Tuesday 22/11/2011/2011 Issue 14299

 14299 الثلاثاء 26 ذو الحجة 1432 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

نايف.. أمنٌ وأمانة

 

نايف بن عبد العزيز.. رؤية وبصيرة
عبد العزيز عبد الله الزير

رجوع

 

استبشر الشعب السعودي الكريم باختيار صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وليا للعهد، في وقت يترقب فيه العالم وهو بالحقيقة وقت كثر فيه حراك الأحداث وهو ما يسمى بـ(الربيع العربي) وقت تلفظ فيه الأوطان زعماءها ورؤساءها شعوبهم بالكراهية والبغض من حكامهم وهو بالفعل ما وقع عليهم من ظلم وفساد وطغيان. نايف بن عبد العزيز رجل دولة من الطراز الأول وصاحب رؤية وبصيرة ويتحلى بالحكمة والحزم ومعرفة أوضاع السياسة الدولية والإقليمية كما أنه خبير أمني من الطراز الأول ويدل على ذلك السنوات الطويلة في خدمة هذا الوطن من خلال ما أسند إليه مهام المجالس الأمنية العربية، إنه خير خلف لخير سلف ليكون سندا وعضدا لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ولمواصلة مسيرة البناء والتقدم لهذا الوطن المعطاء الذي لا بد لنا أن نبذل ونجتهد ونعمل لخدمة هذا الوطن الكبير. ومن خلال فترة عمله الطويلة المليئة بالإنجازات الكريمة التي نستظل بها وننهل من بركاتها الخيرة النافعة، فهو بدأ عمله من وكالة إمارة الرياض إلى نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء مثال للمسؤول المتواضع المتميز فهو مر بأحداث ومنها ما يتعلق بالإرهاب وإعادهم إلى دائرة الصواب والهدى.

كما ذكرت إحدى الصحف أن مجلس الأمن الدولي أشاد بالتجربة ودعا إلى تعميمها عالمياً والاستفادة منها، ونايف بن عبد العزيز قد خدم جوانب مهمة منها ما يتعلق بالجانب الإسلامي:

جائزة نايف بن عبد العزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة، جائزة مسابقة الأمير نايف بن عبد العزيز لحفظ الحديث النبوي والسنة، إحدى صور اهتماماته التي ضلت تتدفق حتى يومنا الحاضر في أكثر من ميدان من ميادين الخير والإرشاد، وأنا هنا أذكر منجازات سموه الكريم التي بحق رفعت مستوى المملكة عربيا وعالميا، وحتى عن أخلاق سموه الكريمة وأفعاله وأقواله الحكيمة رفعت بنا إلى السمو والتقدم على كل المستويات.

نبارك هذه الثقة وهذا المنصب لسمو الأمير نايف وأن يوفقه ويسدد خطاه وأن يحفظ لهذه البلاد ولاة أمرها ويديم نعمة الأمن والرخاء والاستقرار إنه كريم مجيب الدعاء.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة