب الله ثراه- وحتى وقتنا الحاضر وعهدنا الزاهر في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمد الله في عمره وأسبغ عليه موفور الصحة والعافية.. وسمو الأمير نايف وهو القريب من إخوانه وأبنائه المواطنين يشاركهم الأفراح ويشاطرهم الأحزان لم ينس أبناء شهداء الواجب من رجال الأمن فقد احتضنهم وأولاهم رعاية كريمة ووقف إلى جانبهم ومد يد العون والمساعدة لهم وسأل الحازمي الله أن يكتب كل أعماله الإنسانية في موازين حسناته وأن يمد بعونه وتوفيقه حيال تحقيق ما يتطلع إليه ولي أمر هذه البلاد خادم الحرمين الشريفين.. كما رفع التهنئة الخالصة باسمة ونيابة عن أبنائه وإخوانه إلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز على هذه الثقة الغالية وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والاستقرار.

من جانبه أعرب رجل الأعمال الأستاذ عبدالله بن عبدالقادر العمودي عن بالغ سروره وسعادته باسمة ونيابة عن أبنائه وإخوانه على الثقة الغالية التي حظي بها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز -حفظه الله- التي أولاها إياه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله المتمثلة بتعيينه وليّاً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية، مؤكداً أن سموه أهل لهذه الثقة فهو الساهر على أمن بلادنا وحدودها المتباعدة المسافات وسموه وفقه الله هو من كانت ولا تزال له اليد الطولى في النهوض بهذا الوطن العزيز من خلال المناصب التي تقلدها سموه وهو الذي حظي بثقة ولي الأمر -حفظه الله- عندما عينه نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية وسموه هو الذي نهض بوزارة الداخلية وما يتبعها من إمارات وقطاعات أمنية مختلفة وله العديد من النجاحات التي تسجل لسموه وفي مقدمتها محاربة الإرهاب والقضاء عليه إلى جانب المآثر العظيمة والجهود المباركة التي لا نستطيع حصرها وسأل العمود الله أن يمد سموه بعونه وتوفيقه لما فيه خدمة الدين والمليك والوطن والمواطن وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والرخاء في ظل قائد المسيرة المباركة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين . كما رفع رجال الأعمال الأستاذ عبدالله بن محمد الغريب باسمه ونيابة عن أبنائه وإخوانه أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز حفظه الله على الثقة الغالية التي أولاها إياه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه بتعيينه ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية.. وقال إن سموه كانت وما تزال له الأيادي البيضاء في تطور بلادنا من خلال المناصب التي تقلدها منذ وقت مبكر من عمره حفظه الله والتي ساهمت مساهمة فاعلة في توفير أفضل الخدمات للمواطن الكريم من خلال خطط التنمية المتتالية إلى جانب اهتمامه الكبير بأمن البلاد من خلال وزارة الداخلية وإمارات والقطاعات الأمنية المرتبطة بها فهو أيضاً له العديد من الأعمال الإنسانية والجهود المباركة في مجال العلوم وإنشاء مراكز البحوث والكراسي في عدد من الجامعات السعودية والأجنبية أيضاً سموه الكريم لم يغفل أو يتوارى عن رعاية أبناء شهداء الواجب من رجال الأمن بل إن سموه هو من احتضنهم ورعاهم رعاية كريمةومد يد العون والمساعدة لهم.. أيضاً كان لسموه الدور البارز في محاربة الإرهاب ومناصحة المنتسبين إليه للرجوع إلى صوابهم ورشدهم.. ودعا الغريب الله أن يمد سموه بعونه وتوفيقه حيال خدمة هذا الوطن وأهله في ظل القائد العظيم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والرخاء.

من جانبه أعرب رجل الأعمال المهندس علي المحمد العلي السويلم باسمه ونيابة عن أبنائه وإخوانه عن بالغ سرورهم وسعادتهم بمناسبة الأمر الملكي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد ونائ باً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية.. ودعا السويلم الله أن يمده بعونه وتوفيقه حيال تحقيق ما يتطلع إليه ولي الأمر حفظه الله.. مؤكداً أن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وفقه الله كان وما تزال له الأيادي البيضاء في نمو وتطور بلادنا من خلال المناصب التي تقلدها منذ عهد المؤسس الأول جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل طيب الله ثراه حتى يومنا هذا في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي شهد نقله عظيمة في شتى المجالات التي يتطلع إليها المواطن الكريم.. مشيراً لما قام به سموه من جهود مباركة ومهام جسام حيال تطور وزارة الداخلية وما يتبعها من إمارات وقطاعات أمنية ساعدها في تأدية المهام المنوطة بها على أكمل وجه وسموه أيده الله الساهر على أمن بلادنا وحدودها المترامية الأطراف.. مشيراً السويلم إلى الدور البارز الذي يسجل لسموه في محاربة الإرهاب والقضاء عليه ومناصحة المنتسبين إليه في الرجوع إلى رشدهم وتقديم كامل الرعاية لهم ولأسرهم إلى جانب الإعمال الإنسانية التي قام بها سموه واهتمامه حفظه الله بأبناء شهداء الواجب من رجال الأمن وتقديم الرعاية لهم ومد يد العون والمساعدة لهم وهناك العديد من المآثر العظيمة والجهود المباركة داعياً الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ويديم على بلادنا نعمة الأمن والرخاء. كما رفع رجال الأعمال الأستاذ هليل الحجيفي الرويلي باسمة ونيابة عن أبنائه وإخوانه أسمي آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز حفظه الله على ما حظي به سموه من ثقة غالية من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله والمتمثلة بالأمر الملكي الكريم بتعيين سموه ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية وقال أن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وهو الساهر على أمن حدود بلادنا المتباعدة المسافات ونهض بمهام وزارة الداخلية وقطاعاتها المختلفة إلى ما وصلت إليه من تطور ونماء ساعدها في القيام بمهامها واجباتها على خير ما ينبغي فقد كانت لسموه مساهمات عدة في مجال التشييد والتطوير التي تشهدها بلادنا وذلك من خلال المناصب التي تقلدها سموه وفقه الله إلى جانب المهام الجسام التي قام بها سموه في محاربة الإرهاب في شتى أشكاله والقضاء عليه ومناصحة المنتسبين إليه في الرجوع إلى رشدهم وصوابهم في لما في ذلك من سعادة واستقرار لهم ولأسرهم كما كانت لسموه الكثير من الجهود المباركة والإعمال الإنسانية مع إخوانه وأبنائه المواطنين كما منح أبناء شهداء الواجب من رجال الأمن والرعاية الكريمة ومساعدتهم والوقوف إلى جانبهم إلى جانب ما قام به سموه من إيجاد لمراكز البحوث والعلوم المختلفة وإنشاء عدد من الكراسي في الجامعات السعودية والأجنبية، ودعا الحجيفي الله أن يمده بعونه وتوفيقه ويجعله خير عون لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في مسيرة البناء المباركة وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والاستقرار.

وذكر رئيس مجلس الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة الحدود الشمالية الأستاذ ثاني بن بطي العنزي أن صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية جاء مواكباً لما يتمتع به سموه من رأي سديد وحنكة وقيادة أمنية، من أهمها تبني سموه الملف الأمني و مكافحة الإرهاب. وإنني بهذه المناسبة أتقدم بالتهنئة لسموه بهذه الثقة الكريمة، متمنياً له التوفيق لخدمة الدين ثم المليك والوطن. كما تحدث الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية بمنطقة الحدود الشمالية الدكتور متعب بن مزعل الرويلي، وقال إن سمو ولي العهد الأمير نايف بن عبدالعزيز الرجل المناسب في المكان المناسب؛ للمكانة المرموقة التي يحظى بها سموه، ولدوره الرائد في أمن الوطن، ولدور سموه المميز الذي قام به في مكافحة الإرهاب ونجاح المملكة في هذا الجانب. وتمنى من الله العلي القدير أن يوفق سموه مباركين بالثقة الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله. كما تحدث للجزيرة عضو مجلس المنطقة رجل الأعمال الأستاذ منيف بن الأملح الدهمشي، وقال إن الأمر الكريم بتعيين سمو الأمير نايف ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية يأتي والوطن بحاجة إلى رجل بقامة الأمير نايف؛ ليتولى ولاية العهد ووزارة الداخلية؛ لما لسموه من مكانة وحنكة في السياسة والرأي الثاقب السديد، وإن الدور الرائد لسموه في الملف الأمني ومكافحة الإرهاب ليسجل بأحرف من ذهب؛ للدور المتميز لسموه في رعاية وحفظ أمن الوطن بتوجيهات ومتابعة من خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة